الرئيسية / الاسلام والحياة / رؤية الإمام الخامنئي في مواجهة الحرب الناعم

رؤية الإمام الخامنئي في مواجهة الحرب الناعم

المحور الخامس: الحضور في الساحة ومواصلة التقدم والحسم

قال سماحته “إن مناهضي النظام في هذه الحرب الناعمة يهاجمون معتقدات وعزائم وأسس البلد والنظام باستخدام أنواع الأدوات الإعلامية والاتصالية بحيث إن مواجهة ذلك تستدعي الحضور الواعي والحذر في الساحة والمصحوب بالتدبير والحنكة إذ إن مثل هذا الحضور بالطبع سيجلب العون الإلهي”1.

حيث يجب تفعيل الحضور في الساحات والمشاركة في الفعاليات السياسية والثقافية والدينية والعسكرية والتدريبية والعلمية ” ومواصلة العمل على تقديم الصورة المشرقة للنظام الإسلامي وتلبية الإحتياجات المادية والمعنوية المتوازنة التي تحقق كرامة الشعب، ومواصلة تطوير جاذبية البرامج والخطط والمناهج وفق رؤية إبداعية إجتهادية منفتحة تلتزم الموازين والمعايير الإسلامية”2 والعمل بجدية وثبات لأجل التقدم في المجالات العلمية والاقتصادية والثقافية وضرب بوادر اليأس والإحباط التي يشيعها العدو.
________________________________________
1- خطاب لسماحة السيد القائد في حضور أعضاء مجلس خبراء القيادة بتاريخ 24/9/2009
2- خطاب لسماحة السيد القائد لمناسبة ذكرى وفاة الإمام الخميني لإ بتاريخ 4/6/2007

والحضور في الساحة من القضايا التي يركز عليها القائد كثيرا لأن العدو يستهدف من خلال حملات بث التشاؤم والشك والانفعال والتوتر تعطيل لأهداف والبرامج والمؤسسات الإسلامية وعزل التيار المخلص وإشغاله بترتيب أوراقه والدفاع عن نفسه بدل التفرغ لقيادة الساحة لأن “العدو يسعى لإستبعاد هذا التيار المخلص للثورة وإدخال عناصره المدربة والخائنة والمضللة إلى الساحة في ظل هذه الاجواء”3.

وقد أكد سماحة القائد على ضرورة التحرك الحاسم وأخذ المواقف الحاسمة، لأن إنسحاب العلماء وأهل الخبرة والمسؤولين وسكوتهم قد يساعد العدو في مخططاته، قال سماحة القائد “على النخب والخواص أن ينتبهوا كثيرا لأن صمتهم وانسحابهم في بعض الاحيان يساعد الفتنة”4.

وأوصى سماحة القائد بوجوب اتباع بعض التوجيهات والشروط منها “عدم الخلط بين المتورط المعادي والغافل”. فيجب التدقيق والفرز بين نوع غافل التبست عليه الحقائق، وغفل عن المخططات، وهؤلاء يجب كسبهم وتوعيتهم، وبين معادٍ ومتآمر وخائن تعمد حرف الحقائق عن قصد لأن قلبه توجه لغير الله وأصبح يفتقر إلى العزيمة وهو على علم ودراية بسوء
________________________________________
3- خطاب لسماحة القائد خلال استقباله حشد من قوات التعبئة بتاريخ 24/10/2010
4- نفس الخطاب امام أعضاء مجلس خبراء القيادة.

عمله5. كما يجب عدم التورط بأي أعمال خاطئة وغير مفيدة6 وعلى ضوء حسم المواقف وبيان الحقائق للناس تفرز الساحة نوعين من الفئات “فئة المخلصين وفئة المناهضين” بصورة واضحة لا لبس فيها وعندها تنفذ الإجراءات القانونية والعقابية المناسبة.

________________________________________
5- خطاب لسماحة السيد القائد خلال لقاء حشد من الطلبة الجامعيين بتاريخ 26/8/2009
6- خطاب لسماحة القائد خلال لقائه قادة قوات الحرس الثوري بتاريخ 4/7/2011

شاهد أيضاً

اسلامي يعلن عن انشاء 5 محطات جديدة للطاقة النووية في البلاد

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد اسلامي عن إنشاء 5 محطات طاقة نووية جديدة ...