الرئيسية / اخبار العلماء / اصالة الحركات السياسية رهن بالإهتمام بمبادئ الثقافة الدينية

اصالة الحركات السياسية رهن بالإهتمام بمبادئ الثقافة الدينية

اعتبر رئیس اللجنة الثقافیة فی البرلمان الإیرانی أن الحرکات السیاسیة لو لم تکن متبنیة علی المبادئ الدینیة والثقافة الإسلامیة لمّا کانت حرکات أصیلة لأن السیاسة تتبع الثقافة بوصفها قضیة رئیسیة ولا فرعیة فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

وفی حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (ایکنا) أنه أکّد رئیس اللجنة الثقافیة فی البرلمان الإیرانی، حجة الإسلام والمسلمین أحمد سالک، أن تحسین الوضع الثقافی للبلد یتطلب وضع قوانین صحیحة فی المنظمات الحکومیة، وتعیین أشخاص بارعین فی الشؤون الثقافیة وعارفین للدین والإسلام والقیم الإسلامیة.

وأشار العضو فی جمعیة رجال الدین المناضلین فی ایران إلی أهمیة فاعلیة الحرکات والخطوات السیاسیة، موضحاً أن الحرکات السیاسیة لو لم تکن متبنیة علی المبادئ الدینیة والثقافة الإسلامیة لمّا کانت حرکات أصیلة لأن السیاسة تتبع الثقافة بوصفها قضیة رئیسیة ولافرعیة فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

وأکّد حجة الإسلام والمسلمین سالک ضرورة الإنتباه الدائم للهجمة الثقافیة التی تهدد البلاد، مضیفاً أن قائد الثورة نبه المسؤولین قبل سنوات إلی الهجمة والغزو الثقافی الذی یمارسه الأعداء ضدنا، فیجب أن تتبین نسبة إهتمام المسؤولین بهذا الهاجس لدی القائد.

وأشار رئیس اللجنة الثقافیة فی البرلمان الإیرانی إلی دور الجامعات فی البلد، مبیناً أن الجامعة یجب أن لاتتحول إلی مکان للقضایا والصراعات السیاسیة، فیجب علی مسؤولی الجامعات أن تجنب خلق التیارات بصورة أحادیة الجانب لأنه یزید من المشاکل سیما فی حقل الثقافة والعلم.

وأکّد حجة الإسلام والمسلمین سالک ضرورة توسیع الأنشطة الثقافیة لامن قبل الحکومة فحسب بل یجب علی الشعب أیضا أن یسهم فی هذه الأنشطة لأن الحکومة ورغم ما لدیها من وزارات ومنظمات ثقافیة لاتنجح لوحدها فی القیام بهذه الأنشطة.

شاهد أيضاً

آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي

أشار آية الله بوشهري الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، وقال: ...