الرئيسية / القرآن الكريم / تجويد –  القرآن الكريم

تجويد –  القرآن الكريم

الدرس الثاني: مخارج الحروف

 

بما أن للأسنان علاقة وثيقة بالمخارج ونطق الحروف، فمن اليسير أن نذكر فصلاً موجزاً عنها.

 

فالأسنان يبلغ عددها في فم أكثر الأشخاص عند اكتمال نموهم اثنان وثلاثون سنّاً، مقسّمة كما يلي:

 

1- الثنايا: وهي الأسنان الأربعة في مقدّمة الفم، ثنيتان في الفك الأعلى وثنيان في الفك الأسفل، وهي تقع في مقدّمة الفم أمام الشفتين وفائدتها قطع الطعام.

 

2- الرباعيات: وهي أربعة تقع على جانبي الثنايا، اثنتان منها في الفك الأعلى واثنتان في الفك الأسفل وتساعد الثنايا في عملها.

 

3- الأنياب: وهي أربعة تقع خلف الرباعيات، اثنتان منها في الفك الأعلى واثنتان في الفك الأسفل، وهي عميقة الجذور ذات رأس حاد، مهمتها قطع اللحوم عند تناول الطعام.

 

3- الأضراس: وعددها عشرون، عشرة منها في الفك العلوي والعشرة الأخرى في الفك السفلي، وتقع على جانبي الفكّين بالتساوي وتقسم هذه إلى ثلاثة أنواع:

 

أ- الضواحك: وعددها أربعة، تقع على جانبي الأنياب، اثنان منها في الفك الأعلى واثنان في الفك الأسفل، وسمّيت بالضواحك لأنّها تظهر عند التبسّم.

ب- الطواحن: وعددها اثنتا عشرة ضرساً، يقع وراء كل ضاحك ثلاثة طواحين: أي ستة في الفك العلوي وستة في الفك السفلي.

 

ج- النواجذ: عددها أربعة، وهي تلي الطواحن وتقع آخر الفم، اثنان في الفك الأعلى واثنان في الفك الأسفل، وتسّمى ضرس العقل أو ضرس الحلم، ولا دور لها في أداء الحروف.

 

*المخارج: جمع مخرج، والمخرج لغّة: محل الخروج، واصطلاحاً: هو محل خروج الحرف عند النّطق به وتميّزه عن غيره، ويُعرف مخرج الحرف بأن تسكن الحرف أو تشدّده وتدخل عليه همزة الوصل، ثم تصغي إليه فحيث انقطع الصوت كان مخرجه. نحو: أبْ، أمْ (الباء والميم مخرجهما من الشفتين).

 

أأْ ، أهْ (الهمزة والهاء مخرجهما من أقص الحلق).

 

وفي اللغة العربية تسعة وعشرون حرفاً هي: “أ، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، ه، و، ي، والهمزة ” مع تمييز بين الألف والهمزة، ومع عدم التمييز عددها ثمانية وعشرون حرفاً مجموعة في كلمات.

 

” أبجد هوّز حطّي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ “.

على قارئ القرءان الكريم تعلّم تلك المخارج ليستطيع أن يخرج كل حرف من مخرجه الصحيح ويوفّي كل حرف صفته المعروفة به توفيةً تخرجه عن مجانسته.

 

وعن كتاب أحكام الإسلام للإمام الخميني “قدس” (ص 126- طبعة أولى):” لا يجب تعلم مخارج الحروف طبق قول علماء التجويد، ويجب لفظ كل حرف بحيث يصدق عند عرف العرب أنه أداء لذلك الحرف “.

 

وقد ذكر الإمام الخميني “قدس” في كتابه تحرير الوسيلة ( ص 151 مسألة رقم 13): ” المدار في صحة القراءة على أداء الحروف من مخارجها على نحو يعدّه أهل اللسان مؤديا للحرف الفلاني دون حرف آخر، ومراعاة حركات البنية وما له دخل في هيئة الكلمة، والحركات والسكنات الإعرابية والبنائية على وفق ما ضبطه علماء العربية … “.

 

وتقسم مخارج الحروف إلى مخارج عامّة ومخارج خاصّة:

 

فالمخارج العامّة خمسة تتضمّنها المخارج الخاصة وهي سبعة عشر:

 

أولاً: الجوف: وهو الفراغ الممتد مما وراء الحلق إلى الفم وفيه مخرج واحد تخرج منه ثلاثة أحرف هي: الألف اللينة ولا تكون إلا ساكنة ولا يكون قبلها إلا مفتوحاً، والواو الساكنة المضموم ما قبلها، والياء الساكنة المكسور ما قبلها(-َ اْ،-ُ وْ ،-ِ يْ)، وتسّمى هذه الحروف بالجوفيّة لأنّها تخرج من جوف الفم وليس لها حيّز تنتهي إليه بل تنتهي بانتهاء الهواء،

ويعتبر الجوف مخرجاً مقدّراً وليس بالمخرج المحقّق. ويقال لها أيضاً: الحروف الهوائية لأنهّا أصوات تقبل المد باختيار القارئ ما أمكن، وتنتهي بانقطاع هواء الفم (ولكنها تخرج من الجوف وتمتد على جميع المخارج قُدِّم مخرجها على جميع مخارج الحروف الأخرى).

أمّا حال تحريك هذه الحروف الثلاثة فإنّ لها مخارج أخرى تأتي تباعاً.

 

ثانياً: الحلق:

 

 وفيه ثلاثة مخارج لستة حروف هي:

 

أ- المخرج الثاني: أقصى الحلق أي آخره من جهّة الصدر ويخرج منه الهمزة والهاء( أَء ْ، أَهْ ) حروف حنجريّة.

ب- المخرج الثالث: وسط الحلق، ويخرج منه العين والحاء المهملتين، ولولا أنّ في الحاء بحّة وفي العين بعبعة لكانتا بصوت واحد (أعْ، أحْ).

 

ج- المخرج الرابع: أدنى الحلق أي أقربه مما يلي الفم، ويخرج منه الغين والخاء المعجمتين (أغْ، أخْ).

 

وتسّمى هذه الحروف الستّة (ء ـ هـ ـ ع ـ ح ـ غ ـ خ) بالحروف الحلقية لخروجها جميعها من الحلق.

ثالثاً: اللسان: هو أعظم أعضاء النّطق، ولهذا جُعل مرادفاً للغّة فيقال: اللسان العربي، وقال تعالى: ﴿بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ…﴾ 1.

 

وفي اللسان عشرة مخارج لثمانية عشر حرفاً، وله أربعة أقسام: طرف وحافّتان ووسط وأقصى.

 

أ- طرف اللسان أو رأسه، مما يلي الشفتين والثنايا من الأسنان، وآخره يسمّى ذلق اللسان.

 

ب- حافة اللسان: جانبه، فللّسان حافّتان يُمنى ويُسرى.

 

ج- وسط اللسان.

 

د- أقصى اللسان مما يلي البلعوم والحلق.

 

كما أنّ ظهر اللسان هو مساحته مما يلي الحنك الأعلى، وبطن اللسان مما يلي الحنك الأسفل.

1- الشعراء: 195.

5- المخرج الخامس: ما بين أقصى اللسان وما يحاذيه من الحنك الأعلى، خرج منه حرف القاف، وهو أقرب إلى الحلق وأعلى (أقْ).

 

6- المخرج السادس: ما بين أقصى اللسان وما يحاذيه من الحنك الأعلى وراء مخرج القاف إلى أسفل قليلا، يخرج حرف الكاف وهو أقرب إلى الشفتين وأدنى (أكْ).

 

ويقال للقاف والكاف لهويّان نسبة إلى الّلهاة وهي لحمة مشتبكة بآخر اللسان.

 

7- المخرج السابع: ما بين وسط اللسان وما يحاذيه من وسط الحنك الأعلى وحروفه ثلاثة:الياء غير المدّية، ثم الشين، ثم الجيم، (أيْ، أشْ، أجْ)، ويقال لهذه الحروف شجرية لخروجها من شجر الفم أي منفتحة.

 

8- المخرج الثامن: ما بين إحدى حافّتي اللسان وما يحاذيهما من الأضراس العليا فيمكن إلصاق الحافّة اليمنى بما يليها من الأضراس، أو الحافّة اليسرى بما يليها كذلك وهذا أسهل، ويمكن إلصاق كلتا الحافّتين بكلا الجانبين من الأضراس، ومن هذا المخرج تخرج الضّاد وهو أصعب المخارج.

 

وتخرج بضغط اللسان على أعلى الحنك بحيث يستمر جريان الصوت على امتداد

حافّة اللسان (أو حافّتيه معاً)، من الأمام إلى الخلف، بحيث يتخامد الصوت ويتضاءل مستطيلاً مقداراً زمنياً أقل من حركتين بقليل (أضْ).

 

 

9- المخرج التاسع: ما بين حافّتي اللسان معاً وما يحاذيهما من الّلثة (أيْ لثّة الضاحكين والنّابين والرباعيتين والثنيتين)، ويخرج منه اللام ويمكن خروجها من إحدى حافّتي اللسان والحافة اليمنى أسهل (ألْ).

 

10- المخرج العاشر: ما بين رأس اللسان ويحاذيه من لثّة الثنيتين العليّتين، ويخرج منه النون المظهرة وهي أسفل اللام قليلاً (أنْ).

 

11- المخرج الحادي عشر: ما بين رأس اللسان مع ظهره مما يلي رأسه وما يحاذيهما ولثة الثنيتين العلتين ويخرج منه الراء (أرْ).

ويقال لحروف (اللام والنّون والرّاء)، ذَلْقيّة لخروجها من ذَلْق اللسان أي طرفة.

12- المخرج الثاني عشر: ما بين ظهر رأس اللسان وأصل الثنيتين العليتين وحروفه هي: التاء والدال والطاء (أتْ ـ أدْ ـ أطْ)، ويُقال لهذه الحروف نِطعيّة من نِطْع أي جلد غار الحنك الأعلى وهو سقفه وثنايا الأسنان المتقدّمة.

 

13- المخرج الثالث عشر: ما بين طرف اللسان وبين صفحتي الثنيتين العليين، مع بقاء فرجة صغيرة يمر منها الهواء والصوت، ومنه تخرج الصاد والزاي والسين، (أصْ، أزْ، أسْ)، وتسمى هذه الحروف بالحروف الأسلية لخروجها من أسَلَة اللسان أي مادّة منه، وتسمّى أيضاً حروف الصّفير.

 

وتخرج الزّاي: بضغط طرف اللسان على ما فوق اتصال الثنيتين بالّلثة فوق مخرج الظاء.

 

وتخرج الصاد: بضغط طرف اللسان على ما فوق اتصال الثنيتين باللثّة ويخرج الصوت فوق مخرج الزاي.

وتخرج السين: بضغط طرف اللسان على ما فوق اتصال الثنيتين باللثّة ويخرج الصوت فوق مخرج الصاد

 

14- المخرج الرابع عشر: بين طرف اللسان من جهّة ظهره وأطراف الثنايا العليا وتخرج منه ثلاثة حروف على الترتيب من الأسفل إلى الأعلى، الظاء باستعلاء، والذال والثاء بغير استعلاء (أظْ، أذْ، أثْ)، وتسمّى هذه الحروف بالحروف اللثويّة نسبة إلى اللثّة العليا وهي اللحم النابت فيه الأسنان العليا لقربها منها ولخروجها من قرب اللثّة.

 

رابعاً- الشفتان: وفيهما مخرجان وهما:

 

15- المخرج الخامس عشر: ما بين باطن الشّفة السفلى ورأس الثنيتين العليتين ويخرج منه الفاء.

16- المخرج السادس عشر: ما بين الشفتين معاً، ويخرج منه الواو غير المدّية بانفتاح الشفتين، والميم بانطباق الشفتين، والباء بانطباق الشفتين إنطباقاً أقوى، فلكل من الشفتين طرفان: طرف يلي داخل الفم وطرف يلي البشرة، فالمنطبق في الباء طرفاها اللذان يليان داخل الفم، والمنطبق في الواو طرفاها اللذان يليان البشرة، والمنطبق في الميم وسطهما.

 

خامساً: الخيشوم: وهو الثّقب الواصل من الأنف إلى داخل الفم (وليس بالمنخر) ويخرج منه أحرف الغنّة وهي:

 

– النون الساكنة والتنوين حال إدغامهما بغنّة أو إخفائهما أو كون النّون مشدّدة.

 

– الميم المشدّدة، والمدغمة بميم، والمخفّاة عند الباء.

 

فالنّون والميم يتحوّلان في تلك الأحوال عن مخرجهما الأصلي الذي هو رأس اللسان في الأول وما بين الشفتين في الثاني إلى الخيشوم.

ملاحظة: مع أنّ الغنّة صفة لبعض الأحرف إلا أنّ لها مخرجاً محقّقاً هو الخيشوم، بينما الصّفات الأخرى لا محل لها، فيمكن إخراج الغنّة دون لفظ حرف، بينما لا نتمكّن من باقي الصفات كالقلقلة مثلاً بدون حرف لها.

أسئلة حول الدرس

 

1- ما معنى مخرج الحرف ؟ وكيف يمكننا معرفة مخرج الحروف ؟ مع مثال توضيحي؟

 

2- إلى كم قسم تقسم مخارج الحروف ؟

 

3- ما المقصود بالخيشوم ؟ وما يخرج منه ؟

 

4- اذكر الحروف التي تخرج من الشفتين ؟

 

5- إلى كم قسم ينقسم الحلق ؟ وأي من الحروف تخرج منه ؟ ولم سميت بالحلقية ؟

 

6- من أين تخرج الحروف التالية:( اْ – ء – ي- و- ن- هـ-ع – ل- ث ).

 

للمطالعة

 

جمعت أحكام مخارج الحروف في مقدّمة نظم ابن الجزري، وفي ذلك قوله:

 

مخارج الحروف سبعة عشرْ             على الذي يختاره من اختبرْ

فألف الجوف وأختاها وهي           حروف مدٍّ للهواء تنتهي

ثم لأقصى الحلق همز هاءُ               ثم لوسْطهِ فعينٌ خاءُ  

أدناهُ غين خاؤُها والقافُ              أقصى اللسان فوقُ ثم الكافُ

أسفلُ والوسطُ فجيم الشين يا         والضاد من حافته إذ وليا               

الأضراس من أيسرِ أو يمناها           واللام أدناها لمنتهاها

والنونُ من طَرَفهِ تحت اجعلوا          والرا يُدانيه لظهرٍ أدخلُ                 

والطاءُ والدالُ وتا مِنهُ ومِن            عُليا الثنايا والصفير ومسْتكِنْ

منه ومن فوقِ الثنايا السّفلى           والظّاءُ والذّال وثا العُليا

من طرفيهما ومن بطنِ الشَّفه           فالفا مع أطرافِ الثنايا المشرفه

للشفتين الواو باءٌ ميمُ                 وغُنّةٌ مخرجُها الخيشومُ                

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

بوريل: اعدنا فتح الطريق المسدود بشأن استئناف مفاوضات فيينا

اعلن مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل بعد محادثاته بطهران انه تم كسر الجمود ...