الرئيسية / اخبار العلماء / احترام حقوق الآخرين مقدمة لنشر العدالة في المجتمع الانساني

احترام حقوق الآخرين مقدمة لنشر العدالة في المجتمع الانساني

قال آية الله مصباح اليزدي: ان احترام حقوق الآخرين مقدمة لنشر العدالة في المجتمع الانساني، لان ذلك يمنع المفاسد الاجتماعية من التطفيف وبيع المخدرات وما الى ذلك من المفاسد.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء ان رئيس معهد الامام الخميني للبحوث العلمية والعضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محمد تقي مصباح اليزدي قال: ان الحسد من الذنوب الكبيرة التي له تداعيات في حياة الانسان بحيث قد يصبح بوابة لقتل الآخرين ايضا كما ان التحيز الخاطئ للقناعات ايضا من اسباب القتل كما ورد ذلك في القرآن الكريم.

واضاف رئيس معهد الامام الخميني للبحوث العلمية بان من اسباب القتل هي الطموحات والانانية والتعدي على حقوق الآخرين وما الى ذلك من الاسباب التي تنتهي بالظلم في المجتمع الانساني.

وصرح العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم بانه يشترط في اجراء العدالة في المجتمع الانساني ان يقوم  نظام قانوني على اساس احترام حقوق الآخرين وتربية الانسان او تقوم حكومة باجراء القوانين وتحقيق المطالبات العادلة في المجتمع.

وشدّد سماحته على ان الشريعة الاسلامية عندما جعلت الهدف الرئيس من الحياة هو التزود لدار الآخرة، زرعت دافعا لاحترام حقوق الآخرين وذلك خلافا للمكاتب المادية. فمن هذا المضمار، ان الانسان يعمل في حياته على احترام حقوق الناس فهذه مقدمة لنشر العدالة في المجتمع الانساني، لان ذلك يمنع المفاسد الاجتماعية من التطفيف وبيع المخدرات وما الى ذلك من المفاسد التي يخسر الانسان حياته وسعادته بارتكابها.

هذا وكان قد صرح رئيس معهد الامام الخميني للبحوث العلمية بانه ينبغي للانسان ان ينال المعرفة بالله عز وجل من خلال العمل على طاعته والتحلي بالاخلاق الاسلامية فكمال الانسان ينمو باتباع اوامره و مرافقة محبته عز وجل.

هذا وتقام اجتماعات في مكتب قائد الثورة الاسلامية طيلة شهر رمضان المبارك يتناول فيها التعاليم الدينية والمباحث الاخلاقية التي نصت عليها الشريعة الاسلامية وذلك بحضور سماحة آية الله مصباح اليزدي وجمع من المؤمنين.

https://t.me/wilayahinfo

https://chat.whatsapp.com/JG7F4QaZ1oBCy3y9yhSxpC

 

شاهد أيضاً

شبهات وردود – السيد سامي البدري -3

وهكذا فان فرائد الكتب والدراسات في حقل النبوة والإمامة والسيرة والتاريخ إنما هي نتائج البحث ...