الرئيسية / اخبار العالم / الجاهلية تنقاد بيد اسرائيل والسعودية وكلما سيطرت كلما صنعت الكثير من المشاكل
01

الجاهلية تنقاد بيد اسرائيل والسعودية وكلما سيطرت كلما صنعت الكثير من المشاكل

نوّه زعيم حركة “أنصارالله” في اليمن السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي إلى أن تنظيم “القاعدة” والنظام السعودي يمثلان ذروة التشويه للاسلام وتعاليمه، مشدداً على أن الأخير يقدم نفسه على أنه نظام يمثل جوهر الإسلام فيما هو الأداة الأقذر والأبطش بيد «إسرائيل»، ويمارس أسوء دور تخريبي لمصلحة الذين انحرفوا عن رسالة موسى وعيسى ومحمد (ع).

وفي كلمة له بمناسبة بداية السنة الهجرية والذكرى الـ 52 لثورة الـ 14 من أكتوبر، اعتبر السيد الحوثي أن السعوديين والامريكيين والكيان الصهيوني ومن لفّ لفهم يمثلون شرا كبيرا لواقع البشرية، فالجاهلية تقود العالم ،وكلما سيطرت كلما صنعت الكثير من المشاكل والمزيد من الاذى والمعاناة، متسائلاً: “هل جلبت امريكا و«اسرائيل» والسعودية للعالم حرية ام انهم يستعبدون هذا العالم؟ وهل يختلف واقع التكفيريين والنظام السعودي عن واقع الصهاينة؟ كلاهما وجهان لعملة واحدة التحريف والانحراف”.

ورأى السيد الحوثي أن النظام السعودي يستغل فريضة الحج للحصول على أموال طائلة، ولمآرب سياسية، ولفت إلى أن اليمن محط أطماع لقوى كثيرة في العالم والشعب اليمني يجب ان يكون واعيا لذلك، مشيراً إلى أن “شعوبنا لم تصل بعد الى حالة من الحرية والاستقلال الحقيقي بسبب الاثار الكثيرة التي تركها الاستعمار في منطقتنا”.

وأكد السيد الحوثي على أن “الاستعمار مزق منطقتنا الى دويلات وصنع «الاسرائيلي» في منطقتنا، فأنشأ الكيان الصهيوني والكيان السعودي وجعلهما ينشران الكثير من الآفات والمشاكل ويلعبان دورا تخريبيا في منطقتنا”، داعياً “لترسيخ ثقافة الاستقلال وإدراك ماذا يعني الاحتلال من استعباد واستباحة في خدمة المحتل واطماعه”.

ورأى زعيم حركة “أنصارالله”، أن “ما يمارسه المعتدون الغزاة من جرائم بشعة اليوم يعرفنا ماذا يعني الغزو الاجنبي، وأن علينا ان نقاتل الغزاة ونتحرك بمواجهتهم بكل ما نستطيع وبكل اساليب الدفاع المشروعة، فشعبنا قادر على كسر الغزاة والمحتلين وطردهم من كل شبر من ارضنا”.

ونبه السيد الحوثي إلى أن الكيان الصهيوني يشارك في العدوان على اليمن، مشدداً على أن اليمنيين في موقف الحق وسيقاتلون ويواجهون ويدافعون عن حريتهم حتى لا يستعبدون لاحد من دون الله، وقال: سنقاتل وندافع عن حريتنا حتى لا نستعبد وعن كرامتنا وعن أرضنا وعرضنا وشرفنا لأن هذه مسؤوليتنا الدينية والأخلاقية والإنسانية” , جازماً أن “شعبنا قادرُ مستعيناً بالله وبالإرادة وبالاستفادة من تجارب التاريخ على طرد الغزاة والمحتلين من كل شبر من البلد” .

وفي ختام خطابه دعا الشعب اليمني مجدداً إلى التحرك إلى معسكرات القتال واستمرار التعبئة الثقافية والإعلامية لمواجهة الحصار والعدوان ،محذراً الخونة والمرتزقة ممن باعوا بلدهم وكرامتهم مقابل متاع الدنيا من الخسران المبين , ومعتبراً إياهم دعامة من دعائم الغزو الأجنبي كما كان به الحال على مدار التاريخ .

شاهد أيضاً

1

مسئول يمني يروي المجازر الوحشية السعودية في محافظة الحديدة

قال عضو مجلس محافظة الحديدة حسام السلامي أن الطيران السعودي أرتكب جرائم و مجازر في ...