الرئيسية / اخبار العالم / هزيمة مدوية يتكبدها آل سعود أمام شعب اليمن المقاوم الصابر وهذا ما كسبته “عاصفة الذل”

هزيمة مدوية يتكبدها آل سعود أمام شعب اليمن المقاوم الصابر وهذا ما كسبته “عاصفة الذل”

تكبد نظام آل سعود ، هزيمة مدوية ، أمام شعب اليمن المقاوم في اطار تحالف “عربي” مشبوه موسوم بـ “عاصفة الحزم” ، وسط تخبط للخروج بإنتصار ما ، ومزاعم واهية فارغة بأن “عاصفة الذل” حققت اهدافها المعلنة ، والتي تمثلت بـ : “عودة الرئيس الفاقد للشرعية والهارب للسعودية عبد ربه منصور هادي الي عدن ، و نزع سلاح جماعة أنصار الله ، و خروجهم و الجيش اليمني ، من المدن التي يسيطرون عليها و عودة ما أسموها بالشرعية” .

 

 

 

و کان جلیاً فی بیان وزارة الدفاع السعودیة وکلام العسیری تخبط سعودی- خلیجی واضح للخروج بنجاح ما ، بعد هجوم باهض الثمن ضد شعب فقیر مستضعف ، لکنه مقاوم متوکل على الله وصاحب ارادة فولاذیة اجبرت المعتدین على الرضوخ والتراجع دون ان یتراجع او یستسلم .

 

 

 

و رغم ان السلطات السعودیة کانت تدعی – و مازالت – أنها دخلت الحرب ضد الیمن بطلب من “الحکومة الیمنیة” و”لإعادة الشرعیة” ، لکن ، و عجز التحالف السعودی- الخلیجی عن إعادة الهارب منصور هادی ، وعن إجبار انصار الله علی الإنکفاء .. إدعی البیان السعودی عن إنجاز کافة أهداف الهجوم !! .

 

 

و لخص هذه المرة ، “الأهداف” بـ : إزالة الخطر الذی کان یهدد النظام السعودی بسبب ما أسماه البیان “إستیلاء الحوثیین علی أسلحة وصواریخ بالستیة” ، التی لم یکن یملکها الیمن أصلا ، فیما تجاهل البیان الأهداف الأصلیة التی کان اعلنها سابقا .

 

 

کما جاء فی بیان التحالف السعودی- الخلیجی : «نعلن عن انتهاء عملیة “عاصفة الحزم” مع نهایة هذا الیوم ، و بدء عملیة “إعادة الأمل” ، و التی سیتم خلالها العمل على تحقیق الأهداف التالیة :
1 ـ سرعة استئناف العملیة السیاسیة وفق قرار مجلس الأمن رقم (2216)، والمبادرة الخلیجیة ومخرجات الحوار الوطنی الشامل.
2 ـ استمرار حمایة المدنیین.
3 ـ استمرار مکافحة الإرهاب.
4 ـ الاستمرار فی تیسیر إجلاء الرعایا الأجانب وتکثیف المساعدة الإغاثیة والطبیة للشعب الیمنی فی المناطق المتضررة وإفساح المجال للجهود الدولیة لتقدیم المساعدات الإنسانیة.
5 ـ التصدی للتحرکات والعملیات العسکریة للمیلیشیات الحوثیة ومن تحالف معها، وعدم تمکینها من استخدام الأسلحة المنهوبة من المعسکرات أو المهربة من الخارج.
6 ـ إیجاد تعاون دولی ـ من خلال البناء على الجهود المستمرة للحلفاء ـ لمنع وصول الأسلحة جواً وبحراً إلى المیلیشیات الحوثیة وحلیفهم علی عبدالله صالح من خلال المراقبة والتفتیش الدقیقین» .

 
لکن بیان التحالف السعودی – الخلیجی تجاهل ما حصده عدوان آل سعود الغاشم على شعب الیمن المقاوم على مدى 27 یوما ، والتی نوجزها بالنقاط التالیة :

 
١- تفکك الحلف الکارتونی مع بدایة الحرب بعد انسحاب ترکیا وانقلاب باکستان وهروب مصر .
٢- تصدع الخلافات السعودیة مع الامارات فی طریقة ادارة الحرب وسیناریوهات النهایة.
٣- انسحاب قطری تکتیکی منذ الأسبوع الاول وغیاب الدور القطری بشکل تام قبل نهایة الحرب .
٤- عجز السعودیة على استهداف ای قیادی او عسکری من حرکة انصار الله او الجیش او جماعة علی صالح .
٥- السعودیة خلقت ارضیة قویة من الکراهیة والانتقام منها لدى الشعب الیمنی والشعوب المختلفة .
٦- سیطرة تامة لانصار الله والجیش الیمنی والقوى المناصرة على کل الاراضی الیمنیة .
٧- تغییر قناعات معظم الیمنیین لصالح الحوثی ، و العداء للسعودیة وأدواتها .
٨- فشل السعودیة التام فی القیام بحرب بریة او اجتیاح او ای تقدم بری او عسکری یذکر .
٩- فشل السعودیة فی إرجاع الهارب عبد ربه منصور هادی للحکم مجدداً ، واحتمال قضاء بقیة حیاته لاجئا فی السعودیة .
١٠- تصدع البیت السعودی وغیاب أطراف أساسیة من عائلة آل سعود من مشهد الحرب کونها غیر محسوبة العواقب .
١١- تمدد الحوثیین وإحکامهم على کل مؤسسات الدولة ومفاصلها وانهیار الحفنة الصغیرة من انصار هادی .
١٢- سیطرة الحوثیین على مضیق باب المندب الاستراتیجی ووضعه تحت إدارتهم بشکل کامل .
١٣- اعتبار الحوثی الطرف الأساسی لأی تسویة سیاسیة او حوار او مشروع لإدارة الیمن .
١٤- اعلان الحرب انطلق من واشنطن عبر السفیر السعودی الجبیر فی واشنطن، لکن اعلان وقف الحرب صدر من طهران صباح امس الثلاثاء عبر مساعد وزیر الخارجیة الإیرانی أمیر عبد اللهیان .
١٥- السفیر السعودی فی واشنطن أعلن قبل اقل من ٢٤ ساعة ، انه لن تتوقف الحرب الا عندما یتوقف الحوثیین عند حدهم ، ثم تتوقف الحرب بعد قلیل مما یعنی ان القرار لیس سعودیا .
١٦- ارباک بصدور أمر ملکی بدعوة الحرس الوطنی للانضمام للقتال نتیجة رفض کل الجیوش المشارکة فی حرب بریة ، وبعدها بسویعات یخرج بیان وقف الحرب.
١٧- التسویة القادمة فصلها الحوثیون واختاروا ملامح العملیة السیاسیة بشکل دقیق وسیکون على السعودیة ان ترضخ لکل ذلك .
١٨- تشکیل تحالف استراتیجی قوی فی الیمن یضم اطیاف کبیرة وواسعة من الیمنیین تستطیع ان تدیر الیمن بعیداً عن النفوذ السعودی.
١٩- العدوان على الیمن فتح الباب الى ملاحقة قانونیة دولیة واسعة و کبیرة للنظام السعودی وحکامه بشکل کبیر وهذا یشکل تهدید واضح لحکام السعودیة من الجیلین الکبار والشباب الذی قادوا الحرب.
٢٠- شکل العدوان على الیمن بوابة للعزلة السعودیة وتغییبها عن تصدر المشهد الاسلامی والعربی والخلیجی کونها لم تعد العمق الاستراتیجی للمسلمین والعرب ولا حتى الخلیجیین لانها أصبحت داعیة حرب وقتل ودمار.
21- اصبح حکام السعودیة بعد العدوان ، عرضة لمزید من الأزمات السیاسیة والعسکریة وسیکونوا أشبه بواقع الطاغیة المقبور صدام بعد حروبه المعروفة ضد جیرانه .
٢٢- سقوط الهیمنة السعودیة والنفوذ السعودی بشکل لا یمکن جبره او تغییره بعد هذه الهزیمة المعنویة والسیاسیة للسعودیة فی نظر اصدقائها قبل خصومها.
٢٣- لم تعد أموال السعودیة بعد الیوم قادرة على تطویع او توریط ای بلد عربی او اسلامی فی ای مشروع تدمیری.
٢٤- سیضطر ال سعود لفتح خزانة المال السعودیة بمئات الملیارات دون توقف لبناء الیمن من اجل التخفیف من السخط الیمنی علیها.
٢٥ – الهزیمة السیاسیة لال سعود تعطی لکل خصوم السعودیة قوة وتمکن متصاعد فی ادارة المنطقة والتحکم فیها.

شاهد أيضاً

unnamed (35)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني42

42)وإما أن يكون ممن يخشى عليه الميل إلى هذه الدنيا ، والرغبة لما فيها ، ...