الرئيسية / مقالات اسلامية / عقيدتنا / الطريق الوحيد والاستراتيجية الرئيسة في النظام التربوي الديني

الطريق الوحيد والاستراتيجية الرئيسة في النظام التربوي الديني

إن جهاد النفس هو ذاك الخیط الرابط بین خرز الفضائل کلّها/ إن خط العمل فی دیننا هو جهاد النفس

لقد استخدم نبینا الأعظم(ص) عبارة لجهاد النفس بودّی أن أستخدمها فی مقام التعریف بموضوع بحثنا. إن الجهاد فی سبیل الله من أهمّ الأعمال وأروعها وواحدة من النتائج التی قد یصل إلیها الإنسان أثناء الجهاد هی الشهادة فی سبیل الله وما تشتمل علیه من أجواء الحبّ والعشق.

 

 

ولکن أثناء ما کان یرجع الرسول الأعظم(ص) من مثل هذا الجهاد، عبّر عن الجهاد وما ینطوی علیه من شهادة وتضحیة وفداء بالجهاد الأصغر ثم حرّض المسلمین بالخوض فی الجهاد الأکبر.

 

 

 

إذن موضوع کلامنا فی هذه الأبحاث هو «جهاد النفس» الذی أعتبره الخیط الرابط بین خرز الفضائل برمّتها. هذه هی الاستراتیجیة الرئیسة فی التربیة الدینیة وسوف نتناولها بالبحث والنقاش وندرس ماهیتها وکیفیتها بالتفصیل إن شاء الله

شاهد أيضاً

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني49

37)وهو سبحانه برأفته ورحمته لك ، لا يرضى لك إلا ذلك المكان الطيّب الطاهر ، ...