الرئيسية / أخبار وتقارير / هل تضرب الثورة اليمنية مدن السعودية وتغلق باب المندب أمام المشاركين في العدوان؟!

هل تضرب الثورة اليمنية مدن السعودية وتغلق باب المندب أمام المشاركين في العدوان؟!

تطورات خطيرة يتسبب بها العدوان السعودي على الشعب اليمني، خاصة بعد القرار الظالم الذي أصدره مجلس الأمن الدولي تحت البند السابع، والأموال السعودية قد تدفع دولا وجهات الى اسناد النظام السعودي شراسة في العدوان وبشاعة في الهمجية.

 

الحقد الذي يظهره حجم العدوان السعودي على اليمن، وتماديه في هذا العدوان البربري، سيدفع الشعب اليمني الجيش واللجان الثورية وأنصار الله، الى الاستعداد للرد على العدوان، وهذا ما يقلق الدوائر في الاقليم والساحة الدولية، رد سيحدث تغيرا في تحالفات المنطقة، وفي النظام السعودي المارق نفسه.

 

مصادر واسعة الاطلاع ذكرت لـ (المنــار) أن الساعات الأخيرة شهدت تصعيدا في هذه التصريحات الرافضة للعدوان التي انطلقت من عواصم عدة، وعلى ألسنة عددا من المسؤولين في دائرة صنع القرار.
وأشارت المصادر الى أن الثورة اليمنية تستعد لقصف المدن السعودية، وأنها تمتلك ما تستطيع بواستطه تحقيق ذلك، فقد انتظرت الثورة طويلا، لكن، نظام آل سعود واصل عدوانه وقصف المرافق والمدنيين نساء وأطفالا.

 

وأضافت المصادر أن النظام السعودي فشل في الحصول على مشاركة دول في المنطقة عدوانها على الشعب اليمني، وفشلت في استعداء البعض على الثورة اليمنية، وهذا ما يفسر شراسة العدوان الهمجي الذي يستهدف كل شيء في اليمن، وهذا الاستهداف هو الذي دفع الثورة اليمنية بكل مكوناتها لاتخاذ قرار الرد الذي ستفاجأ به السعودية.

 

وترى المصادر أن الثورة اليمنية غير معنية باغلاق مضيف باب المندب، أمام الملاحة، وهذا ادعاء تروجه الرياض لدفع مصر للمشاركة في العدوان السعودي، غير أن المصادر أفادت أن الثورة اليمنية، قد تتخذ قرارا باغلاق باب المندب في وجه الدول المشاركة في العدوان الهمجي السعودي.
ما يتعرض له الشعب اليمني، والتحركات العاجلة واللقاءات المفاجئة بين قيادات عدد من الدول، وبروز تحالفات جديدة، وتصريحات خطيرة، قد يفتح كل الأبواب على المجهول.

شاهد أيضاً

شهر رمضان فرصة عروج روح الإنسان وتكاملها

مقاطع مهمه من كلام الامام الخامنئي دامت بركاته تم أختيارها بمناسبة شهر رمضان المبارك . ...