الرئيسية / اخبار العلماء / الامام الخامنئي :القضية الفلسطينية لازالت حية ونابضة رغم مؤامرات الاستكبار

الامام الخامنئي :القضية الفلسطينية لازالت حية ونابضة رغم مؤامرات الاستكبار

اعتبر قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي ان إحياء القضية الفلسطينية مرهون بالثورة الإسلامية وشعارات الامام الخميني (ره) رغم محاولات جبهة الاستكبار.
واضاف قائد الثورة لدى اس تقباله اليوم الاثنين المسؤولين القائمين على تسيير قوافل “السائرون في طريق النور” ان القوى السلطوية تحاول الدفع باتجاه نسيان القضية الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين من مدنهم وقراهم.
وأکد أن القضیة الفلسطینیة لاتزال تحافظ علی حیویتها ورغم کل هذه المؤامرات التي دبرتها جبهة الاستکبار ضد الشعب الفلسطیني المسلم ورأی أن بقاء هذه القضیة حیة ونابضة بالحیویة انما یعود سببه الی الثورة الاسلامیة والنداءات المخلصة التي وجهها الامام الخمیني (ره) .
ووصف تفقد مناطق الدفاع المقدس بانه ابداع الهي وثوري لتعریف هذا الحدث التاریخي الهام للشعب واجیال الشباب ووصف ˈالنسیانˈ وˈ الانحرافˈ بالافتین الکبیرتین اللتین تترصدان لأي حدث تاریخي هام وشدد بالقول : ان النخبة والمعنیین بالدفاع المقدس قادرون علی الحفاظ علی هذا الکنز الثقافي العظیم وعدم السماح لتعرضه للانحراف او النسیان.
واشار القائد الی ما تم تألیفه ونشره بشان فترة الدفاع المقدس وقال ان الدفاع المقدس هو لوحة عظیمة ورائعة کلما اقتربنا منها ادرکنا ابعادها الجدیدة وتفاصیلها البدیعة.
واوضح ان دراسة وصایا الشهداء والغور فیها تحظی بنفس الاهمیة وقال ان ˈوصایا الشهداء بوابة یطل منها الانسان علی احوال هؤلاء الابطال والبواسل الذین استطاعوا ان یسطروا ملحمة ویحققوا نصرا عظیما في ساحة المعتركˈ.
ووصف القائد الانحراف وتغییر الماهیة بانها من آلافات التي قد تواجهها الاحداث المهمة مشددا بالقول ان قوافل ˈالسائرون في طریق النورˈ ما هي الا سنة حسنة تمنع من نسیان او انحراف هذا الحدث التاریخي الهام.

شاهد أيضاً

مع الامام الخامنئي والاحكام الشرعية حسب نظره

س900: وفي السؤال المتقدّم إذا بدأ بالبناء ولم يكتمل حتى دارت عليه سنته الخمسية، فهل ...