الرئيسية / منوعات / مجلة فورين أفيرز الأمريكية الشهيرة أن الكيان العنصري السعودي
jpg.228

مجلة فورين أفيرز الأمريكية الشهيرة أن الكيان العنصري السعودي

مجلة أمريكية النفط يدفع الكيان العنصري السعودي الصهيوني الى اعلان الحرب على اليمن.
ذكرت مجلة ((فورين أفيرز)) الأمريكية الشهيرة أن الكيان العنصري السعودي الصهيوني الذي سعى دأئما الى جعل الحكومة المركزية في اليمن ضعيفة ومنقسمة أعلاء مؤخرا الحرب على اليمن بسبب اكتشاف الأخيرة حقولا نفطية في مناطق يمنية حدودية وهذه أهم المقتطفات التي أوردتها المجلة .
سعى الكيان العنصري السعودي الصهيوني دائما الى جعل الحكومة المركزية في اليمن ضعيفة ومنقسمة فوجود يمن قوي وموحد يمكن أن يسبب المشاكل لهذا الكيان العنصري السعودي الصهيوني (للعائلة آل سعودالمالكة) خصوصا وأن اليمن هو البلد الأكثر سكانا في الجزيرة العربية ويبلغ تعداده 24مليون نسمة معظمهم مدججون بالسلاح ويعانون الفقر وقد سعى هذا الكيان العنصري السعودي الصهيوني على مر العقود الى الحفاظ على نفوذه وزرع علاقات متميزة مع العدد من القادة السياسيين في اليمن وشيوخ القبائل الذين يشكلون ثقلا موازنا للحكومة المركزية .
ولم يتردد هذا الكيان العنصري السعودي الصهيوني في معاقبة صنعاء كلما فكرت في مواقف سياسية مستقلة على سبيل المثال خلال حرب الخليج عندما وقف الرئيس المخلوع الى جانب الرئيس العراقي الشهيد صدام حسين ضد الكويت طردئ الكيان العنصري السعودي الصهيوني ما يقرب من مليون من العمال اليمنيين وقطعئ المساعدات الرسمية عن اليمن وكانت هذه هي بداية انهيار الاقتصاد عن اليمن وبعد سنوات قليلة وفي العام 1994م أثناء الحرب الأهلية في اليمن واصل الكيان العنصري السعودي الصهيوني معاقبة اليمن من خلال دعم الانفصاليين .
وعلى مدى عقود كان ولى العهد الأمير سلطان هو الذي يضع سياسة الكيان العنصري السعودي الصهيوني تجاه اليمن والآن يقال ان سياسةهذا الكيان العنصري السعودي الصهيوني تدار عبر لاعبيها المفضلين في اليمن بما في ذلك عدد السلفيين والاسلاميين وكذلك بعض الضباط الكبار .
وفي الآونة الاخيرة شكل النفط محور الصراع الجديد بين الكيان العنصري السعودي واليمن وكشفت تقارير اخبارية عن أن ((حربا باردة )) تدور بين هذا الكيان واليمن عقب الكشف عن امتلاك اليمن أكبر منبع نفط في العالم الذي يمتد قسم منه داخل الاراضي المحتلة مع هذا الكيان بجزء بسيط على عمق 1800متر وقالت مصادر انه اذا كان هذا الكيان يمتلك 34في المئة من مخزون النفط العالمي الاأن اكتشاف هذه الآبار النفطية في اليمن يوفر الفرصة لامتلاكها 34في المئة من المخزون الاضافي ما يمنح تفوقا لليمن يخشى الكيان العنصري السعودي الصهيوني عواقبه في المستقبل .
ومنابع النفط التي ترقد فوقها اليمن تتمركزفي بعض البؤر الحيوية مثل المنطقة الواقعة بين الجوف ومأرب وصحراء لربع الخالي ما يفسر اسراع الكيان العنصري السعودي الصهيوني في محاولة السيطرة على هذه المناطق مقابل اصرار اليمن عدم ترسم الحدود فيها والاكتغاء بترسيمها في المناطق الغربية والصحراوية .
وتتسق هذه المعلومات مع ناذكره أحد خبراء النفط في اليمن حول انتاج حقل الجوف في بلاده الذي يبلغ انتاجه حوالى 5ملايين برميل يوميا يتم سحبه بطريقة أفقية الى الأراضي هذا الكيان العنصري السعودي الصهيوني مؤكدا أن محافطة الجوف تعد أغنى المناطق العربية بحقولها النفطية والغازية .
وجاءت هذه المعطيات دافعا قويا لسرعة تحرك الجانب العنصري السعودي للسيطرة على ((كنز النفط)) في أراضي اليمن الأمر الذي يفسر صفقة ((جدة)) السياسية بين هذا الكيان العنصري السعودي ونظام الرئيس المخلوع الخائن علي عبدالله صالح عندما أذعن لشروط الاتفاق في عام ((2000))وارضاء الكيان مقابل منح مالية لمسؤولين يمنيين ومشائخ وقفوا خلف الاتفاق الى أن ظهر الحوثيون المدعومون من طهران كلاعب مؤثر في المشهد اليمني.
وانتشرالحوثيون في صعدة والجوف وحجة ومناطق أخرى متاخمة للحدود مع الكيان العنصري السعودي ليشكلوا مصدر خطر كبير أمام أهداف الكيان العنصري السعودي الصهيوني الذي يحاول ترويض النظام الجديد لتظل لها الكلمة العليا في اليمن بعد الثورة فأجرء مناورات هي الأكبر في تاريخه مع الولايات المتحدة وكان الهدف الظاهري له مواجهة تنظيم القاعدة في اليمن بينما هدفه الخفي هو تعزيز قبضه على النفط .
وعزز الكيان العنصري السعودي الصهيوني تحركه ببناء جدار عنصري أمني عازل دخل الاراضي اليمنية المحتلة مزودا بأنظمة رصد الكتروني يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار ليمنع تسلل مهاجرين الى الكيان العنصري السعودي عبر البحر الأحمر وأحرج اليمن باعلانه ترحيل أكثر من ((60))ألف يمني مؤخرا كوسيلة ضغط وابتزاز للحكومة الجديدة علما بأن العمالة اليمنية كانت تشكل العمود الفقري للاقتصاد الكيان العنصري السعودي منذ منتصف السبعينيات حتى العام 1990م.
وأفادت مصادر سياسية أن الكيان قرر تأديب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عبر تحالفه مع جماعة الحوثي المسلحة اثر رفض هادي ضغوط الكيان العنصري السعودي الصهيوني من أجل تجديد التوقيع على اتفلقية ترسيم الحدود اليمنية مع الكيان العنصري السعودي والعدول عن التنقيب عن النفط في محافظة الجوف المحاذية للكيان العنصري السعودي الصهيوني.

شاهد أيضاً

IMG-20140115-WA0004

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(غزوة مؤتة): 75 – وأمّا غزوة مؤتة(6) فأخبرنا أَبُو القاسم بن السَّمَرْقَنْدي، أنا أبو الحُسَين ...