الرئيسية / اخبار العالم / هزيمة نكراء مدوية لتنظيم القاعدة وللبحرية السعودية خلال عدوانها على عدن
0

هزيمة نكراء مدوية لتنظيم القاعدة وللبحرية السعودية خلال عدوانها على عدن

مني تنظيم القاعدة الارهابي و القوات البحرية السعودية خلال عدوان على عدن اليوم الاثنين بهزيمة مدوية نكراء ، وافاد مصدر أمني يمني ان الجيش اليمني و اللجان الثورية أفشلا ثاني أكبر هجوم بحري للعدوان السعودي على مدينة عدن شاركت فيه ۵۰ قطعة بحرية وتم تدمير عدد منها وقتل من فيها كما تم الاستيلاء على احدى القطع البحرية السعودية من قبل اللجان الثورية و أسر طاقمها ، كما تحدثت انباء عن السيطرة على زورقين عليهما مسلحين من جنسيات مختلفة .

و افادت مصادر وکالة تسنیم ان الجیش الیمنی یسانده مقاتلو اللجان الشعبیة احبطوا صباح الیوم هجوما شنته 50 قطعة بحریة سعودیة ودمروا اعدادا کبیرة منها و سیطروا على سفینة حربیة کما اسروا طاقمها . و فی تطور کبیر یعد اکبر هزیمة یلحق بالجیش السعودی منذ بدء العدوان على الیمن فی السادس والعشرین من شهر اذار الماضی ، اکدت مصادر انصار الله ان مقاتلیهم نجحوا بمشارکة الجیش الیمنی الحاق هزیمة مدویة بسفن الاسطول الحربی السعودی ، اثر التصدی لخمسین قطعة بحریة سعودیة حاولت مهاجمة السواحل الیمنیة لمدینة عدن صباح الیوم .

و وفق مصادر یمنیة مطلعة ، فان اللجان الشعبیة و بمشارکة الجیش الیمنی ، تمکنوا من إفشال هجوم بحری واسع قامت به البحریة السعودیة عند شواطئ مدینة عدن ، وأسر أفراد طاقم احدى القطع البحریة المهاجمة.
وأکدت المصادر أن اکثر من خمسین قطعة بحریة سعودیة شارکت فی الهجوم، وانه تم إصابة عدد من القطع البحریة المهاجمة إصابات مباشرة ، ما أدى الى سقوط قتلى وجرحى فی صفوف الجنود المعتدین.
وتمکنت القوات الیمنیة المدافعة من غنیمة احدى القطع البحریة السعودیة بکامل تجهیزاتها، وأسر جمیع أفراد طاقمها ، وهذا هو ثانی هجوم بحری فاشل تشنه القوات السعودیة خلال الأیام الاخیرة على عدن ، فیما اکدت هذه المصادر ان هذه القطع البحریة کانت تسعى لتحقیق انزال لقوات بریة کم جنسیات عربیة مختلفة ، على سواحل مدینة عدن لتقدیم الدعم والاسناد لمیلیشیات الرئیس الفاقد للشرعیة والهارب الى الریاض عبدر به منصور هادی التی تحاول جاهدة السیطرة على مطار عدن بدعم من مقاتلات العدوان السعودی – الامریکی ، لکن دون ای جدوى من هذه المحاولات.
کما أفادت مصادر میدانیة ان قوات الحرس الملکی السعودی هزمت فی استعادة موقع المنارة العسکری الحدودی مع صعدة والذی سقط بید مقاتلی قبیلة همدان بن زید منذ خمسة عشر یوما . وفی عدن تواصلت الإشتباکات العنیفة فی المکلا والقلوعة ومحیط دار سعد حیث لقی عشرات المسلحین مصرعهم .
واکدت مصادر محلیة أن الطائرات الحربیة السعودیة شنّت اکثر من مئة وخمسین غارة على احیاء مدینة عدن ما ادى الى دمار هائل لاسیما فی مناطق خور مکسر وجزیرة العمال .
وفی محافظة إب اکدت مصادر طبیة استشهاد خمسة مدنیین على الاقل واصابة عشرة آخرین بغارة سعودیة على منطقة السدة.
هذا و تمکنت القوات الامنیة الیمنیة من ضبط شحنات کبیرة من الاسلحة والعتاد الحربی فی لحج جنوب غربی البلاد . وکانت طائرات العدوان السعودی قد ألقت هذه الاسلحة من خلال مظلات الى عناصر الجماعات التکفیریة فوق المنطقة لکنّ قوات الجیش الیمنی واللجان الشعبیة استطاعت ضبطها ومصادرتها وشملت کمیات کبیرة من الاسلحة الخفیفة والمتوسطة والذخائر والمتفجرات.
من جهة اخرى نهب مسلحون تابعون لجماعة القاعدة الارهابیة البنک الیمنی للإنشاء والتعمیر فی محافظة تعز وسط الیمن.
ونقل عن مصدر محلی فی تعز أنّ المسلحین فجّروا البنک بدعم ومساندة ملیشیات حزب الاصلاح المتواطئة مع العدوان السعودی, مشیرا الى أنّ المسلحین نهبوا کلّ محتویات البنک بما فی ذلک الاجهزة والحواسیب.

شاهد أيضاً

2019981233324 (1)

ماذا تريد السعودية من إصدار بيان ضد قطر بعد عامين من الحصار؟

الوقت- دخلت الأزمة الخليجية عامها الثالث ولا تزال أطراف الأزمة تتمسك بمواقفها تجاه بعضها البعض، ورغم ...