الرئيسية / مقالات اسلامية / القرآن الكريم / مواعظ قرآنية – من آثار صلاة الليل الأخروية
0

مواعظ قرآنية – من آثار صلاة الليل الأخروية

- تجير من عذاب القبر ومن النار

 

قال الإمام الرضا عليه السلام: “عليكم بصلاة الليل فما من عبد مؤمن يقوم آخر الليل فيُصلّي ثمان ركعات وركعتي الشفع وركعة الوتر، واستغفر الله في قنوته سبعين مرّة إلا أُجير من عذاب القبر ومن عذاب النار”23.

 

2- مباهاة الله به الملائكة والمغفرة له

 

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “إذا قام العبد من لذيذ مضجعه والنعاس في عينيه ليرضي ربه تعالى بصلاة ليله باهى الله تعالى به الملائكة، وقال: أما ترون عبدي هذا قد قام من لذيذ مضجعه لصلاة لم أفترضها عليه؟ اشهدوا أنّي قد غفرت له “24.

 

3- يقوم المتهجّدون يوم القيامة ويُحاسب الناس من بعدهم

 

قال صلى الله عليه وآله وسلم: “إذا جمع الله الأولين والآخرين نادى منادٍ ليقم الّذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربّهم خوفاً وطمعاً، فيقومون وهم قليلون ثمّ يُحاسب الناس من بعدهم”25.

 

ثالثاً:   – آثار صلاة الليل الدنيويّة

 

1- تحسين الوجه في النهار

 

قال الصادق عليه السلام: “من صلّى بالليل حسن وجهه بالنهار”26.

 

وسأله عبد الله بن سنان عن قوله تعالى:﴿سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُود﴾ِ27 فقال عليه السلام: “هو السهر في الصلاة”28.

 

 

23- روضة الواعظين، الفتال النيسابوري، ص 320.

24- وسائل الشيعة، الحرّ العاملي، ج8، ص157.

25- إرشاد القلوب، الديلمي، ص86.

26- الهداية، الشيخ الصدوق، ص 150.

27- سورة الفتح، الآية: 29.

28- وسائل الشيعة، الحرّ العاملي، ج 8، ص 152.

 

وقد سُئل عليه السلام: ما بال المتهجدين من أحسن الناس وجهاً؟

 

قال عليه السلام: “لأنّهم خلوا بالله فكساهم الله من نوره”29.

 

2- شرف المؤمن قيام الليل

 

نزل جبرائيل عليه السلام على النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم فقال له: “يا جبرائيل عظني فقال يا محمّد عش ما شئت فإنّك ميّت، وأحبب من شئت فإنّك مفارقه، واعمل ما شئت فإنّك ملاقيه. شرف المؤمن صلاته بالليل، وعزّه كفّ الأذى عن الناس”30.

 

3- مطردة للداء عن الأجساد

 

قال الإمام الصادق عليه السلام: “عليكم بصلاة الليل فإنّها… مطردة الداء عن أجسادكم”31.

 

4- بيوت المتهجّدين تُضيء لأهل السماء

 

وروى عنه الفضيل بن يسار أنّه قال: “إنّ البيوت الّتي يُصلّى فيها بالليل بتلاوة القرآن تُضيء لأهل السماء كما تُضيء نجوم السماء لأهل الأرض”32.

 

5- توسّع المعيشة، وتزيد في الرزق، وتُطيل العمر

 

قال الإمام الرضا عليه السلام: “عليكم بصلاة الليل فما من عبدٍ مؤمن يقوم آخر الليل فيُصلّي ثمان ركعات وركعتي الشفع وركعة الوتر، واستغفر الله في قنوته سبعين مرة إلا أجير من عذاب القبر ومن عذاب النار، ومُدّ له في عمره ووسّع عليه في معيشته”33.

 

 

29- وسائل الشيعة، الحرّ العاملي، ج 8، ص 157.

30- من لا يحضره الفقيه، الشيخ الصدوق، ج 1، ص 471.

31- م.ن، ص 472.

32- م.ن، ص 473.

33- روضة الواعظين، الفتال النيسابوري، ص 320.

 

- وجاء رجل إلى أبي عبد الله عليه السلام فشكى إليه الحاجة فأفرط في الشكاية حتّى كاد أن يشكو الجوع، فقال له أبو عبد الله عليه السلام: يا هذا أتُصلّي بالليل؟ فقال الرجل: نعم، فالتفت أبو عبد الله عليه السلام إلى أصحابه فقال: “كذب من زعم أنّه يُصلّي بالليل ويجوع بالنهار، إنّ الله تبارك وتعالى ضمن بصلاة الليل قوت النهار”34.

 

- وعن أبي بصير قال: شكوت إلى أبي عبد الله عليه السلام الحاجة وسألته أن يُعلّمني دعاء في طلب الرزق فعلّمني دعاء ما احتجت منذ دعوت به، قال: قل في دبر صلاة الليل وأنت ساجد: “يا خير مدعو ويا خير مسؤول ويا أوسع من أعطى ويا خير مرتجى ارزقني وأوسع عليّ من رزقك وسبِّب لي رزقاً من قبلك، إنّك على كلّ شيء قدير”35.

 

6- يدفع بالدعاء في صلاة الليل شرّ الأعداء

 

عن يونس بن عمّار قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: إنّ لي جاراً من قريش من آل محرز قد نوّه باسمي وشهرني كلّما مررت به، قال: هذا الرافضيّ يحمل الأموال إلى جعفر بن محمّد، قال: فقال لي عليه السلام:

 

“فادع الله عليه إذا كنت في صلاة الليل وأنت ساجد في السجدة الأخيرة من الركعتين الأوليين فاحمد الله عزّ وجلّ ومجّده وقل: اللهم إنّ فلان بن فلان قد شهرني ونوّه بي وغاظني وعرّضني للمكاره، اللهم اضربه بسهم عاجل تُشغله به عنّي اللهم وقرّب أجله واقطع أثره وعجّل ذلك يا ربّ الساعة الساعة”.

 

قال: فلما قدمنا الكوفة قدمنا ليلاً فسألت أهلنا عنه قلت: ما فعل فلان؟

فقالوا: هو مريض فما انقضى آخر كلامي حتّى سمعت الصياح من منزله وقالوا: قد مات36.

 

 

34- من لا يحضره الفقيه، الشيخ الصدوق، ج 1، ص 474

35- الكافي، الشيخ الكليني، ج 2، ص 551.

36- م.ن، ص 512.

 

شاهد أيضاً

1

اللسان ومخارج الحروف، من عجائب الخلق

فتعالوا إلى اللسان، هذه القطعة اللّحمية المستقرة في الفم وانظروا إلى روعتها، فهي تتحرك بكل ...