الرئيسية / الخالدون / مع الشهداء / 76 الشهيد عبد الرحمان عدنان سالم
76

76 الشهيد عبد الرحمان عدنان سالم

76ــــــــــ أبوباقر الأسدي ــــــــــــــ
من مواليد محافظة ميسان – قضاء الكحلاء عام1970م، تربى في أحضان أسرة غذته الإسلام وحب أهل البيت‌عليهم‌السلام فشب على معارف الإسلام مرتشفا رحيق الولاية العلوية، فلما أصبح في عمر الزهور أضحى والده متخفيا تطارده عيون السلطة البغيضة ليل نهار، فلم يجد بدا من الهجرة مع أسرته وعمر عبدالرحمن آنذاك إثني عشر سنة.
تربى على النهج الذي سارت عليه أسرته، في ولائها للإسلام، حيث قدّمت أخاه قحطان( ) شهيدا بعده، ومازالت على عهدها في التضحية والعطاء.

 
التحق بالمجاهدين في قوات بدر بتاريخ26/10/1985م، بعد أن سبقه إليها والده وأخوه الأڪبر قحطان، ليكونوا في فوج واحد، فكان الخندق بيتهم الذي يجمعهم، والمكان الذي يتسامرون فيه، فكانت روح التضحية والشجاعة عنوانا يحملونه في أرض المعركة.
كان هو وأبوه وأخوه في فوج الإمام موسى الكاظم، وكانت أولى مشاركاته في الخطوط الدفاعية في هور الحويزة، وقد تألم كثيرا لعدم مشاركته في عمليات حاج عمران.

 
يقول عنه آمر سريته المجاهد أبورضا النجار (تعرفت عليه وهو فتى يافعا في عمر الورود يتدفق شجاعة ونشاطا وحركة وحيوية، يملأ الفوج بهجة ونشاطا وإصرارا على مواصلة الطريق). ويقول عنه والده (كان يتدافع ويتسابق مع إخوانه المجاهدين للاشتراك في الكمائن والدوريات القتالية)، فلا مكان للخوف في قلبه، قدوته وأسوته في ذلك شبل الحسن القاسم‌عليهما‌السلام.

 
شارك مع والده وشقيقه في المعارك التي خاضتها قوات بدر على مشارف مدينة البصرة، وأبلوا فيها بلاء حسنا، حيث أصيب شقيقه قحطان بالأسلحة الكيمياوية، أما هو فقد اجتباه الله شهيدا في تلك المعركة يوم21/1/1987م، وبقي جسده الطاهر في الأرض الحرام حتى عثر على رفاته ورفات مجموعة من المجاهدين، ليدفن في مقبرة الشهداء في قم المقدسة بعد سنين.

 
ومن وصية الشهيد أبوباقر الأسدي (اللهم اجعلنا من المقتولين بالسيف لاعلى الفراش. السلام على أولياء الله ورحمة الله وبركاته. السلام على الأب الحبيب إذا كان حاضرا في استشهادي أن لاينساني بالدعاء، وإنك إن شاء الله تسبقني إلى هذه الرحمة التي لاينالها إلا ذو حظ عظيم، أمي الحنونة أدعوا الله أن يغفر لك ويرحمك ويرزقك حسن العاقبة).

 
فسلام عليك أيها الفتى اليافع، يامن سخّرت حياتك القصيرة الحافلة بالعطاء والتضحية من أجل الإسلام، وكتبت ذلك للأجيال بأحرف من نور.
سلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا

76-1

 

الحاج عدنان الأسدي يتوسط ولديه الشهيدين عبد الرحمن وقحطان

شاهد أيضاً

IMG-20140123-WA0030

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(ثواب الصلاة على النبي(ص)): 140 – عن أبي هريرة قال: قال رسول الله(ص): «مَنْ صلَّى ...