الرئيسية / اخبار اسلامية / الإمام الخامنئي:ليعلم أعداؤنا أن الرد سيكون «قاسياً» جراء أية حماقة يرتكبونها، ودفاعنا سيتضمن «رداً رادعاً»
13

الإمام الخامنئي:ليعلم أعداؤنا أن الرد سيكون «قاسياً» جراء أية حماقة يرتكبونها، ودفاعنا سيتضمن «رداً رادعاً»

القائد العام للقوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية سماحة آية الله العظمى الإمام علي الخامنئي (حفظه الله) استقبل ظهر اليوم الأحد عدداً من القادة والمسؤولين في مقر خاتم الأنبياء وأكد لهم أن الجبهة المعادية تسلك سبيل الخبث والمكر وتعمل على تجريد الشعوب من استقلالها.

 

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أنّ آية الله العظمى الإمام علي الخامنئي (حفظه الله) قائد الثورة الإسلامية والقائد العام للقوات المسلحة استقبل ظهر اليوم الأحد قادة ومسؤولي جيش الجمهورية الإسلامية في مقر خاتم الأنبياء وأكد لهم على أهمية القدرات الدفاعية باعتبارها خط المواجهة أمام هجمات الأعداء واعتبر الجبهة المعادية بأنها تسلك سبيل الخبث والمكر وتبذل قصارى جهودها لتجريد الشعوب من استقلالها وقال: الأعداء يحاولون زعزعة القدرة الدفاعية لبلدنا، لذا لا بد من رفع قابليات قواتنا المسلحة بشكل يجعل أعدائنا لا يفكرونا بالتعدي علينا.

 

وشدد سماحته على أن العزم والإرادة لأبناء الشعب الإيراني وتنمية قدراتهم في شتى المجالات هي عوامل هامة لإزالة العقبات ووضع حل لبعض نقاط الضعف، وأضاف: المقر الدفاعي يعتبر أحد أهم الخطوط الأمامية ولا بد لنا من معرفة مدى أهميته، وعليكم إحباط مخططات الأعداء في التعدي على بلادنا بعزمكم وإرادتكم ومواقفكم الحاسمة.

 

 

كما اعتبر قائد الثورة الإسلامية أن العداء الذي يكنه البعض للشعب الإيراني وللنظام الإسلامي في إيران يفوق جميع أنماط العداء السائدة في العالم، وصرح بالقول: جبهة الأعداء التي نصفها بتعابير مختلفة كـ “النظام السلطوي” و “الصهيونية العالمية” هي جبهة خبيثة وماكرة تتبنى أفكاراً ظالمة بحيث إنها تعارض معتقداتنا الدينية وتسعى لتجريدنا من استقلالنا وتشعر بالسخط لعدم انصياع الشعب الإيراني لمطالبها …

 

هذا العداء يتجلى في أحد الأيام بالنظام الحاكم في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتجلى أحياناً في قناع بعض الأنظمة المستبدة كنظام صدام، ولكن الأمر الهام على هذا الصعيد هو اعتمادناً على قابلياتنا وإمكانياتنا المحلية العظيمة وعملنا على تشخيص مواقف الأعداء ومخططاتهم لكي نتمكن من اتخاذ المواقف الصائبة والقرارات السديدة ومن ثم ننزلها حيز التطبيق.

 

ونوه القائد العام للقوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية على تلك الضجة الإعلامية والسياسية المفتعلة بالنسبة إلى منظومة S 300 الدفاعية وكذلك حول منشأة “فردو” النووية معتبراً ذلك جانباً من التصرفات الخبيثة التي تستهدف النظام الإسلامي والشعب الإيراني، حيث قال: منظومة S 300 هي وسيلة دفاعية وليست هجومية، ولكن مع ذلك نجد الأمريكان يبذلون قصارى جهودهم لحرمان الجمهورية الإسلامية منها … فنحن نواجه أعداءً يحاولون تجريدنا من حق الدفاع عن النفس، أي أنهم يقولون بصراحة لا حق لكم في الدفاع عن أنفسكم لكي نتمكن من ضربكم متى ما شئنا.

 

وشدد سماحة قائد الثورة الإسلامية على أهمية اتخاذ جانب الحيطة والحذر واتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب والاعتماد على شتى السبل المتطورة في مجال الدفاع الجوي وأضاف: ليعلم أعداؤنا أن الرد سيكون قاسياً جراء أية حماقة يرتكبونها، ودفاعنا سيتضمن رداً رادعاً.

 

قبل خطاب قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى الإمام علي الخامنئي (حفظه الله) ألقى اللواء فرزاد إسماعيلي قائد قاعدة خاتم الأنبياء للدفاع الجوي كلمة بارك فيها مضي ثماني سنوات على تأسيس هذه القاعدة الهامة وتضمنت كلمته تقريراً  حول أهم الإنجازات التي حققتها هذه القاعدة والإجراءات التي اتخذتها في مجال تعزيز القدرات الدفاعية للبلاد.

شاهد أيضاً

12027590_993058057425055_5149759221483646845_n

الإمام الخامنئي يتكلم كلام مهم باللغة العربية