الرئيسية / الخالدون / شخصيات اسلامية / ابصار العين في انصار الحسين عليه وعليهم السلام
0

ابصار العين في انصار الحسين عليه وعليهم السلام

أبو بكر بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب ( عليهم السلام )
اسمه محمد الأصغر أو عبد الله ، وأمه ليلى بنت مسعود بن خالد بن مالك بن
ربعي بن سلمى ( 5 ) بن جندل بن نهشل بن دارم بن مالك بن حنظلة بن زيد مناة بن
تميم ، وأمها عميرة بنت قيس بن عاصم بن سنان خالد بن منقر سيد أهل الوبر
ابن عبيد بن الحارث وهو مقاعس ، وأمها عناق بنت عصام بن سنان بن خالد بن
منقر ، وأمها بنت أعبد بن أسعد بن منقر ، وأمها بنت سفيان بن خالد بن عبيد بن
مقاعس بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم .

وفي سلمى جده قال الشاعر :
يسود أقوام وليسوا يساده * بل السيد الميمون سلمى بن جندل ( 1 )
قيل : قتله زجر بن بدر النخعي ، وقيل : بل عقبة الغنوي ، وقيل : بل رجل من
همدان ، وقيل : وجد في ساقية مقتولا لا يدري من قتله ( 2 ) .
وذكر بعض الرواة أنه تقدم إلى الحرب وقاتل وهو يقول :
شيخي علي ذو الفخار الأطول * من هاشم وهاشم لم تعدل ( 3 )
ولم يزل يقاتل حتى اشترك في قتله جماعة منهم عقبة الغنوي .

فهؤلاء الستة مع الحسين ( عليه السلام ) لصلب علي ( عليه السلام ) واختلف في غيرهم . ويصحح هذا
قول سليمان بن قتة يرثيهم :
ستة كلهم لصلب علي * قد أصيبوا وسبعة لعقيل
أبو بكر بن الحسن ( 4 ) بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام )
أمه أم ولد . روى أبو الفرج : أن عبد الله بن عقبة الغنوي قتله . وروي أن عقبة
الغنوي هو الذي قتله ، وإياه عنى سليمان بن قتة بقوله :
وعند غني قطرة من دمائنا * سنجزيهم يوما بها حيث حلت
إذا افتقرت جبرنا فقيرها * وتقتلنا قيس إذا النعل زلت ( 5 )

شاهد أيضاً

21

دراسة لحياة صحابي روى عن رسول الله صلى الله عليه واله – أبو هريرة

تأليف: الامام السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي06 الصفحة 50 فيودعها حيث تضيع سدى لاينتفع بها ...