الرئيسية / صوتي ومرئي متنوع / 6 إلى وَلَدِيْ – شرح وصيّة العلامة الحلي رحمه الله

6 إلى وَلَدِيْ – شرح وصيّة العلامة الحلي رحمه الله

(وعليك باتباع أوامر الله تعالى، وفعل ما يرضيه) من الطاعات والمبرّات (واجتناب ما يكرهه، والانزجار عن نواهيه) وفي وصيّته  صلى الله عليه واله وسلم  لأبي ذرّ: “ولا تنظر إلى صغر الخطيئة، وانظر إلى مَن عصيت”20.

(وقطّع زمانك في تحصيل الكمالات النفسانية وصرف أوقاتك

19-م. ن، ص 383، كتاب 27.

20-محمّد باقر المجلسي، بحار الأنوار: ج 77، ص77، ح 3.

في اقتناء الفضائل العلمية، والارتقاء عن حضيض النقصان إلى ذروة الكمال، والارتفاع إلى أوج العرفان عن مهبط الجهّال) وفي الوصيّة لأبي ذرّ: “وكن على عمرك أشحّ منك على درهمك ودينارك21. وفيها: لا تنطق فيما لا يعنيك، فإنّك لست منه في شيء، فاخزن لسانك كما تخزن رزقك”22.

 

(وبذل المعروف) فمن بذل معروفه استحقّ الرئاسة، وصنائع المعروف تقي مصارع السوء، وإنّ للجنّة باباً يقال له: المعروف، لا يدخله إلّا أهل المعروف، وإنّ الله تعالى إذا أدخل أهل الجنّةِ الجنّةَ أمر ريحاً عبقة طيّبة فلزقت بأهل المعروف، فلا يمرّ أحد منهم بملأ من أهل الجنّة إلّا وجدوا ريحه، فقالوا: هذا من أهل المعروف.

21-الطبرسي، مكارم الأخلاق: ج 2، ص 364.

22-م.ن: ج 2، ص 365.

 

00

https://t.me/wilayahin

شاهد أيضاً

قائد الثورة: فتياتي العزيزات بجهودكن افعلن شيئا حتي تصبحن من أعظم نساء البلد

شارك سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي( مد ظله العالي) في مراسم ...