الرئيسية / اخبار العلماء / الجبهة الاعلامية المضمار الاهم بالجهاد في سبيل الله والدفاع عن الحق

الجبهة الاعلامية المضمار الاهم بالجهاد في سبيل الله والدفاع عن الحق

عدّ المرجع الديني البحريني آية الله عيسى قاسم الجبهة الاعلامية الساحة الاهم بالجهاد في سبيل الله والدفاع عن الحق ونصرته.

وأعرب آیة الله عیسی قاسم، خلال استقباله حشدا من المدراء الاعلاميين في مدينة قم المقدسة، عن ارتياحه للقاء، واصفا الجبهة الاعلامية بأنها تضطلع بدور يكتسب الاهمية في الدفاع عن الاسلام والبشرية.

واعتبر أن الاعلاميين يتصدرون المسؤولية عن الدور الناجح للإعلام في الإسلام رغم تحمل الآخرين للمسؤولية أيضًا.

ونوه هذا العالم الديني البارز على أن الصحفي لا ينبغي أن يكون مغروراً بنفسه، مؤكدا إنّ الصدق والتفاني والعمل المضني في سبيل الله يمنح الانسان ميزات خاصة.

واشار آية الله قاسم الى اهمية المصداقية في النشاطات الاعلامية، واصفا وسائل الاعلام والصحفيين وأقلامهم بأنها تضطلع بدور مهم.

وشدد على أن الناشطين في وسائل الاعلام ينبغي أن يكون يصب هدفهم في سياق الاسلام والقرآن الكريم والشعب.

https://t.me/wilayahinfo

https://chat.whatsapp.com/JG7F4QaZ1oBCy3y9yhSxpC

شاهد أيضاً

شمعون الصفا وصي المسيح (ع) وجد الإمام المهدي (ع) لأمه

علم النبوة وضعف الصبا !  في قصص الأنبياء للراوندي/269: ( بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن عبد الله بن سنان ، قال: سأل أبي أبا عبدالله (ع) هل كان عيسى يصيبه مايصيب ولد آدم؟ قال: نعم . ولقد كان يصيبه وجع الكبار في صغره ، ويصيبه وجع الصغار في كبره ويصيبه المرض ، وكان إذا مسه وجع الخاصرة فيصغره وهو من علل الكبار ، قال لأمه: إبغي لي عسلاً وشونيزاً وزيتاً فتعجَّني به ، ثم أئتيني به ، فأتته به فكرهه فتقول: لم تكرهه وقد طلبته؟ فقال:هاتيه ، نعتُّهُ لك بعلم النبوة ، وأكرهته لجزع الصبا ، ويشم الدواء ثم يشربه بعد ذلك  .  وفي رواية إسماعيل بن جابر ، قال أبو عبد الله (ع) : إن عيسى بن مريم (ع)  كان يبكى بكاءً شديداً، فلما أعيت مريم (ع) كثره بكائه قال لها: خذيمن لِحَى هذه الشجرة فاجعليه وُجُوراً ثم اسقينيه ، فإذا سقيَ بكى بكاءً شديداً ، فتقول مريم (ع) : هذا ...