الرئيسية / منوعات / قادة الحرس الثوري يثمنون مواقف رئيس الجمهورية في الأمم المتحدة

قادة الحرس الثوري يثمنون مواقف رئيس الجمهورية في الأمم المتحدة

أصدر جمع من قادة حرس الثورة الاسلامية والقياديين في الدفاع المقدس (حرب نظام صدام على ايران في الثمانينيات) بيانا ثمنوا فيه مواقف الرئيس الايراني آية الله السيد ابراهيم رئيسي في خطابه الذي ألقاه في الأمم المتحدة.

قادة الحرس الثوري يثمنون مواقف رئيس الجمهورية في الأمم المتحدة

وجاء في بيان القياديين في الحرس الثوري ان “خطابكم الشجاع والمستدل والمثير للاعجاب والاستحسان أمام منظمة الامم المتحدة أوصل من جديد صوت عزة واقتدار وعظمة الجمهورية الاسلامية الى أسماع العالم”.

واضاف البيان ” نرى لزاما علينا ان نقدم شكرنا العميق لخطابكم وخاصة لطرح موضوع المطالب العادلة التي تضمنها حول ملف الاغتيال الغادر للأخ المجاهد الشهيد الفريق قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس.

هذا وكان الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي قد حمل صورة قائد فيلق القدس ​قاسم سليماني​ الذي اغتالته القوات الاميركية في أوائل 2020، خلال الخطاب الذي القاه امام الجمعية العامة للامم المتحدة ، معلّقاً: “الرئيس الأميركي السابق ​دونالد ترامب​ وقع وثيقة الجريمة الهمجية وغير المشروعة ضد قاسم سليماني”.

وقال الرئيس الإيراني: ان بطل الحرب ضد الارهاب ومدمر جماعة داعش الارهابية لم يكن سوى الشهيد سليماني، الذي قدم حياته في سبيل الدفاع عن حرية الشعوب في المنطقة، لكن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وقع على وثيقة الجريمة الوحشية اللاقانونية باغتيال هذا الانسان العظيم.

واستطرد : ان متابعة عادلة لهذه الجريمة التي اقر بها ترامب، ستكون خدمة للانسانية، ومحط اذلال للظلم والجور ورفعة للعدالة والانصاف.

وشدد اية الله رئيسي، على ان ايران ستتابع من خلال محكمة عادلة، متابعاتها لتنفيذ العدالة ومقاضاة كل من امر او باشر في تنفيذ جريمة اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني، حتى التوصل الى النتيجة النهائية في هذا الخصوص.

وخلال مؤتمر صحفي ايضا عقده الرئيس الايراني في نيويورك مساء الخميس اعتبر انه من واجبه رفع صورة الحاج قاسم سليماني خلال كلمته في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة واضاف: داعش أشعل النار في العراق وسوريا والكثير من الدول ، لكن الشباب من إيران وأفغانستان وبعض دول المنطقة ضحوا بأرواحهم وقضوا على تنظيم داعش، وذلك بقيادة بطل الاسلام الحاج قاسم سليماني ، وكان اغتياله اغتيال القائد البطل لمكافحة داعش.

وفي إشارة إلى اعتراف الأمريكيين بتشكيل داعش ، أضاف: كما أعلنت في الأمم المتحدة أننا سنلاحق منفذي وآمري عملية اغتيال الحاج قاسم من خلال الإجراءات القانونية. إذا لم تجر محاكمة قتلة الحاج قاسم ، فليس هناك ما يضمن أن هذا لن يحدث لغيرهم من المجاهدين والاحرار.

وأوضح رئيس الجمهورية: لقد أخبرت السيد ماكرون قبل أيام ، وأنا أقول لكم ايها الصحفيين الآن ، إنه لو لم يقم الحاج قاسم سليماني وقوة “القدس” وقوات المقاومة بإيقاف داعش ، لكانت اوروبا اليوم تشتعل في نيران الإرهابيين.

هذا ويؤكد المسؤولون الايرانيون ان الثأر لاستشهاد الفريق قاسم سليماني ورفاقه قادم لا محالة وان الايرانيين لا يتنازلون عن هذا الحق ولن يتنازلوا ، فيما تصرف الادارة الاميركية سنويا ملايين الدولارات من اجل حماية المسؤولين الضالعين في اغتيال الفريق سليماني .

شاهد أيضاً

خبراء يكشفون النقاب عن 5 أسباب “مفاجئة” تجعل الشعر يتساقط

يعد الإجهاد والجينات والعلاج الكيميائي أكثر أسباب تساقط الشعر شيوعا لدى الرجال والنساء، لكن هناك ...