الرئيسية / اخبار اسلامية / 03حركات الدجالين في العراق – الشيخ علي الكوراني
4

03حركات الدجالين في العراق – الشيخ علي الكوراني

ملاحظة :النشر لهذه المواضيع يكون كل يوم سبت  .حركات الدجالين في العراق  تسع حركات دجالين في وقت واحد !   من قديمٍ ادعى الكذابون مقامات الأنبياء والأوصياء(عليهم السلام) . بل ادعوا مقام الله تبارك وتعالى ! وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلا مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي .

  وفي عصرنا ، استغلوا عقيدة المسلمين بحتمية ظهور الإمام المهدي( عليه السلام ) فادعى بعضهم أنه المهدي الموعود ، أو أنه سفيره ورسوله الى العالمين  أو أنه ابنه ، أو أنه ابن الإمام علي( عليه السلام ) مباشرة من بويضة ، أو أنه الإمام الرباني .، وادعى بعضهم المهدية لأشخاص غيرهم .

 وحركات الدجالين موجودة في كل بلاد المسلمين ، لكن للعراق نصيباً وافراً منها ، لأنه عاصمة الإمام المهدي( عجل الله تعالى فرجه الشريف ) وقاعدة دولته العالمية بإجماع المسلمين .

  ولأن أهله يؤمنون بعقيدة المهدي( عليه السلام ) ، وينبضون بحبه ، فيأمل الدجالون أن يجدوا فيهم من يصيدونه في شباك خداعهم .

 

 وكانت بوادر هذه الحركات قبل هلاك الطاغية صدام ، لكنها استفحلت بعد هلاكه بسبب غياب الدولة .

   والعامل الأساسي الذي جعلها تستفحل: أن بعض الدول المعادية للعراق تبنت بعضها ، وأمدتها بالمال والسلاح ، لتخدم أهدافها التخريبية .

 

  وهذا تعداد مجمل لهذه الحركات الضالة:

 

  1. الحركة السلوكية . وقد نشأت في بداية التسعينات بعد أن ألقى الشهيد السيد محمد الصدر( رحمه الله) دروساً حوزويه في العرفان والسلوك وعلم الباطن والحقيقة ، مقابل علم الظاهر والشريعة .

  وكانت برئاسة عدة أشخاص من أتباعه ، قيل منهم الشيخ حازم السعدي  وعايد الصدري ، وعمار الصدري . وقد وقف السيد الصدر في وجههم .

 

2. حركة: المنتظرون . وهم جماعة أخرى من تلاميذ المرجع الشهيد السيد محمد الصدر ، ظهروا في حياته أيضاً .

 3. حركة جند المولى . ويقصدون بالمولى مرجعهم السيد محمد صادق الصدر. زعموا أن الإمام المهدي( عليه السلام ) تجلى فيه ! وقيل إنهم برئاسة منتظر الخفاجي وفرقد القزويني ، وقد وقف ضدهم السيد الصدر أيضاً.

  4. حركة الشيخ حيدر مشتت المنشداوي، وكان من أتباع المرجع الصدر ، وبدأ حركته في حياته ، لكنه كان متحفظاً لم يعلن دعوته إلا لأفراد . وقد ادعى أنه القحطاني الموعود ، ثم ادعى أنه اليماني .

   5. حركة فاضل عبد الحسين المرسومي ، الذي ادعى أنه الإمام الرباني .

   6. حركة المختار . برئاسة حبيب الله – أبوعلي المختار، وقيل إنه من بغداد من اهالي الطالبية والده شيوعي سابق وكان يعمل في السحر وقراءة الفال.

   7. حركة جند السماء . بقيادة: ضياء عبد الزهرة الكرعاوي .

  8. حركة أحمد إسماعيل كويطع السويلمي ، الذي ادعى أنه هو اليماني وليس صديقه الشيخ حيدر ، والمدعو باليماني . ثم ادعى أنه سفير الإمام المهدي ورسوله الى العالمين ، ثم ادعى أنه ابنه ووصيه .

  9. حركة أصحاب القضية : وهم جماعتان:

    الأولى: حركة روح الله الذين زعموا أن السيد الخميني( رحمه الله) هو المهدي( عليه السلام )  وأنه لم يمت بل غاب ، وسوف يظهر !

 

   الثانية: حركة النبأ العظيم . وتدعي أن السيد مقتدى الصدر هو الإمام المهدي( عليه السلام )  . وقد انتشرت جزئياً في العمارة ثم في بغداد والرصافة .

 

   وقد انقرضت هذه الحركات والحمد لله ، والموجودة منها فعلاً (شعبان1433) اثنتان فقط: حركة أحمد كويطع ، وحركة المرسومي .

 

 وأهمها على الإطلاق حركتان: جُنْد السماء ، التي نشأت حركة مسلحة ، وخاضت  مع الحكومة العراقية معركة طويلة ، وقتل من أعضائها نحو300، من ضمنهم قائدها الكرعاوي . وقبض على نحو600 عضو .

 

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية 

شاهد أيضاً

4

12حركات الدجالين في العراق – اية الله الشيخ الكوراني

أحمد اسماعيل يشتري حيدر مشتت !  اشترى شريكه حيدر مشتت فآمن به !    وقع الخلاف ...