الرئيسية / منوعات / طرائف الحكم / عن الإمام علي عليه السلام: “غنى المؤمن باللَّه سبحانه”
934762_1579712465576856_8453552659080540727_n

عن الإمام علي عليه السلام: “غنى المؤمن باللَّه سبحانه”

ثمرة التوكل

القوّة: فعن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: “من سرّه أن يكون أقوى الناس فليتوكل على اللَّه”24.

عن الإمام علي عليه السلام: “أصل قوّة القلب التوكل على اللَّه”25.

التفاؤل: عن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: “الطيرة شرك، وما منّا إلا، ولكن اللَّه يذهبه بالتوكل”26 ويقصد بالطيرة بفتح الياء هو التشاؤم بالشي‏ء.

18- المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، ج‏66، ص‏373.

19- ميزان الحكمة، الري شهري، مج 10، ص‏676، ح 22225.

20- ن.م، ح 22226.

21-ن.م، ص‏680، ح 22236.

22-ن.م، ح‏22238.

23-ن.م، ح‏22241.

24- ن.م، ص‏681، ح 22245.

25- ن.م، ح‏22248.

26-ن.م، ص‏682، ح 22258.

 

 

الأمل: عن الإمام علي عليه السلام “الثقة باللَّه أقوى أمل”27.

 

الراحة والسرور: وعنه أيضاً عليه السلام: “الاتّكال على اللَّه أروح”28.

وعنه عليه السلام: “من وثق باللَّه أراه السرور، ومن توكل عليه كفاه الأمور”29.

وعنه عليه السلام: “ليس لمتوكل عناء”30.

الكفاية والرزق: عن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: “من توكل على اللَّه كفاه مؤنته ورزقه من حيث لا يحتسب”31.

 

بقاء الغنى والعز: عن الإمام الصادق عليه السلام: “إن الغنى والعزّ يجولان، فإذا ظفرا بموضع التوكل أوطنا”32.

 

  • بين الاتكال على اللَّه والاتكال على غيره

 

عن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: “لو أن رجلاً توكل على اللَّه بصدق النية لاحتاجت إليه الأمور ممّن دونه، فكيف يحتاج هو، ومولاه الغني الحميد”33.

وعنه صلى الله عليه وسلم: “لا تتكل إلى غير اللَّه فيكلك إليه”34.

 

  • الإتّكال على النفس بمعنى الغرور بالنفس

 

عن الإمام علي عليه السلام: “الثقة بالنفس من أوثق فرص الشيطان”35.

وعنه عليه السلام: “إن أبغض الرجال إلى اللَّه تعالى لعبداً وكله اللَّه إلى نفسه، جائراً عن قصد السبيل، سائراً بغير دليل، إن دُعي إلى حرث الدنيا عمل، وإن دعي إلى حرث الاخرة كسل”36.

إنّ التوكل والأسباب الظاهرية لا يعني تعطيل العقل والعمل بالأسباب الظاهرية فقد ورد:

عن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم رداً على سؤال: يا رسول اللَّه أعقلها وأتوكل، أو أطلقها وأتوكل؟

27-ن.م، ح 22264.

28- ن.م، ح 22257.

29- ن.م، ح 22265.

30- ن.م، ح 22225.

31- ن.م، ص‏683، ح 22267.

32-ن.م، ص‏681، ح 22250.

33-ن.م، ص‏681، ح 22251.

34- ن.م، ص‏689، ح 22291.

35-ن.م، ص‏692، ح 22301.

36-م.ن، ص‏692، ح 22304.


شاهد أيضاً

unnamed (37)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني49

37)وهو سبحانه برأفته ورحمته لك ، لا يرضى لك إلا ذلك المكان الطيّب الطاهر ، ...