الرئيسية / اخبار العلماء / آية الله نمازي: إيران لن تركع للطامعين

آية الله نمازي: إيران لن تركع للطامعين

قال ممثل ولي الفقيه في كاشان: لا تلعب الدول الأوربية (5+1) أي دور في مفاوضات الملف النووي الإيراني، والدور الحقيقي للأمريكان، والآخرون هم دمى تحركها أمريكا في هذه المفاوضات.

 
قال آية الله عبدالنبي نمازي ممثل ولي الفقيه في مدينة كاشان: إنَّ العالم اليوم يتحكم فيه أشخاص فاسدون فاسقون، ممن يدَّعون انتهاك حقوق الإنسان في بلد تُحرم مبانيه الدينية حتى غيبة الآخرين.

 
ووصف الولاية في إيران الإسلامية بالنعمة الكبيرة للشعب، والباعث على فخر وعظمة واقتدار الجمهورية الإسلامية، وقال: لقد تحوَّل الشباب الإيراني ببركة وجود الولاية دون الحاجة إلى تعليم، حيث حلَّق الكثير من هؤلاء الشباب المؤمنين والملتزمين إلى العرش الإلهي بشهادتهم؛ مضيفاً: إنَّ قائد الثورة المفدى هو القائد الوحيد في العالم الذي صمد بكل ثبات وصلابة بوجه الاستكبار، ودافع عن حقوق إيران النووية بكلامه ودرايته.

 
وأضاف: إنَّ مفاوضات الملف النووي بحسب الظاهر هي مع القوى الدولية 5+1 أما في الباطن فإنَّ مفاوضات الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجري مع التحكم الدولي باسم أمريكا، ومضى في القول: إنَّ الدول الخمس في المفاوضات النووية هي تحت وطأة أمريكا، وليس لها أي دور في هذه المفاوضات، والدور الحقيقي لأمريكا، والآخرون دمى تحركها أمريكا في هذه المفاوضات، وهم ينفذون كل ما تفرضه أمريكا من سياسة وليس لهم أي اختيار.

 
وفي ختام كلامه قال نمازي: إنَّ الاقتدار الإيراني نعمة كبيرة للشعب الإيراني المسلم، حيث أنَّ الله تعالى تفضل عليه بحكومة التوحيد، وليس هناك نعمة أكبر من ذلك، وأضاف: إنَّ نعمة الولاية تحتاج إلى شكر، وشكرها الدفاع عن نظام الجمهورية الإسلامية،

 

وعدم السماح للمرتزقة والغافلين والجهلة بالإساءة إلى هذا النظام؛ لأنَّ هذه الحكومة هي مقدمة للحكومة العالمية العادلة التي يتولاها الإمام صاحب العصر والزمان (عج).

نهاية الخبر – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني16

16 فيا أيها الأخ !.. اعلم أنّ طريقة أهل البيت (ع) على أن تعرف بأنها ...