الرئيسية / اخبار العالم / القوات الخاصة تنفذ بنجاح عملية إنزال مظلي وتحرير رهائن مفترضين في اطار مناورات “محمدرسول الله” الكبرى
0

القوات الخاصة تنفذ بنجاح عملية إنزال مظلي وتحرير رهائن مفترضين في اطار مناورات “محمدرسول الله” الكبرى

نفذت القوات الخاصة التابعة للقوة البرية للجيش ، بنجاح ، عملية انزال مظلي وتحرير رهائن مفترضين في اطار مناورات “محمد رسول الله” الكبري لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية التي انطلقت صباح الخميس تحت شعار”الاقتدار و السلام و الصداقة المستديمة في ظل الوحدة الإسلامية و الإقليمية” بمنطقة جنوب شرق البلاد وبمشاركة القوات البرية والبحرية والجوية ودعم من مقر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي .

 

 

وافاد القسم السیاسی لوکالة تسنیم الدولیة بأن 31 فردا من عناصر القوات الخاصة ، قاموا بالقفز بالمظلات من طائرة نقل عسکریة من طراز ‘سی 130′ فی منطقة حدودیة و من ثم تم نقلهم بواسطة مروحیات الی المنطقة المعنیة وبعد ان قاموا بغلق الطریق بادروا الی تنفیذ عملیة تحریر رهائن مفترضین بنجاح .

 
وبدأت صباح الخمیس مناورات “محمد رسول الله” الضخمة ، تحت شعار “الاقتدار والسلام والصداقة المستدیمة فی ظل الوحدة الإسلامیة والإقلیمیة” بمشارکة القوات البریة والبحریة والجویة ودعم من مقر خاتم الأنبیاء للدفاع الجوی .

 

 

و تستمر المناورات التی أطلق علیها اسم “محمد رسول الله” ، 6 أیام و تجری على مساحة ملیونی کیلومتر مربع تبدأ من مضیق هرمز وإلى جنوب خلیج عدن وشمال المحیط الهندی . وأکد قائد المناورات العمید عبد الرحیم موسوی نائب قائد القوات البریة فی الجیش ، أن إیران تهدف من وراء رفع مستوى قدراتها القتالیة إلى تعزیز السلام والصداقة فی المنطقة موضحا أن الأمن والاستقرار فیها یحصلان عبر التعاون بین دولها ولذلک نحن نعارض أی تواجد أجنبی فی المنطقة .

 

 

وقال موسوی فی تصریح له على هامش انطلاق المناورات “إن من الأهداف التی تسعى إلى تحقیقها هذه المناورات هو التلاحم والانسجام بین القوات المسلحة بکافة صنوفها للدفاع الشامل عن البلاد والارتقاء بالقدرات الدفاعیة “مشیرا إلى أن المناورات تحمل رسالة السلام والصداقة لدول المنطقة فی ظل الوحدة الإسلامیة والإقلیمیة.

 

 
بدوره أعلن قائد مقر منطقة جنوب غرب البلاد للجیش الإیرانی العمید علی ظریفی یکانة أنه ستتم فی هذه المناورات إزاحة الستار عن معدات جدیدة للجیش منها القناص/شارع/ والدبابتان/صمصام/ و/سبلان/وعربات تکتیکیة.

 

 

 

وقال ظریفی یکانة فی تصریح له “إنه سیتم فی المناورات اختبار وحدات القوات الجویة والبریة والبحریة فی الجیش الإیرانی ومعالجة النواقص والاشکالیات المحتملة”. بدوره قال العمید الطیار حسین جیت فروش المتحدث باسم القوة الجویة الایرانیة فی المناورات “إن جمیع قواعد القوة الجویة ستشارك فی المناورات فی مستویات متنوعة کمشارکة الطائرات المقاتلة وقاذفات القنابل وطائرات التزوید بالوقود وطائرات الاستطلاع والقیام بعملیات مثل النقل الجوی وإنزال الشحنات المختلفة إلى الأرض والإنزال المظلی” .

 

 

 

وأضاف جیت فروش “إنه فضلا عن ذلک سیتم توفیر التغطیة الجویة لجمیع مناطق المناورات من قبل القوة الجویة حیث سیتم ذلک من خلال الدوریات الجویة من قبل الطائرات التی تنطلق من القواعد الجویة جنوب البلاد” لافتا إلى أن محور نشاطات القوة الجویة فی هذه المناورات یترکز على تدمیر أهداف العدو المفترض وتحقیق الأهداف المرسومة المعدة سلفا .

 

 

 

وأشار هذا المسؤول العسکری إلى تکلیف الکوادر الأکثر شبابا والجیل الثالث لقادة القوة الجویة فی إدارة مناورات “محمد رسول الله” والتی تعد اختبارا جیدا لهذه الکوادر لتطبیق معلوماتها فی ادارة العملیات الحربیة.

شاهد أيضاً

0

خشوع التلاوة هو المعيار الأهم في تقييم المشاركين بمسابقة القرآن الدولية للطلبة

قال أحد المحکمین فی الدورة القادمة من مسابقة القرآن الدولیة للطلبة المسلمین ان المتسابقین سوف ...