الرئيسية / اخبار العالم / “سوخوي سوبرجيت 100″ الحديثة تنضم لاسطول الطائرات الايرانية
0

“سوخوي سوبرجيت 100″ الحديثة تنضم لاسطول الطائرات الايرانية

الوقت- عقدت ايران على هامش معرض “ماكس 2017″ الدولي الذي اختتم اعماله قبل أيام في روسيا، صفقة مع موسكو لشراء 12 طائرة مدنية حديثة من طراز “سوخوي سوبرجيت 100“.

وبحسب وسائل الاعلام الروسية فان المعرض حصد عقود ومذكرات تفاهم بقيمة 6.6 مليار دولار ومع زيادة في عدد الزوار إلى 452 ألف شخص، ومن أبرز الصفقات المبرمة صفقة لتوريد 20 طائرة من طراز “سوخوي سوبرجيت  “ 100 للناقلة الروسية “آيروفلوت” 12 طائرة منها كانت حصة ايران، وعقد لاسينغ (نظام تأجير تشغيلي) لتوريد 16طائرة روسية من طراز “MC-21″، المخصصة للمسافات المتوسطة، لشركة “Red Wings”.

بدوره أكد وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، وجود برنامج لبيع طائرات ركاب من نوع “سوخوي سوبر جيت 100″ الروسية إلى إيران، وقال نوفاك، إن: “الشركات الروسية حاضرة للدخول إلى السوق الإيرانية لتنفيذ مشاريع في قطاع الغاز والنفط“.

وأضاف الوزير الروسي إن إيران طلبت بصورة رسمية شراء طائرات ركابسوخوينفاثة من موسكو، وقال ان إيران أبدت اهتماما بشراء 12 طائرة من نوعسوخوي سوبرجيت 100“، وأشار نوفاك إلي أن هناك اتفاقا مرتقبا قد يتم توقيع حول تلك الطائرات، رغم أن هناك تفكيرا في تزويد طهران بـ30 طائرة.
وتابع نوفاك قائلا :” نعمل مع شركائننا الإيرانيين علي تزويدهم بطائرات من طراز سوخوي سوبرجيت 100، وهناك اتفاقا ملموسا علي منحهم 12 طائرة علي المدي القصير، وقد تصل إلي 30 طائرة علي المدي البعيد، ولكن هذه ليست سوي البداية”.
وكان الرئيس الايراني حسن روحاني اتفق خلال لقائه نظيره الروسي فلادمير بوتين في شهر أذار الماضي، على تلقي طهران دفعة من طائرة الركاب المتوسطة المدى الحديثة “سوخوي سوبر جيت – 100” (SSJ100) وكذلك مروحيات.

وصممت الطائرات المدنية الروسية من طرازسوخوي سوبرجيت 100 لحمل ما يصل إلى 98 راكبا على مسافة حوالي 4400 كيلومتر. وأجرت الطائرة أول رحلة لها في مايو/أيار 2008، بينما أطلقت للتشغيل التجاري في 2011، ويتم تصنيعها في مصنع كومسومولسك-نا-أموري، من قبل شركة مساهمة تأسست في عام 2000 تضم شركتي “سوخوي” الروسية و”الينيا إيرماتشي” الإيطالية، وأنتجت منذ بداية عملها وحتى الآن 99 طائرة من هذا الطراز، وسلمت أولى طائراتها عام 2011، ويبلغ السعر الأولي لهذه الطائرات نحو 36 مليون دولار.

وتقوم شركات الطيران في روسيا والعالم بتشغيل أكثر من 70 طائرة من هذا الطراز في الوقت الراهن، ومن شركات الطيران التي تملك طائرات “سوخوي سوبرجيت-100″ شركة ايروفلوت” الروسية التي اقتنت 29 طائرة حتى الآن، وشركة “إنترجيتالمكسيكية التي حصلت على 22 طائرة من طراز “سوخوي سوبرجيت-100″، وشركة سيتي جيت” الايرلندية التي تملك طائرتين من هذا الطراز، وتتطلع شركة سوخوي للطائرات المدنية إلى بيع 595 طائرة من طراز “سوخوي سوبرجيت-100″ خلال المستقبل القريب.

وواجهت إيران الذي يزيد عمر أسطولها على 22 عاما، نقصا في الطائرات الحديثة بسبب العقوبات الغربية المفروضة عليها قبل توقيع الاتفاق النووي، وتتطلع الشركات الإيرانية لاقتناء طائرات حديثة لتسييرها في الرحلات الداخلية، وفي ظل هذه الظروف فإن الطائرة الروسية “سوخوي سوبرجت 100″ تملك فرصة لتأخذ مكانا في الأسطول الإيراني وتقوم بتلبية احتياجات إيران، وتزامنا مع تعزيز مشاريع الطيران المشتركة، تتطلع طهران لتعاون أوسع مع موسكو في مختلف المجالات، وخاصة في التكنولوجيات الحيوية، والرعاية الصحية، والمستحضرات الصيدلانية، وكانت إيران قد بحثت مع روسيا في شهر سبتمبر/أيلول، صفقة بقيمة مليار دولار لشراء معدات أقمار صناعية وطائرات ركاب أيضا.

كذلك أبرمت إيران عقدا مع شركة “بوينغ” لتزويد الخطوط الجوية الإيرانية بـ80 طائرة خلال السنوات العشر المقبلة مقابل 6.16 مليار دولار، وأعلنت عزمها التوقيع خلال الأسبوع المقبل على عقد مع إيرباص لشراء 118 طائرة مقابل 10.5 مليار دولار.

بالاضافة الى صفقة شراء الطيران بين طهران وموسكو، كشف مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري، فلاديمير كوزين، الخميس، عن إبرام بلاده صفقة مع إيران تقوم بموجبها روسيا ببيع مئات الدبابات من نوع T-90 إلى إيران.، وأضاف كوزين: “لا يمكنني الإعلان عن العدد الدقيق للدبابات التي قمنا ببيعها لإيران، لكن يمكن التأكيد على أنها كثيرة جداً”.

وازداد التبادل العسكري والتجاري بين إيران وروسيا، ازداد كثيراً خلال العام الحالي، وتضاعفت العقود العسكرية التي تم التوقيع عليها بين روسيا وإيران منذ الاتفاق النووي بين طهران والدول الست الكبرى، بشكل غير مسبوق.

 

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية

شاهد أيضاً

6dcaa9b6-1694-4713-9b66-aecc1a8a92b4

أسرار الصلاة – الجليل الشيخ الجوادي الآملي 26

فتبيّن في هذه الصلة أمور : الأوّل : أنّ النظام التكوينيّ يدور مدار الهداية البحتة ...