الرئيسية / الاسلام والحياة / من الممكن حتى للإنسان العابد أن يتكبر!

من الممكن حتى للإنسان العابد أن يتكبر!

مقاطع مهمه من كلام الامام الخامنئي دامت بركاته تم أختيارها بمناسبة شهر رمضان المبارك . «إنّ إحدى خصوصيات التكبر هي أن يرى الإنسان نفسه أرفع من الآخرين. وليست هذه الحالة هي حقيقة التكبر، وإنما هي من خصوصياته! وعندما يدقق الإنسان النظر في آيات القرآن، يلاحظ أن هذه الصفة قد أوليت عناية فائقة، حيث ذكرت بأسماء عدة من قبيل الإستعلاء والعلوّ والإستكبار والتكبر؛ وقد حُذّر المؤمن المجاهد من هذه الخصلة بشدة.

 

 

فأن يرى إنسان ما نفسه مقتدراً، هي حالة لا تختلف عن التكبر في شيء. إنّ هذه الحالة هي نوع من التكبر.

 

 

إنّ الإنسان الذي يشعر في داخله بالقدرة والإستغناء، أو يرى نفسه ذات علم ومعرفة، فإنه وبسبب اعتقاده الزائد بعلومه ومعارفه، يقيس كل ما يُعرض أمامه من معارف بها، فإن وافقتها كانت صائبة وإلا ردّها؛ وهذه أيضاً شعبة من شعب التكبر، بل هي إحدى أخطر أنواعه. وكذلك هو حال الأشخاص من أهل العبادة والزهد والتوجه إلى الله والسلوك المعنوي، فإن التكبر قد يوجد في أعمالهم ونفوسهم. نفس ذلك العجب الذي ينشأ في باطن الإنسان العابد والزاهد جراء عبادته هو أيضاً أحد شعب التكبر[16].

شاهد أيضاً

شهر رمضان فرصة عروج روح الإنسان وتكاملها

مقاطع مهمه من كلام الامام الخامنئي دامت بركاته تم أختيارها بمناسبة شهر رمضان المبارك . ...