الرئيسية / شخصيات اسلامية / العلماء ورثة الانبياء

العلماء ورثة الانبياء

السيد علي بن الحسين بن محمد بن محمد ، الشهير بابن الصائغ الحسيني
العاملي الجزيني
ذكره في الأصل على غاية من الاختصار 2 ) ، والرجل من أجلة العلماء .
قال ابن العودي في رسالته في أحوال الشهيد الثاني عند ( عد ) تلامذة
الشهيد :
ومنهم السيد الجليل الفاضل العالم الكامل فخر السادات الاعلام وأعلم
العلماء الفخام وأفضل الفضلاء في الأنام السيد علي ابن السيد الجليل النبيل
حسين الصائغ العاملي أدام الله توفيقه ، قرأ عليه وسمع منه جملة نافعة من
العلوم في المعقول والمنقول والأدب وغير ذلك ، وكان قدس الله لطيفه له به
خصاصة تامة . انتهى 1 ) .
وقال الشيخ علي السبط في الدر المنثور في طي الترجمة للشيخ حسن
صاحب المعالم : وكان والده على ما بلغني من جماعة من مشايخنا وغيرهم له
اعتقاد تام في المرحوم المبرور العالم الفاضل السيد علي الصائغ ، وأنه كان
يرجو من ( فضل ) الله أن يرزقه ولدا لان يكون مربيه ومعلمه السيد علي الصائغ
( فحقق الله رجاءه وتولى السيد علي الصائغ ) والسيد علي بن أبي الحسن
رحمهما الله تربيته ، إلى أن كبر وقرأ عليهما – خصوصا على السيد علي
الصائغ – هو والسيد محمد أكثر العلوم التي استفاداها من والده من معقول
ومنقول وفروع وأصول وعربي ورياضي . انتهى 2 ) .
ويروي عنه المولى المقدس الأردبيلي أيضا كما صرح به العلامة المجلسي
في أول الأربعين 3 ) .
وله مصنفات منها ” شرح الشرائع ” ، و ” شرح الارشاد ” وهو إلى آخر
كتاب الصوم وسماه ” مجمع البيان في شرح إرشاد الأذهان ” .
وقال المولى عبد الله في رياض العلماء : ويظهر من بعض المواضع أن له
شرحين على الارشاد صغير وكبير 4 ) .
وما ذكرناه في نسبه هو الذي صرح به نفسه في أواخر المجلد الأول من
شرح ارشاده الذي ذكرنا أنه إلى آخر كتاب الصوم 1 ) .
ولم أعثر على تاريخ وفاته 2 ) ، غير أنها كانت قبل وفاة الشيخ صاحب
المعالم ، لأنه رثاه بأبيات ذكرها في الأصل 3 ) .
ومن الغريب أنه لما وقع إلي صورة وثيقة ست المشايخ بنت الشهيد الأول
التي كتبتها لأخويها أبى طالب محمد و أبى القاسم علي في هبة ما يخصها من
ارث أبيها في جزين سنة 823 كان في صدر الوثيقة صورة سجل السيد علي
ابن الحسين الصائغ وشهادته في الهبة المذكورة 4 ) . وهذا مما لا يلائم الطبقة ،
وكيف يكون السيد علي بن الحسين الصائغ من الرجال الكبار المطلوب
ثبت شهادته في سنة 823 ومولد أستاده الشهيد الثاني سنة 911 ، وإذا كان
عمره يوم شهادته في الوثيقة ثلاث وعشرين سنة يكون عمره يوم تولد أستاذه
الشهيد مائة واحدى عشر سنة ، فليس الا أن يكون علي بن الحسين الصائغ
( شخص ) آخر من العلماء في ذلك العصر ممن يطلب صكه للشهادة وهو في
طبقة الشيخين أبى طالب محمد و أبى القاسم علي ابني الشهيد الأول .

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...