الرئيسية / تقارير سياسية / القيادي في تحالف الفتح قائمة الـ 67 فصيلاً كذبة
,,m

القيادي في تحالف الفتح قائمة الـ 67 فصيلاً كذبة

 القيادي في “تحالف الفتح” “أحمد الاسدي” : قائمة الـ 67 فصيلاً كذبة ؛ ونصف الاسماء غير موجودة في الواقع

رد المتحدث باسم تحالف “الفتح” أحمد الاسدي على أنباء مطالبة الولايات المتحدة لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بتجميد وسحب سلاح 67 فصيلاً في الحشد الشعبي.

وقال الاسدي في بيان : إن “ما يتحدث عنه البعض حول قائمة الـ 67 فصيلا، وطلب حلهم، وهو ليس سوى كذب بعض الصفحات المستأجرة”.

وأضاف : انه “اكثر من نصف الاسماء هي غير موجودة واقعياً وهذا دليل على انها من اعمال الجيوش الالكترونية”، مبينا ان “رئيس حكومتنا عبد المهدي الذي لم يستقبل رئيس الولايات المتحدة كونه لم يتوجه لبغداد، مستحيل ان يتقبل اوامر من تلك الدولة او من اي جهة خارجية”.

بوردستان: نرصد جميع قواعد #اميركا بالمنطقة ولن نُباغت

أكد قائد عسكري ان القوات المسلحة الايرانية ترصد بدقة جميع القواعد الاميركية في المنطقة وكل تحركات السفن الحربية الموجودة في #الخليج_الفارسي ولن تُباغت.

وفي تصريح له مساء الجمعة خلال ملتقي اقيم لاحياء ذكرى الشهداء في مدينة بابُل بمحافظة مازندران شمالي #ايران، قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد احمد رضا بوردستان، ان القوات المسلحة الايرانية حددت جميع التحركات الداخلية والاقليمية والعالمية وترصد بدقة كل تحركات السفن الحربية الموجودة في الخليج الفارسي.

واضاف، ان صناعتنا الدفاعية حققت منجزات باهرة وتقوم كل يوم بانتاج وعرض احدث الاسلحة والصواريخ.

وتابع قائد القوة البرية السابق، ان ايران اثبتت على مدى الاعوام الاربعين الماضية بانها لم تعتد على اي بلد وان قدراتها الدفاعية هي للدفاع عن حياض الجمهورية الاسلامية.

واشار الى ان اميركا وللهيمنة مرة اخرى على ايران بعد انتصار الثورة الاسلامية حاكت الكثير من المؤامرات سواء الحرب الاقتصادية او الاغتيالات او زعزعة الامن او الحرب المفروضة او التواجد العسكري في المنطقة والان لجات الى الحرب المركبة وذلك من خلال فرض الضغوط على البلاد على عدة اصعدة وهي الاقتصادية والنفسية والناعمة الا ان مقاومة ويقظة الشعب ستحبط هذه المؤامرة.

وقال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للجيش الايراني، رغم هزيمة “داعش” في سوريا والعراق ولكن لا ينبغي ابدا ان نتصور بان “#داعش” قد انتهت في العالم بل ان اميركا لا تسمح بالقضاء عليها.

واضاف، انه وفقا لاحدث المعلومات قامت اميركا بنشر اكثر من 6 الاف عنصر من “داعش” في افغانستان وتعمل على تقويتهم كل يوم لاستخدامهم اداة للضغط على #ايران و #الصين.

شاهد أيضاً

00

لا اميركا ولا غيرها يجرؤ على العدوان على ايران

اعتبر قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة طرح قضايا مثل ...