الرئيسية / أخبار وتقارير / السعوديون يريدون دوراً رئيسياً في المحادثات النووية مع إيران

السعوديون يريدون دوراً رئيسياً في المحادثات النووية مع إيران

صحيفة “التايمز” البريطانية تتناول طلب السعودية ودول خليجية دوراً اكبر في المفاوضات النووية مع إيران، مشيرة إلى أن المطالبة بذلك سيدفع إسرائيل إلى طلب مقعد على طاولة المفاوضات، وتنقل عن مسؤول غربي اعتباره ان إشراك دول جديدة “قد يؤدي إلى فوضى”.

 

قالت صحيفة “التايمز” البريطانية إن السعودية ودول خليجية طلبت دوراً أكبر في المفاوضات النووية مع إيران، معتبرة أن دول الخليج قلقة من أن صوتها لا يسمع على طاولة المفاوضات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الموقف العربي تهدده خلافات داخلية خطيرة. فعُمان رفضت مخططات توسيع المجلس إلى إتحاد خليجي، والرياض تأمل في إقامة اتحاد رسمي ما يخلق حصناً اقتصادياً وعسكرياً بوجه النفوذ الإيراني.

وكانت عُمان قد استضافت محادثات سرية بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين. ما مهّد الطريق لإتفاقية جنيف.

أضافت الصحيفة، إن هذا النوع من المبادرات الأحادية الجانب قد لا يكون ممكناً داخل إتحاد خليجي، لافتة إلى أنّ إشراك دول الخليج في المحادثات يطرح صعوبات كبرى، فذلك سيدفع إسرائيل إلى طلب مقعد على طاولة المفاوضات.

من جهته، قال مسؤول غربي إنه قد يكون ممكناً إنشاء هيكلية موازية لمنح إسرائيل والدول العربية صوتاً في المستقبل، لكن إشراك دول جديدة قد يؤدي إلى فوضى.

شاهد أيضاً

آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي

أشار آية الله بوشهري الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، وقال: ...