الرئيسية / الشهداء صناع الحياة / 215 الشهيد هادي عبد الر‌حيم لفتة زنگنة – أبو سمية الكربلائي

215 الشهيد هادي عبد الر‌حيم لفتة زنگنة – أبو سمية الكربلائي

ولد في مدينة كربلاء المقدسة، حي الحر عام 1964م لأسرة محافظة ربته على الأخلاق الفاضلة وكان لجواره الحسين بن علي عليه‌السلام الأثر الكبير على شخصيته فقد اغترف من ذلك المعين الرقراق معاني الصبر والصمود ورفض الظلم.
لم يكن نصيبه الدراسي إلا الثالث الابتدائي ليتجه للعمل لتهيئة العيش الكريم إلى أسرته فعمل أعمال حرة إلى ان شملهم قرار الإبعاد الظالم الذي اتخذه صدام وحزبه اللعين ضد آلاف الأسر العراقية بحجة التبعية الإيرانية، فرغم امتلاكهم للوثائق العراقية إلا انها أسقطت بكل استخفاف.
نعم، ألقي القبض على هادي وأسرته ولم يسمح لهم باصطحاب أبسط الحاجات وسجنوا ستة أشهر في ظروف مأساوية قبل ان يبعدوا سنة 1979م.
سكن مع أسرته في مدينة طهران ومارس فيها أعمال حرة ثم التحق بالمجاهدين عام 1982م في كردستان وقام بنشاطات جهادية متعددة على الرغم من كونه المعيل الوحيد لأسرته.
التحق بمجاهدي بدر بتاريخ 25/10/1984م ضمن الدورة الخامسة— دورة الشهيد أبي‌علي الأمير— ونُسّب إلى الفوج الثالث واشترك مع فوجه في واجب في هور الحويزة مشاركا في الكمائن والدوريات والاستقرار في النقاط المتقدمة للمجاهدين.
اشترك في عمليات القدس التي نفذها المجاهدون في 23/07/1985م وكان هدف فوجه الاستقرار في منطقة الهرود( ) ومناطق أخرى ونصب الكمائن خلف قوات العدو والتصدي لأي قوة تحاول التقدم أو الانسحاب ونجحوا في تلك المهمة.
بتاريخ 23/10/1985م، شن المجاهدون هجومًا واسعًا على المواقع البعثية ومن يتعاون معها من قوات ما يسمى خلق عرب( ) وفرسان الهور( ) فسيطروا على النصف الشمالي لبحيرة أم النعاج والمناطق المحيطة بها وكان واجب الفوج الثالث هو شمال غرب البحيرة ومناطق الولد والمچري( ) وأبوسيان( )، وكان أبوسمية مع مجاميع الغواصين التي نفذت الضربة الأولى على نقاط العدو واشتبكت معه وحسمت الموقف كما هو الحال في أغلب الأحيان، فأبوسمية بهدوئه وشجاعته اندفع إلى أقرب ما يكون من العدو، وبسرعة فائقة استطاع هو وأربعة من أخوته الغواصين ضرب الهدف والسيطرة عليه، وما كان أمام أفراد العدو إلا الاستسلام لهم.
استمر أبوسمية مع أخوته المجاهدين في مواجهة قوات العدو التي بدأت تشن هجمات يائسة لاستعادة ما فقدته من مواقع، فقد كانوا لهم بالمرصاد، فقد كان أبوسمية ماهرا في الرمي على سلاح الدوشگة والبي‌كي‌سي، وشجاعا يتعامل بكل هدوء وثبات مع أشد المواقف صعوبة.
أختير لإستخبارات الفوج مع مجموعة الاستطلاع لأن ذلك العمل يتطلب مواصفات خاصة كالشجاعة والصبر والتحمل وسرعة العمل، وقد أدى واجبه بكل إخلاص وإتقان.
أنهى الفوج الثالث واجبه في الأهوار باستثناء إحطى السرايا التي بقيت هناك مع فوج أنصار الحسين عليه‌السلام.
شارك أبوسمية في عمليات حاج عمران، تلك العمليات البطولية التي نفذها المجاهدون في كردستان العراق بتاريخ 01/09/1986م وأبلى بلاء حسنًا وجرح جرحًا أبعده عن المشاركة في بعض العمليات التي نفذها المجاهدون في أماكن مختلفة من ميادين الصراع.
في عمليات حلبچة، تطوع بالاستلقاء على الأسلاك الشائكة حينما لاينجح التفجير بفتح ثغرة لعبور المجاهدين ليكون جسرًا لعبور مجموعة الصولة( )، فذلك كان آخر بديل لاجتياز الموانع التي يضعها العدو حوله، فقد كانت تلك تضحية كبيرة ليس فوقها تضحية ليضع الإنسان نفسه على مذبح العقيدة، وقد تطوع للمهمة بكل فرح وسرور، ولكن الحمد لله فقد تم فتح الثغرة بواسطة التفجير وتم العبور بسهولة وتم تحرير الهدف.
ثم يأتي اليوم الموعود، يوم اللقاء بالحبيب على قمم شاخ شميران، فقد جمع العدو كل إمكانياته وحسب حساباته وبنى كل آماله لاستعادة مدينة حلبچة ولكن كان أبوسمية وأخوته المجاهدون جدارًا صلبًا، حطم كل آمال العدو في صفحة بطولية تضاف إلى صفحاتهم المشرقة.
بعد ان فشل العدو وهُزم، راح يقصف المنطقة قصفًا مدفعيًّا فأصيب أبوسمية بشظية في رأسه فسقط شهيدًا مضمخًا بدمه الشريف على ربى كردستان بتاريخ 15/04/1988م وعرجت روحه إلى ربها راضية مرضية لتكون في مقعد صدق عند مليك مقتدر.
من وصيته رحمه‌الله:
أعزائي، إن الله خلق الدنيا فجعلها دار فناء وزوال تنتقل بأهلها حالًا بعد حال وجعل الآخرة دار مقر وبقاء لأوليائه وأحبائه من ملائكته وأنبيائه ورسله والشهداء والصديقين فهم فيها يتنعمون لايسمعون فيها لغوًا ولا تأثيمًا إلا قيلًا سلامًا سلامًا.
أبي، أمي، أخوتي الأعزاء، إن الجهاد في سبيل الله باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه، أسأل الله أن يجعلنا من المجاهدين في سبيله، ونحن يا أعزاءنا يجب أن نجاهد بكل ما نملك لأجل ديننا ولأجل أعراضنا المنتهكة وإخواننا الشهداء الذي قضوا تحت سياط الجلادين وأهلنا في العراق المظلوم الذين ذاقوا مرارة الظلم والطغيان من جلاوزة البعث وآخرها الحرب المفروضة على الجمهورية الإسلامية.
سلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيًّا

https://t.me/wilayahinfo

0

شاهد أيضاً

في رحاب الشيعة – الشيخ باقر شريف القرشي 06

اتهامات رخيصة واتهمت الشيعة بغير إنصاف بتهم رخيصة لا قيمة لها في المقاييس والموازين العلمية ...