الرئيسية / اخبار العلماء / الصهاينة والغرب يسعون لترويج الاسلام بصورة مختلفة
00

الصهاينة والغرب يسعون لترويج الاسلام بصورة مختلفة

 الشيخ محمد حسن أختري الامين العام للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام فی ایران,قال

أن الصهاينة والدول الغربية يسعون لترويج الاسلام بصورة أخرى عبر دعم الجماعات التكفيرية والارهابية وإن هذه المؤامرة مخطط لها منذ أكثر من 300 سنة واساس هذا التخطيط يعود الى بريطانيا العدوة للاسلام والمسلمين.

وأضاف اختري أن الصهاينة حاليا مشتركون مع بريطانيا لتنفيذ هذه المؤامرة وأيضا تعتبر الحكومة الامريكية القائد الرئيسي في هذا المخطط تحاول تمزيق الصف الاسلامي وتشتيت الآراء وتثير الفتن بين المسلمين في جميع الدول.

وتابع ان جميع المجموعات التكفيرية من داعش والنصرة وطالبان تعتبر من عملاء هذا المخطط والمؤسسين له وهناك اعترافات معلنة عن لسان المسؤولين الامريكيين بأنهم هم من أسسوا هذه المدارس التكفيرية لاثارة الفتن.

وشاهدنا نحن خلال هذه السنوات الماضية بأن دول الاستكبار هذه قد جهزوا لهذه المجموعات التكفيرية وساعدوهم بالمال والسلاح والخطط والعتاد لاثارة الحروب والفتن .

وأشار اختري بأن ايران كانت وحيدة في محاربة ومكافحة هؤلاء التكفيريين ومازالت وكانت موفقة لاسيما في سوريا والعراق.

شاهد أيضاً

300e904f-fa86-4cdf-b7d8-d36f05b3f5eb

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...