الرئيسية / اخبار العالم / خالد مشعل : اتصالاتنا مع إيران وحزب الله متواصلة وأي تهدئة يجب أن ترفع الحصار
217347018

خالد مشعل : اتصالاتنا مع إيران وحزب الله متواصلة وأي تهدئة يجب أن ترفع الحصار

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خالد مشعل اليوم الاثنين “إنَّ معركة غزَّة العظيمة ، ستختصر الزَّمن ، وستقرّب الشعب الفلسطيني من تحقيق هدفه في التخلّص من الاحتلال و حقّ تقرير المصير ،

 

 

وقيام دولة حرَّة على أرضه” ، وأشار إلى أنَّ الضفة الغربية منذ بداية العدوان الصهيوني الضفة الغربية تنتفض ضد الاحتلال والاستيطان، كما أنَّها تنتفض انتصاراً ودعماً وتأييداً لغزَّة ولشعبها ومقاومتها، التي وصفها بـ “العظيمة” ، مؤكدا ان اتصالاتنا حماس مع إيران وحزب الله متواصلة قبل الحرب وبعدها .

و شدّد مشعل فی تصریحات له الیوم لوکالة “فرانس برس” أعاد المکتب الإعلامی لـ “حماس” توزیعها ، على أنَّ حرکته مستعدة هی وبقیة قوى المقاومة الفلسطینیة للصمود فی هذه المعرکة المیدانیة والسیاسیة فی آنٍ واحد، وقال: “نحن لدینا نفسٌ طویل ، و لدینا قدرة عالیة على الاحتمال ،

 

 

و المقاومة أعدَّت وأحسنت الإعداد، وهی لن تنکسر والشعب لن ینکسر، وما جرى خلال شهر کامل فی غزّة یدلّ على ذلک” . و أکَّد مشعل أنَّ رئیس الحکومة الصهیونیة نتنیاهو یکابر بعد أن فشل جیشه فی المیدان العسکری فی عدوانه على قطاع غزة بسبب صمود المقاومة الفلسطینیة و إبداعاتها و التفاف الشعب الفلسطینی ، مبیناً أنَّ نتنیاهو الیوم یعانی من أزمة داخلیة ویحاول فی میدان التفاوض والسیاسة ما عجز عن تحقیقه فی العسکری. وعن مطالبة “حماس” بمطار ومنفذ بحری فی غزَّة ، قال مشعل : “هذه حقوق للشعب الفلسطینی، وأن تعیش غزَّة بدون حصار وبدون تجویع وتضییق، وبدون إغلاق ،

 

 

و بدون منع للسفر، غزَّة هی جزء من الأرض الفلسطینیة لیست منعزلة عنها؛ ولکن من حقّها أن یکون لها میناء، ومن حقّها أن یکون فیها مطار، ویکسر الحصار عنها بلا رجعة” . و رحّب مشعل بأیّ وسیط یستطیع أن یحقق مطالب الشعب الفلسطینی سواء کان الوسیط المصری أو أیّ وسیط عربی ، مکرّراً حدیثه أنهم لا یعوّلون على أحد ، وکلّ من یقدّم جهداً أو تحرّکاً سیاسیاً ستتعامل معه “حماس” بمسؤولیة وبجدیّة،

 

 

وحسب طبیعة هذا التحرّک . وأوضح مشعل أنَّه عرض على قیادة حرکته التفاوض مع الاحتلال مرارا ً،ولکنَّها رفضت ، مفسّراً ذلک بالقول : “الاحتلال الصهیونی یستغل الوقت للعبة التفاوض من أجل خداع العالم أنَّ هناک عملیة سلام، ویستغل الأمر الواقع خاصة فی عملیات التهوید والاستیطان، ولابتزاز المواقف الفلسطینیة والعربیة وخفض سقوف المفاوضین الفلسطینیین والعرب، ونحن واعون لهذه اللعبة، ولن نقع فیها” .

 

 
وفی معرض ردّه عن واقع الوحدة الفلسطینیة ، قال مشعل : “هناک وحدة فی الموقف الفلسطینی، میدانیاً وسیاسیاً، میدانیاً من خلال المقاومة ومنذ بدایة العدوان الصهیونی على غزّة، وسیاسیاً کما رأیتم فی توحید المواقف وتقاربها، ثمَّ تشکیل وفد فلسطینی موحّد یذهب إلى القاهرة لیخوض المعرکة السیاسیة تتویجاً للمعرکة العسکریة على الأرض لانتزاع مطالب الشعب الفلسطینی المحدّدة”. وعن طبیعة الموقف الأمریکی من العدوان الصهیونی على غزة ،

 

بين مشعل أنَّ الإدارة الأمریکیة ما زالت مواقفها العامة منحازة للاحتلال «الإسرائیلی» ، لکنَّه أشار إلى أنه خلال الحرب العدوانیة على قطاع غزَّة کانت هناک جهوداً لوزیر الخارجیة الأمریکی جون کیری، والاحتلال «الإسرائیلی» أفشلها . وعما إذا کانت القیادة القطریة تشعر بالعبء من وجود قیادة “حماس” على أراضیها ، قال مشعل : “لا شکَّ أنَّ الموقف القطری الرَّسمی موقف عظیم و متمیّز ، فالعلاقات بالتراضی ، والحمد لله نجد قطر ودولاً أخرى تعتزّ بالعلاقة مع “حماس” ، کما نحن فی “حماس” نعتز بالعلاقة مع هذه الدول المحترمة الأصیلة” .

 

 

أمَّا عن الاتصالات بین “حماس” و إیران و حزب الله ، أوضح مشعل أنَّ هناک اتصالات قبل الحرب و بعد الحرب على غزة ، وقد جرت الاتصالات بیننا وبین الإیرانیین وحزب الله.

شاهد أيضاً

IMG-20140123-WA0030

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(ثواب الصلاة على النبي(ص)): 140 – عن أبي هريرة قال: قال رسول الله(ص): «مَنْ صلَّى ...