الرئيسية / القرآن الكريم / تجويد –  القرآن الكريم

تجويد –  القرآن الكريم

 

الدرس السادس: أحكام النون الساكنة والتنوين -2-

 

3-الإخفاء:

 

لغة: السّتر، نقول فلان أخفى الشّيء، أي: خبّأه وستره.

 

واصطلاحاً: هو النطق بحرف ساكن خالٍ من التشديد على صفة بين الإظهار والإدغام مع مراعاة بقاء الغنّة في الحرف الأوّل أي النّون الساكنة أو التنوين، ويكون الإخفاء ، فيهما إذا وقع بعدهما أحد الحروف التالية: ( ص، ذ، ث، ك، ج، ش، ق، س، د، ط، ز، ف، ت، ض، ظ ) عدد ها خمسة عشر حرفاً مجموعة في أوائل كلم هذا البيت:

” صف ذا ثنا كم جاد شخصٌ قد سما             دم طيباً زد في تقى ضع ظالماً “

 

أو هذا البيت:

صف ذا ثنا جُودَ شخصٍ قد سما كرماً           ضَع ظالماً زدْ تُقى دُمْ طالِباً فترى

 

ووجه إخفاء النّون والتنوين عند هذه الأحرف هو أنّهما لم يقربا من الأحرف مثل قربهما من حروف الإدغام فيدغما، ولم يبعدا منها مثل بعدهما من حروف الإظهار فيظهرا، فأعطيا حكماً متوسطاً بين الإظهار والإدغام وهو الإخفاء، لأنّ الإظهار إبقاء ذات الحرف وصفته معاً، والإدغام إذهابها معاً ولكن الإخفاء إذهاب ذات النون أو التنوين من اللفظ وإبقاء صفتها التي هي الغنّة، فانتقل مخرجهما من اللسان إلى الخيشوم، ويظهر الفرق بين الإظهار والإخفاء، بأنّ الإظهار لا غنّة فيه والإخفاء فيه غنّة، كذلك الفرق بين الإدغام والإخفاء، بأن الإدغام فيه تشديد على الحرف الثاني والإخفاء لا تشديد فيه، غير أنّهما يتّفقان في الغنّة فقط.

 

ويطلق على الإخفاء حقيقياً ، لأنّه هناك إخفاء آخر لا يتعلق بأحكام النّون الساكنة والتنوين بل يتعلق بالميم الساكنة ، ويسمّى بالإخفاء الشفوي ، وللتمييز بين الإخفاءين قلنا: الإخفاء الحقيقي.

 

وللإخفاء الحقيقي مراتب ثلاثة: أعلاها في المخرج الطاء والدال والتاء ، وأدناها القاف والكاف وأوسطها الباقي.

 

ويكون الإخفاء الحقيقي في كلمة وفي كلمتين نحو:

 

حرف الإخفاء

مع النون الساكنة في كلمة

مع النون الساكنة في كلمتين

مع التنوين

ص

انْصرنا

عنْ صلاتهم

قوماً صالحين

ذ

منْذر

منْ ذا الذي

وكيلاً ذرية

ث

والأنْثى

منْ ثمره

قولاً ثقيلا

ك

المنْكر

منْ كان

كتابٌ كريم

ج

أنْجيناه

إنْ جعل

خلقٍ جديد

ش

أنْشره

إنْ شاء

غفورٌ شكور

ق

فانْقلبوا

منْ قرار

سميعُ قريب

س

الإنْسان

منْ سوء

رجلاً سلما

د

أنْدادا

إنْ دعوا

كأساً دهاقا

ط

مقنْطرة

منْ طين

صعيداً طيباً

ز

تنْزيل

منْ زوال

صعيداً زلقا

ف

فانْفلق

منْ فضله

خالداً فيها

ت

كنْتم

مَنْ تاب

جناتٍ تجري

ض

منْضود

مَنْ ضل

وكلاً ضربنا

ظ

ينْظرون

منْ ظهير

ظلًا ظليلاً

 

 ويستثنى من ذلك كله السكتة الواردة في سورة الكهف بين الآية الأولى والثانية فإنّه لا إخفاء فيها بسببحالة السكت.

 

﴿وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَاً* قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا…﴾.

 

4- الإقلاب:

 

لغةً: تحويل الشيء عن وجهه أو موضعه.

 

 واصطلاحاً: جعل حرف مكان آخر، أي قلب النون الساكنة أو التّـنوين عند الباء المتحرّكة ميماً خالصةً مع إخفائها ومراعاة الغنّة ( عند الميم المقلوبة ) مقدار حركتين.

 

ووجه الإقلاب هنا عسر الإتيان بالغنّة في النون والتنوين مع الإظهار ثم إطباق الشفتين لأجل الباء، وعسر الإدغام كذلك لاختلاف المخرج وقلة التناسب فتعيّن الإخفاء والغنّة مقدار حركتين ( إذ إنّ الميم والنون المشدّدتين حرفاً غنّة تغنّان دائما مقدار حركتين )، وكان القلب ميماً ولم يكن حرفاً آخر لأنّ الميم تشارك الباء في المخرج والنّون في الغنّة.

 

ويكون الإقلاب في كلمة وفي كلمتين، نحو: أنْبياء ، لينْبذنّ ، أنْبئهم، منْ بعد ، رحيمٌ بكم ، سائل ٌ بعذاب ، أنْ بورك…

 

وفيما يلي جدول تصنيف أحكام النون الساكنة والتنوين:

 

الغنّة

الأحكام

الحروف

بلا غنّة

الإظهار الحلقي

ء ، هـ ، ع ، ح ، غ ، خ

الإدغام

بلا غنّة: ل ، ر

بغنّة: ي ، ن ، م ، و

مع الغنّة

الإقلاب

الباء

لإخفاء الحقيقي

ص ، ذ ، ث ، ك ، ج ، ش ، ق ، س ، د ، ط ، ز ، ف ، ت ، ض ، ظ

 

أسئلة حول الدرس

 

1- ما هو الإخفاء الحقيقي؟ علل الاجابة عبر مثل توضيحي؟

2- عرّف الإقلاب؟ وأوضح لم َكان القلب ميماً ولم ْ يكن حرفاً آخر؟

3- استخرج من سورة البلد أحكام النّون الساكنة والتّنوين؟

 

 

للمطالعة

 

وقد ذكر صاحب التحفة في منظومته أحكام النون الساكنة والتّنوين مرتّبة على الشكل التالي: الإظهار أولا ثم الإدغام ثانياً ثم الإقلاب فالإخفاء، فذكر:

 

للنون إنْ تَسْكِنْ وللتنويــنِ                 أربعُ أحكــامٍ فخذْ تَبيني

فالأوّلُ الإظهارُ قبلَ أحـرفِ                 للحلقِ ستٌ رُتّبت فلْتعرفِ

همزٌ فهاءٌ ثم عينٌ حــــاءُ                مهملتان ثم غينٌ خـــاءُ

والثاني إدغـــامٌ بستةٍ أتتْ                في يرملون عندهم قد ثبتـتْ

لكنّــها قسمان قسم يُدغما                فيه بغنّة بينمو عُلِــــما

إلا إذا كان بكلــــمةٍ فلا               تدغم كدنْيا ثم صنْوان تــلا

والثــــاني إدغامٌ بغير غنّةْ                في اللام والرّا ثمّ كَــرِّرَنَّـه

والثالث الإقــلابُ عند الباءِ                ميماً بغنّة مع الإخفــــاءِ

والرابــعُ الإخفاءُ عند الفاضِلِ              من الحروف واجبٌ للفاضـلِ

في خمسةٍ من بعد عشْـرٍ رمزُها               في كلِم هذا البيت قد ضَمَّنْتُـها

صف ذا ثنا كم جاء شخصٌ قد سما           دم طيباً زد في تقى ضع ظـالماً

 

 

 

شاهد أيضاً

كيف يتم استغلال كأس العالم لكرة القدم لقتل المزيد من الأبرياء؟

الوقت- في الأيام الأخيرة، مع انطلاق مونديال قطر 2022، تجري أحداث في جميع أنحاء المنطقة والتي ...