الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة / الفكر معيار فيمة الانسان – أبداننا جميعاً من تراب
jpg.73

الفكر معيار فيمة الانسان – أبداننا جميعاً من تراب

في (سورة الروم) المباركة وخلال الآيات التي تتحدّث عن أفعال الله تبارك وتعالى وتذكّر بعلائم حكمته وقدرته… إنّها تذكر أولاً بالجسم هذه الآية الإلهية الكبرى: (ومن آياته أنْ خلقكم من ترابٍ ثم إذا أنتم بشر تنتشرون) خلق من آدم وحواء أناساً كثيرين إنتشروا في أصقاع الأرض.

إنّ كل من يرجع القهقرى مئة عامٍ إلى الوراء فما ذا يرى؟ إنه يرى ذرّات منتشرة في هذا العالم كانت موجودة في التراب والهواء والماء جمعت بعد ذلك في الأطعمة بيد القدرة الإلهية… جمعت في الحنطة والأرز وكذلك عشب الفلوات الذي تأكله الحيوانات فيأتي بعد ذلك آباؤنا وأمهاتنا فيأكلون من لحوم هذه الحيوانات، ويأكلون من الأرز والحنطة، فتجتاز هذه مراحل هضم أربعاً، وفي المرحلة الرابعة يتم إخراج قسم من فضلاتها، ويستقر قسم آخر منها في الأوعية التناسلية عند الرجل، وفي الرحم عند المرأة.

إذاً فكلنا كنّا تراباً في البداية جمعته يد القدرة الإلهية في أبدان الأمهات والآباء ثم بعد ذلك أتمّ سبحانه وتعالى خلق الجسد داخل رحم الأم.

إذاً فالتراب إجتاز حتى الآن جميع هذه المراحل. فهل هو الذي قام بنفسه بجميع هذه الأفعال على هذا النحو من الدقة والتنظيم؟ أم أنّ قوّة شاعرة مدركة قديرة هي التي فعلت ذلك؟ إن قدرة عالمة لا حدّ لها هي التي، تعاهدت التراب بعنايتها حتى أوصلته إلى هذا المستوى.

 

شاهد أيضاً

IMG-20131206-WA0086

الفكر معيار قيمة الانسان – بالتفكّر تتكامل المعرفة الفطرية

بداية الدين الإلهي وأوّل دعوات الأنبياء ومناهج المذاهب الإلهية معرفة الله تعالى. أوّل نقلة فكرية ...