الرئيسية / اخبار العلماء / آية الله مكارم الشيرازي: الاستكبار العالمي يقف وراء كل إشكالية ثقافية وفساد أخلاقي

آية الله مكارم الشيرازي: الاستكبار العالمي يقف وراء كل إشكالية ثقافية وفساد أخلاقي

 قال آية الله مكارم: يخطط الأعداء اليوم الى إسقاط وضع الأندلس على المجتمعات الإسلامية المعاصرة، لكن وعي هذه المجتمعات سيحول دون تحقق هذا المشروع.

أشار آية الله ناصر مكارم الشيرازي اعتبر- خلال استقباله الجنزال نقدي، رئيس منظمة المستضعفين- إلى أن فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أهم التعاليم الإسلامية، وقال: بالرغم من التأكيد على هذه الفريضة في الدين الإسلامي المبين والدستور الإيراني، قلما يجري الاهتمام بها.
وشدد على ضرورة أن تنظم هذه الفريضة بالشكل الذي يجعلها في صدر الأولويات، متابعاً: تطبيق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بصورة جماعية يفضي الى نتائج أفضل؛ ولذا ينبغي تشكيل لجان في كل منطقة تأخذ على عاتقها الحد من الفساد والانحراف الاجتماعي.
وأشار الى أن عمل منظمة المستضعفين جهاد في سبيل الله، مضيفاً: أدعو الجميع الى عدم إعطاء حجة بيد الأعداء، وتجنب كل أشكال العنف، فأوصيكم بمقابلة الإساءة بالإحسان حتى لو تعرضتم الى الأذى والسلوك العدواني.
الى ذلك، حذر سماحته امن الأضرار والتهديدات المترتبة على الاستفادة من الأطباق اللاقطة، قائلاً: يجب بيان مخاطر وجود الأطباق اللاقطة في المنازل دون قيد أو رقابة الى جميع العوائل؛ فلا شك في أنها تضع أفراد الأسرة أمام تحديات عديدة.
ولفت الى أن الاستكبار العالمي يقف وراء كل إشكالية ثقافية وفساد أخلاقي، مردفاً: يخطط الأعداء اليوم الى إسقاط وضع الأندلس على المجتمعات الإسلامية المعاصرة، لكن وعي هذه المجتمعات والشعوب المسلمة وتحليها باليقظة سيحول دون تحقق هذا المشروع. مؤكدا على أننا ” نستطيع القيام بأعمال كثيرة إذا ما سرنا وفق خطة مدروسة ومنهجية”.
 – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي

أشار آية الله بوشهري الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، وقال: ...