الرئيسية / منوعات / مؤتمر مكافحة الارهاب المزمع عقده ببغداد بمثابة اعلان حرب اقليمية ضد عصابات داعش
5

مؤتمر مكافحة الارهاب المزمع عقده ببغداد بمثابة اعلان حرب اقليمية ضد عصابات داعش

اعتبرت لجنة الامن والدفاع النيابية، الثلاثاء، ان مؤتمر مكافحة الارهاب المزمع عقده في بغداد هو بمثابة اعلان حرب اقليمية ضد عصابات داعش الارهابية، مشيرا الى انه سيتضمن التنسيق المشترك بين ايران وسوريا والعراق لمحاربة الارهاب، فيما دعت الولايات المتحدة الى الترحيب لهذا التنسيق لانه سيتكفل بأمن المنطقة.

وقال عضو اللجنة النائب موفق الربيعي إن “هناك مقترح لعقد مؤتمر لوزراء داخلية العراق وايران وسوريا في بغداد لمكافحة الارهاب، على اعتبار هذه الدول مستهدفة اكثر من غيرها من قبل عصابات داعش الارهابية، بالاضافة الى ان العدو واحد والمعركة وساحة الحرب ايضا واحدة”.

واضاف انه “لا يوجد موعد محدد لانعقاد هذا المؤتمر في بغداد”، مبينا انه “سيتضمن التنسيق بالمعلومات الاستخبارية والتنصت والتدريب وتطوير القدرات والتسليح، لمواجهة العدو، والقضاء على الارهاب في المنطقة”.

واشار الى ان “الولايات المتحدة الامريكية عليها ان ترحب بانعقاد مثل هكذا مؤتمرات لانها تعد بمثابة حرب اقليمة ضد عصابات داعش والتي ستتكفل بامن المنطقة من الارهاب”.

يشار الى ان وزیر الداخلیة الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي. اعلن اليوم الثلاثاء، ان اجتماعا ثلاثیا بین ایران وسوریا والعراق سیعقد في بغداد بخصوص مكافحة الإرهاب.

يذكر أن القوات الامنية العراقية تخوض معارك طاحنة منذ اكثر من احد عشرة شهرا ضد عصابات داعش الإرهابية وبعض التنظيمات المتشددة الأخرى وكبدتهم خسائر كبيرة بمعاونة العشائر والحشد الشعبي وتمكنت من تحرير مناطق عدة، خصوصا بعد أن دخلت طائرات أم 35 والسيخوي الخدمة بالجيش العراقي، وسيما بعد ان هددت تلك المجاميع الامن والاقتصاد معا.

المصدر:سكاي برس