الرئيسية / أخبار وتقارير / القوات الامريكية تقف خلف النشاط الارهابي في العراق

القوات الامريكية تقف خلف النشاط الارهابي في العراق

اتهم تحالف  سائرون، السبت، القوات الأميركية بنقل مجموعات مسلحة من عصابات داعش الإرهابية للعراق لتنفيذ أعمال إرهابية وزعزعة الأمن أخرها جريمتي النخيب والثرثار، مبينا ان القوات الأميركية تقف خلف النشاط الإرهابي المفاجئ.

وقال النائب عن تحالف سائرون مضر خزعل لـ  / المعلومة/ إن ” اغلب المناطق الصحراوية مستقرة امنيا رغم مساحاتها الشاسعة طيلة الفترة السابقة ولم تسجل اي خروق” .

وأضاف أن  الخروق التي حصلت في الثرثار وصحراء الانبار والنخيب تقف خلفها القوات الأميركية ضمن خطة امريكية جديدة تنطلق من صحراء الانبار الغربية، مبينا ان هذه القوات وبعد ان شعرت بالضغط من جميع الجهات للمطالبة بخروجها بدأت تعمل على زعزعة الآمن في تلك المناطق.

وأوضح انه من المتوقع ان تكون القوات الأميركية قامت بنقل مجموعات من عصابات داعش الإرهابية من سوريا الى العراق لتنفيذ تلك الأعمال الإرهابية، مشيرا الى ان النشاط الإرهابي المفاجئ في تلك المناطق يعطي مؤشرات ودلائل كثيرة على وقوف الاميركان ورائها واستخدامها لعناصر إرهابية للقيام بتلك الأعمال.

وكان الخبير الأمني صفاء الاعسم قد أكد، أول أمس الخميس، أن عددا من دول الجوار وأمريكا قامت بدعم عصابات داعش الإرهابية بـ100 مليون دولار لتنفيذ هجمات داخل الأراضي العراقية مجددا، فيما بين أن الهجمات حصلت لفرض بقاء القوات الأمريكية وخلق نوع من الفوضى داخل البلاد.

يشار الى ان عصابات داعش الإرهابية قد قامت ،يوم السبت، بقتل خمسة صيادين في منطقة بحيرة الثرثار شمالي الانبار،فيما شرعت القوات الامنية بحملة دهم وتفتيش بحثا عن المتورطين بالحادث الذين لاذوا بالفرار الى جهة مجهولة.

شاهد أيضاً

ألف سؤال وإشكال (المجلد الأول) / الصفحات: ٢٦١ – ٢٨٠

ألف سؤال وإشكال (المجلد الأول) / الصفحات: ٢٦١ – ٢٨٠ ٢٦١ وحده، فبناه على ما ...