الرئيسية / بجوث اسلامية / النفقة على الوالد

النفقة على الوالد

الأثر الخالد في الولد والوالد

النفقة على الوالد

من الواضع المهمّه في الشرع المقدّس ، هو موضوع النفقه ، وهذا الموضوع الذي قد اقلق أدفعه المفكرين العصرييّن ، فانهم كلما يحاولون أن يجعلوا النفقه كلّ على عاتقه ، ويقننوا بهذا الصدد قانونا يرون العيب والنقص باوزان في يرمون اليه ، فان أيّ كفه يرجحونها بتقى الأخرى موجوحه ، ويبان الخلل في دستورهم ، فلا مفّر الاّ الى المشرّع الخالق ، ولا مناص الاّ الا لتجاء الى ما سنّه هو جلّت عظمته فلن تجد لسنة الله تبديلا ، ولن تجد لسنته الله تحويلا .
1 ـ حدثنا أبي ، ومحمد بن الحسن (رض) قالا : حدّثنا محمد بن يحيى العطار ، واحمد بن ادريس جميعا عن محمد بن احمد ، عن موسى بن عمر ، عن عبد الله بن المغيرة ، عن حريز عن أبي عبد الله عليه الصلاة والسلام ، قال ( حريز ) قلت من الذي أجبر عليه وتلزمني نفقته : قال عليه السلام : الوالدين ، الولد ، والزوجة … الخصال ، باب الاربعة ، ص201 ، الحديث 109 .
2 ـ حدثنا محمد بن الحسن ( رض ) ، قال :حدثنا محمّد بن يحيى العطار ، عن محمد بن احمد ، عن أبي اسحاق ابراهيم بن هاشم عن أبي طالب عبد الله بن الصلت القمي ، عن عدة من اصحابنا يرفعونه


( 93 )

الى أبي عبد الله عليه التحيّات الزاكيات من الله ، أنه قال عليه السلام : خمسة لا يعطون من الزكوة ، الولد . والوالدين . والمرأة . والمملوك . لأنّه يجبر (( الرجل )) على النفقه عليهم …. الخصال ، باب الخمسة ، ص 234 ، الحديث 45 .
3 ـ يسئلونك ماذا ينفقون قل ما انفقتم من خير فللوالدين و الاقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل ، وما تفعلوا من خير فان الله به عليم ( البقرة ـ 215 ) .


( 94 )

الدعاء

لكل شيء ـ مهما صغر أو كبر ـ أثر ، والآثار تتعلق بالدنيا والآخرة ، ومما روئي منه اعجب الآثار هو الدعاء ، فقد جرّب أن بعض الأدعية تشقّ طريقها الى الاستجابة كالسيف الصارم ، كيف لايكون كذلك والدعاء من البعض اقرب الى هدف الاستجابه .
1 ـ حفظ عنهم عليهم السلام : أن ستة لا تحجب لهم عن الله تعالى دعوة : منهم الوالد البار لولده ، والولد الصالح لوالده …. معدن الجواهر ، باب ما جاء في ستة ، ص 55 .
2 ـ حدثنا ابو الحسين محمّد بن علي بن الشاة ، قال : حدثنا ابو حامد احمد بن الحسين ، قال : حدثنا ابو يزيد احمد بن خالد الخالدي ، عن محمد بن احمد بن صالح التميمي ، قال : حدثنا أبي ، قال : حدثني انس بن محمد ابو مالك ، عن ابيه عن جعفر بن محمد ، عن ابيه ، عن جدّه ، عن علي بن ابي طالب عليهم السلام ، عن النبي صلى الله عليه وسلّم أنه قال : في وصيته له ، يا علي اربعة لا ترّد لهم امام عادل ، ووالد لولده ، والرجل يدعو لأخيه بظهر الغيب . والمظلوم يقول الله جل جلاله وعزتي وجلالي لا نتصرّن لك ، ولو بعد


( 95 )

حين …. الخصال ، باب الاربعة ، ص 157 ، الحديث 4 .
3 ـ عن (( الجعفريات )) قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : اياكم ودعوة الوالد ! فانها ترفع السحاب حتى ينظر الله اليها ، فيقول : الىّ حتى استجيب له ، فايّاكم و دعوه الوالد فانها احد من السيف … ذرايع البيان ، ص199 ، تكملة .
4 ـ عن ((الجعفريات)) عن الراوندي بسند طويل ، عن سلمة بن وردان ، قالت : سمعت أنس بن مالك يقول : ارتقى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم المنبر درجة ، فقال : آمين . ثم ارتقى الدرجـة الثانية ، فقال : آمين . ثم ارتقى الدرجة الثالثة ، فقال : آمين . ثم استوى فجلس . فقال اصحابه على ما أمّنت يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ؟ فقال : أتاني جبرائيل فقال : رغم أنف امرئ ذكرت عنده فلم يصل عليك ، فقلت آمين . فقال : رغم أنف امرئ ادرك ابويه فلم يدخل الجنّة فقلت آمين . فقال : رغم انف امرئ ادرك شهر رمضان فلم يغفر له فقلت آمين …. ذرايع البيان ، ص 200 ، تكمله .
5 ـ قال سيد الانام صلى الله عليه وآله وسلّم : ثلاث دعوات لا ترد أ ـ دعوة الوالد لولده . ب ـ ودعوة الصائم . ج ـ ودعوة المسافر.. غوالي الدرر ، حرف الثاء ، ص30 .
6 ـ قال ايضا صلى الله عليه وآله وسلّم : دعاء الوالد لولده كدعاء النبي لأمته …. المصدر السابق ، حرف الدال ص 60 .


(96 )

7 ـ وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا … ( بني اسرائيل ـ 24 )
8 ـ قال صاحب مجمع البيان : معناه أدع لهما بالمغفرة والرحمة في حياتهما وبعد مماتهما جزاء لتربيتهما ايّاك في صباك ، وهذا ان كانا مؤمنين ، وفي دلالة أنّ دعاء الولد لوالده الميّت مسموع والاّ لم يكن للامر به معنى …. ج6 ، ص410 ، ذيل آيه ( وقل رب ) من سوره بني اسؤائيل .
9 ـ محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد ين عيسى ، عن معمّر بن خلاّد ، قال : قلت لأبي الحسن الرضا عليه وعلى آبائه وأبنائه الصلاة والسلام والتحيات والبركات الى يوم الدين ، آمين ، ادعو لوالديّ اذا كانا لا يعرفان الحق ؟ . قال عليه السلام أدع لهما ، وتصدّق عنهما ، وان كانا حيين لا يعرفان الحق فدارهما ، فان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، قال : ان الله بعثنى بالرحمه لا بالعقوق … الكافي ج2 ، ص127 ، باب البر ، الحديث 8 .


( 97 )

حقوق الوالدين

هل يمكن لعبد يؤدي حقوق الله كما هو حقّه ؟ كلاّ ثمّ كلاّ . ولمّا كان حق الوالدين مشتق من حق الله تبارك وتقدّس كيف يمكن اداءه ! وبغض النظرعن اداء الحق كلّه ، يظن أن لا يمكن اداء قسط ضئيل منه ، فالويل كل الويل للذين لا يسعون في اداء هذا الحق العظيم .
1 ـ قال الصادق عليه وعلى آبائه وأبنائه الصلوة والسلام : بـرّ الوالدين من حسن معرفة العبد بالله ، اذ لاعبادة اسرع بلوغا لصاحبها الى رضا الله من بّرالوالدين المؤمنين لوجه الله تعالى ، لأن حق الوالدين مشتق من حق الله تعالى ، اذا كانا على منهاج الدين والسنه ، ولا يكونان يمنعان الولد من طاعة الله تعالى الى طاعتهما (( معصيته خ ل )) ومن اليقين الى الشك ، ومن الزهد الى الدنيا ، ولا يدعو أنهّ الى خلاف ذلك ، فاذا كانا كذلك ـ أي يدعوان الى خلاف طاعة الله تعالى ـ فمعصيتهما طاعتهما معصية ، قال الله تعالى وتقدّس : ( وان جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتّبع سبيل من أناب الىّ ثم اليّ مرجعكم ) (( لقمان :15 ) . جاء في كتاب مصباح الشريعة ، الباب الثاني والسبعون ، ص 48 .
2 ـ وأما في باب المصاحبة (( العشرة خ ل )) فقاربهما وارفق


( 98 )

بهما واحتمل اذا هما بحق (( بنحوخ ل )) ما احتملا عنك في حال صغرك ، ولا تظيّق عليهما فيما قد وسّع الله عليك من المأكول والملبوس ولا تحّول وجهك ((بوجهك خ ل )) عنهما ، ولا ترفع صوتك فوق صوتهما ، فان تعظيمهما من أمر الله ، وقل لهما باحسن القول ، والطف بهما فان الله لا يضيع اجر المحسنين .
3 ـ قال رسول الانسانية صلى اله عليه وآله وسلّم : ياعلي ! رضا الله من رضا الوالدين …. غوالي الدرر ، حرف الياء ص 172 .
4 ـ قال صلى الله عليه وآله وسلّم : يا علي ! سخط الله في سخط الوالدين …. نفس المصدر .


( 99 )

حق الولد على الوالد

كما أن للوالد حق على الولد ، كذلك للولد حق على الوالد ، ولو أن كلاهما عرف حق صاحبه وأدّاه لا زداد خيرهما وذهب عنهما ما يسوئهما ، ولشملتها رحمة الله تعالى في الدنيا والآخرة ، وما المطلوب سواها .
1 ـ ثم من حق الولد على الوالد ما قاله أحد الحكماء : اعلم أن لولدك عليك سبعة حقوق : تتخيّر أمة ، واسمه ، وظئره ( المرضعة ) ، وتعلّمه كتاب الله عزوجلّ ، والخط ، والحساب ، والسباحة ….. معدن الجواهر ، باب ما جاء في سبعة ، ص 61 .
2 ـ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : حق الولد على الوالد أن يحسن اسمه …. غوالي الدرر ، حرف الحاء ، ص49 .


(100 )

الفريضه

من الفرائض ما لا مانع من مبادلتها بغيرها ، مثل خصال كفّارة الصوم مثلا . فالمكلّف ان عجز عن صوم شهرين متتابعين ، له أن يتدّلها بالعتق او الاطعام . ومنها مالا مجال لتبديلها مع بقاء عنوانها الأولى كما أن للفرائض درجات وأحجام ، فمنها ما تكن صغيرة ومنها ما تكن اكبر ، ومن كبرائها برّ الوالدين التى لا تتبدل بغيرها من البرّ و الحسنات .
1 ـ من كلمات مولانا امير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه أنه قال بر الوالدين اكبر فريضة جاء في كتاب درر الكلم .
2 ـ وقال تعالى : وبالوالدين احسانا … النساء آ ية 36 … والبقرة آيه 83 .. والأنعام آية 151 . والاسراء آية 23 .
3ـ قال شيخنا العلامة المجلسي (( ره )) في ج16 ص14 من ( بحارالانوار ) نقلاعن الكافي مسندا عن على بن ابراهيم وابن محبوب وأبي ولاد الحنّاط ( رض ) أنه قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن قول الله عزوجل ( وبالوالدين احسانا ) ما هذا الاحسان ؟ فقال عليه السلام : الاحسان ، ان تحسن صحبتهما وأن


( 101 )

لا تكلّفهما أن يسألانك شيئا مما يحتاجان اليه ، وان كانا مستغنين عنه ، اليس يقول الله تعالى ( لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا مما تحبّون … ذرايع البيان ، الآفة الثامنة ، ص 172 .


(102 )

العبادة

الكلام في العباده مفروغ عنه ، لأن الباري جلّ جلاله لم يكن يخلق الخلق الاّ لأجلها ، وهو تبارك وتقدس القائل في محكم التنزيل : ( وما خلقت الجنّ والانس الاّ ليعبدون ) ( الذاريات ـ 56 ) . ولكن ما هي ؟ . ان مصاديق العبادة كثيرة وكثيرة جدا بحيث لا يمكن عدّها وحصرها لأنّه يمكن للانسان أن يجعل كل اعماله صغيرة او كبيرة من عبادة الله جلّ جلاله وعلا ، لأن الأعمال بالنيات . ومن العبادات المرموقة التي لا محيص منها حب الأبوين .
1ـ قال النبي صلوات الله عليه وعلى آله المعصومين : نظر الولد الى والديه حبّا لهما عبادة …. غوالي الدرر ، حرف النون ، ص 156 . وتحف العقول ، مواعظ النبي صلى الله عليه وآله وسلّم ص 132 .
2ـ من لا يحضرالفقيه : روي أنّ النظر الى الكعبه عبادة ، والنظر الى الوالدين عبادة ، والنظر الى المصحف من قرائه عبادة والنظر الى وجه العالم عبادة ، والنظر الى آل محمد صلوات الله عليهم عبادة ….. زندكاني سلطان علي وهلال بن علي ، ص 7 .


( 103 )

احب الانباء

الواقع أن حب الوالدين لا يختلف بالنسبة لاولادهم الاّ أنه هناك مزايا ذاتية في بعض الاولاد وهي مما تؤهّلهم لأن يكونوا اقرب الى قلب الوالدين ، او أن في طباعهم حسنات توجب لهم حنان الوالدين اكثر ، وبغضّ النظرعن هذه الأمور لافرق بين الاولاد صغيرهم وكبيرهم وذرهم وانثاهم كلّهم زينة في هذه الحياة .
1ـ قال لؤي بن غالب لامرأته : اي بنيك احب اليك ؟ قالت : احبّهم اليّ الذي اجتمع فيه ثمان خصال : منها : ولا يغيّر تبرّه عقوق …. معدن الجواهر 64 .


( 104 )

درجات العقوق

العقوق ما يقابل البر ، وكما أن البرّ له درجات ، كذلك العقوق له درجات ، وهذه الدرجات والمراتب تظهر عند الأبناء حين يعصون أبويهم ، أو يؤذونهم ـ والعياذ بالله ـ فكل ما كان الأذي أشدا ، تكون مرتبه العاق أمرا ، وهكذا الى أن تصل النوبه الى عقوق ليس فوقه عقوق . وهذا ما قرؤّه الامام الصادق جعفر بن محمد صلوات الله عليهما وعلى آبائهما وأبنائهما الطيبين الطاهرين حيث جاء في الحديث :
1 ـ حدّثنا محمّد بن الحسن بن احمد بن الوليد ( رض ) قال : حدثنا محمّد بن الحسن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن أبي همّام اسماعيل بن همّام ، عن محمّد بن سعيد بن غزوان ، عن اسماعيل بن مسلم السكوني ، عن جعفر بن محمد ، عن ابيه عليهما السلام ، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلّم قال : فوق كل برّ برّ حتى يقتل الرجل في سبيل الله عزّوجلّ ، فاذا قتل في سبيل الله فليس فوقه برّ وفوق كل عقوق عقوق ، حتى يقتل الرجل احد والديه ، فاذا قتل احدهما فليس فوقه عقوق …. الخصال ص 9 ، باب الواحد ، الحديث 31 .
2 ـ حدّثنا أبي ( رض ) قال : حدّثنا محمد بن يحيى العطار قال :


( 105 )

حدّثني ايوب بن نوح عن محمد بن سنان ، عن موسى بن بكر الواسطى قال : قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر عليهماالسلام : الرجل يقول لابنه او لابنته بأبي أنت وأمي ، أو بأبوي . أتري بذلك بأسا ؟ فقال عليه السلام : ان كان ابواه حيين ، فأري ذلك عقوقا ، وان كانا قد ماتا فلا بأس . قال: ثم قال عليه السلام : كان جعفر عليه السلام يقول : سعد أمرؤ لم يمت حتى يرى خلفه من بعده ، وقد والله أراني الله خلفي من بعدي … الخصال ، ص 22 ، باب الواحد ، الحديث 94 .
3 ـ حدثنا ابي ( رض ) قال : حدثنا احمد بن ادريس ، عن محمّد بن أحمد ، عن محمد بن السندي عن علي بن الحكم ، عن محمد بن فضيل عن شريس الوابشي ، عن جابر ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : ان الجنّه ليوجد ريحها من مسيرة خمسمائه ، عام ولايجدها عاق ولاديوث ، قيل يا رسول الله وما الديوث ؟ . قال صلى الله عليه وآله وسلّم : تزني امرأته وهو يعلم .. الخصال ، باب الاثنين ، ص 30 ، الحديث 15 .
4 ـ حدّثنا ابو احمد محمد بن جعفر البنداء ، قال : جعفر بن محمد بن نوح ، قال : حدثنا محمد بن عمرو ، قال : حدثنا يزيد بن زريع ، قال : حدثنا بشر بن نمير ، عن القاسم بن عبد الرحمن ، عن أبي امامة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : اربعة لا ينظرالله اليهم يوم القيامة : عاق ، ومنّان ، ومكذب بالقدر ، ومد من خمر… الخصال ، باب الاربعه ، ص 162 ، الحديث 18 .
5 ـ حدثنا محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد رضى الله عنه,


( 106 )

قال : حدّثنا محمّد بن الحسن الصفّار ، عن ايوب بن نوح وابراهيم بن هاشم جميعا عن محمد بن ابي عمير ، عن بعض اصحابه عن ابي عبد الله عليه السلام ، قال : وجدنا في كتاب علي عليه السلام أن الكبائر خمس : الشرك بالله عزّ وجلّ وعقوق الوالدين . وأكل الربا بعد البيّنة . والفرارمن الزحف . والتعربّ بعد الهجرة … الخصال باب الخمسة ، ص 223 ، الحديث 16 .
6 ـ عن ابراهيم بن أبي البلاد ، عن ابيه ، عن ابي عبد الله عليه السلام ، قال : لوعلم الله شيئا أدني من ( اف ) لنهي عنه ، وهو من العقوق ، وهو أدني العقوق ، ومن العقوق ان ينظر الرجل الى والدين يحّد النظر اليهما … ذرايع البيان ، ص 200 ، تكملة .
7 ـ روي أن موسى عليه السلام ، قال : يا ربّ اين صديقي فلان الشهيد ) . قال جلّ وعلا : (( هو )) في النار . قال عليه السلام : أو ليس قد وعدت الشهداء الجنّة ؟ قال تعالى : بلى ، ولكن كان مصرّا على عقوق الوالدين ، وأنا لا أقبل مع العقوق عملاً … المصدر السابق .
8 ـ قال نبي الاسلام المحبوب صلى الله عليه وآله وسلّم : بابان معجّلان عقوبتهما في الدنيا : البغي ، والعقوق … غوالي الدرر ، حرف الباء ، ص 14 .
9 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلّم ايضا : ثلث قد حرّم الله عليهم


( 107 )

الجنّة : أ ـ مدمن الخمر . ب ـ والعاق . ج ـ والديوث … المصدر السابق ، حرف الثاء ، ص 30 .
10 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلّم : ثلثة لا يحجبون النار : أ ـ المنّان . ب ـ وعاق والديه .ج ـ ومدمن خمر … المصدر السابق ص 32 .
11 ـ وقال صلى الله عليه وأله وسلّم : شر الاولاد : العاق لوالديه …. المصدر السابق ، حرف الشين ، ص 94 .
قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه وعلى ذراريه اجمعين : من أحزن والديه فقد عقّهما …. المواعظ العدديه ، باب الاربعمائة ص 295 .
13 ـ وفي كتاب ( الكبائر ) للحافظ محمد بن احمد بن عثمان بن قايماز الذهبي ، التركماني الفارقي الأصل ، الدمشقي الشافعي ، المتوفي سنه 748 هـ ص 40 في الكبيرة الثامنة ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلّم : لوعلم الله شيئا أدني من الألف لنهي عنه ، فليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنّة فليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار … ذرايع البيان ، الآفه الثامنة ، ص 176 .
14 ـ وروي عن علي بن موسى الرضا عليه وعلى آبائه وابنائه الصلاة والسلام عن ابيه ، عن جدّه أبي عبد الله عليهم السلام ، قال : لوعلم الله لفظة أوجز في ترك عقوق الوالدين من أف لأتى به …


( 108 )

مجمع البيان ، ج6 ، ص 409 ، ذيل آيه ( وقضى ربك ) من سورة بني اسرائيل .
15 ـ فيه ايضا : وفي رواية اخرى عنه ، قال عليه السلام : أدني العقوق أف ولو علم الله شيئا ايسر منه واهون منه لنهي عنه … نفس المصدر .
16 ـ فيه ايضا : وفي خبر آخر فليعمل العاق ما يشاء أن يعمل فلن يدخل الجنّة ، فالمعنى : لا تؤذهما بقليل ولا كثير …. نفس المصدر .


( 109 )

حيّيان او مييتان

يظن البعض من الأبناء أن الوالدين ان توفيّا اتقضت العلاقة بينه وبينهما فلا حقّ ولا حقوق ولا عقوق ، لكن يجب أن ينبّه هؤلاء بأن العلاقة التى صاغتها السماء غير قابلة للانفصام فهي باقيه حتى الأبد ، وحتى الأبوين كالقلاوة المطوّقة للجيد ، فلا خلاص ولا مناص ، ويجب البر بهما واداء حقّهما حييّن كانا أوميّتين ، ويمكن أن يقال ان حفّهما وهما متوفّيان آكد من حقهما في أيام حياتهما لأنهما بعد هذه الحياة تقصر أيديهما عن العمل فيستحقّا النجدة بالخير والخيرات من الحج والصلوات ، والصوم والصدقات ، والصلاة المتتاليات ومن ثم يدعوان للانسان ، وعلى الله الاستجابة والغفران .
1 ـ عنه (( اي عدة من اصحابنا )) عن محمّد بن علي ، عن الحكم بن مسكين ، عن محمد بن مروان ، قال : قال أبو عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام : ما يمنع الرجل منكم أن يبّر والديه حيين وميّتين ؟ يصلّى عنهما ، ويتصدّق عنهما ، ويحج عنهما ، ويصوم عنهما ، فيكون الذي صنع لهما ، وله مثل ذلك ، فيزيده الله عزوجلّ ببرّه وصلته خيرا كثيرا … الكافي ، ج2 ، ص127 ، باب البر ، الحديث 7 .
2 ـ الحسين بن محمّد ، عن معلي بن محمّد ، عن الحسن بن علي


( 110 )

عن عبد الله بن سنان ، عن محمّد بن مسلم ، عن أبي جعفر عليه الصلاه والسلام ، قال :ان العبد ليكون بارا بوالديه في حياتهما ، ثم يموتان فلا يقضى عنهما ويوفّهما ، ولا يستغفر لهما ، فيكتبه الله عاقا ، وانّه ليكون عاقا لهما في حيا تهما غير بار بهما ، فاذا ماتا قضى دينهما ، واستغفر لهما ، فيكتبه الله عزّوجلّ بارا …. الكافي ج 2 ، ص 130 ، باب البر ، الحديث 21 .


( 111 )

الجنة

لو فكّرنا قليلاً وامعنا النظر لرأينا الجنّة هي غاية الغايات ، وهي لا تحصل الاّ بأمور ، وأهمّها خدمة الوالدين ورضاهما ، فانّ الجنّة تحت اقدام الأمهات ، فلا يسعنا الاّ أن نخدم والدينا ، سواء في حياتهم او بعد وفاتهم ، وان كانت طريقة الخدمة تختلف عند الحياة وبعد الممات ، الاّ اننا مسؤلون في كلتا الحالتين ، فالنهيئ أنفسا ، ولنستمع الى ما جاء من كبرائنا ، اهل بيت العصمة ، وموضع الرسالة محمّد وآله الطاهرين ، صلوات الله عليهم اجمعين .
1ـ حدثنا محمد بن علي ماجيلويه ( رض ) قال : حدّثني عمّي محمد بن أبي القاسم ، عن احمدعن محمد بن خالد ، عن الحسن بن محبوب عن عبد الله بن سنان ، عن ابي حمزة الثمالي ، عن أبي جعفر عليه السلام ، قال : اربع من كنّ فيه ، بني الله له بيتا في الجنة : من آوى اليتيم ، ورحم الضعيف ، واشفق على والديه ، ورفق بمملوكه .. الخصال ، باب الاربعة ، ص 180 ، الحديث 53 . وفي المحاسن البرقي عن ابن محبوب ، كتاب الاشكال والقرائن ، الحديث 23 ص7
2 ـ حدّثنا احمد بن علي بن ابراهيم بن هاشم ، عن ابيه ، عن جدّه ، عن عبدالله بن ميمون ، عن جعفر بن محمد ، عن ابيه عليهما


( 112 )

السلام ، قال : قال رسول الله صلى الله وآله وسلّم : اربع من كنّ فيه ، نشرالله عليه كنفه وادخله الجنة في رحمته : حسن خلق يعيش به في الناس ، ورفق بالمكروب ، وشفقة على الوالدين ، واحسان الى المملوك … الخصال باب الاربعة ، الحديث 57 ص181 .
3 ـ وقد ورد عن الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلّم من اصبح مرضيا لأبويه ، اصبح له بابان مفتوحان الى الجنّة ، ومن أمسى فمثل ذلك ، وان ظلما ، وان ظلما ، وان ظلما …. ذرايع البيان ، الآفة الثامنة ، ص 178 .


( 113 )

النار

نعوذ بالله من النار ومن غضب الجبار ، ان المعاصي كثيرة ، وبعضها كبيرة ، ومن اكبرها سخط الوالدين ، فانه داء وبيل ، من ابتلى لا ينجيه ملك مقرّب ، فهذا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يحذّرنا من سخط الوالدين وينذرنا النار وغضب الجبار . اللهم أرض عنا والدنيا بمحمّد وآله الأطهار صلواتك عليهم أجمعين .
1ـ وقد ورد عن الرسول الاعظم محمّد صل الله عليه وآله وسلّم : ومن اصبح مسخطاً لأبويه ، صبح له بابان مفتوحان الى النار ، ومن أمسى مثل ذلك ، وان كان واحداً فواحد ، وان ظلما ، وان ظلما ، وان ظلما …. ذرايع البيان الآفة الثامنة ، ص 178 .


( 114 )

واله ، وقال للرسول : قل لها ان قدرت على المسير الى رسول الله صلى الله عليه وآله ، والاّ فقرّي في المنزل حتى يأبيك ، فجاء اليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم . فقالت : نفسي له الغداء ، انا احق بأتيانه فتو كأن على عصى ، واتت الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، فسلّمت ، فرّد عليها السلام ، وقال لها : يا أم علقمة اصدقيني ، وان كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى ، كيف كان حال ولدك علقمة ؟ قالت : يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، كثير الصلاة وكثير الصيام ، وكثير الصدقة . قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : فما حالك ؟ . قال : يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم انا عليه ساخطة . قال صلى الله عليه وآله وسلّم : ولم ؟ قالت : يا رسول الله يؤثر على زوجته ويعصيني فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : ان سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة ثم قال صلى الله عليه وآله وسلّم : يا بلال انطق واجمع لي حطبا كثيراً ! قالت : يارسول الله صلى وما تصنع به ؟ قال صلى الله عليه وآله وسلّم : احرقه بالنار بين يديك قالت : يارسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ولدي لا يحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي . قال صلّى الله عليه وآله وسلّم : يا أم علقمة عذاب الله اشّد وأبقى ، فان سرّك أن يغفر الله له فارضى عنه فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصدقته ما دمت عليه ساخطة فقالت : يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : اني اشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرني من المسلمين : اني قد رضيت عن ولدي علقمة . فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : انطلق يا بلال اليه فانظر هل يستطيع أن يقول: لا اله الاّ الله . أم لا ، فلعلّ أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياء


( 115 )

الجنّة من النار

الوقاية خير من العلاج ، والحمية رأس السلامة ، فمن توقّى واحتمى سلم . هذه احاديث من الرسول والآل صلوات الله وسلامه وبركاته عليه وعليهم اجمعين أمامكم فتوقّوا بها ، واحتموا بمباديها ، فانها خير وقايه للمتقين ، وامنع حماية للمحتمين . قد اوضحوا لنا الطريق واناروه وعلّمونا ما لم نكن نعلم ، فها ، طرق الجنّة ، وذي مهاوي النار ـ والعياذ بالله ـ ومما علّمونا هو خدمة الأبوين فانها وقاية وحمية ، وجنّة من النار . اللهم اجعل محبتنا لآبائنا الكرام جنّة لنا من النار ، بمحمّد وعترته الطيبين الأطهار ، صلواتك عليهم اجمعين ، آمين .
1ـ محمد بن يحيى عن احمد بن محمّد بن عيسى عن علي بن الحكم عن سيف بن عميره ، عن عبد الله بن مسكان ، عن ابراهيم عن شعيب قال : قلت لأبي عبد الله عليه أفضل السلام : انّ أبي قد كبر جدا وضعف ، فنحن نحمله اذا أراد الحاجة ، فقال : ان استطعت أن تلى ذلك منه فافعل ، ولقّمه بيدك ، فانه جنّة لك غدا … الكافي ج2 ، ص 129 ، باب البر ، الحديث 13 .


( 116 )

كفران النعمة

الانسان كفور ، لم يقم وزنا لأنعم الله تعالى ، في حين انّ نعمه جلّت عظمته لاتعد ولا تحصى ، واكثر من ذلك أنّه يكفر ، وهذا يكون سببا لقطع الرّحمة ، وقلّة البركة ، وعدم رضى المولى جلّ جلاله ، والى آخر ما ينشأ من هذه الفضية من مآسي ، ومحن يشيب لها الاطفال و اعظم الكفران ، أن الفجرة من بني الانسان نسبوا الى الله ما لا ينبغي ، طالع ما قاله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .
1 ـ يا ابا ذر : ان الله جلّ ثناءه لمّا خلق الارض ، وخلق ما فيها من الشّجر ، لم تكن في الأرض شجرة يأتيها بنوا آدم الاّ اصابوا منها منفعة ، فلم تزل الأرض والشجر كذلك ، حتى تكلّم فجرة بني آدم بالكلمة العظيمة ، قولهم : ( اتخذ الله ولدا ) فلمّا قالوها اقشعرّت الأرض ، وذهبت منفعة الأشجار …. بندهاى كرانمايه بيغمبر ص 40 ، الحديث 82 .


( 117 )

المضر

أعاذنا الله تعالى من أن نكون من المضرّين أو المتضررين ، فالأنسان ان لم يحفظه الله تعالى من شرور نفسه الامّارة بالسوء ، سيكون والعياذ بالله امّا والد سوء ، أو ولد سوء ، وكلاهما مما يبعثان على شقاءه في الدنيا والآخرة ، اجارنا الله تعالى وأبنائنا من سوء السريرة وعقوق الوالدين .
1 ـ من اقوال سيّد الوصيين أمير المؤمنين عليه السلام قال : والد السوء يعّرالسلف ويفسد الخلف . هذا بالنسبة الى الوالد ، وأمّا بالنسبه الىالولد : قال عليه السلام : ولد السوء يهدم السلف ويشين الشرف . وقال عليه السلام أيضا : ولد عقوق محنة وشوم …. درر الكلم ، حرف الواو ، ص 287 .


( 118 )

لا ضررولاضرار

من القواعد المسلّمة التي سنّها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم هي قاعدة لاضرر ولاضرار ، وهذه كانت في قصة سمره بن جندب مع أحد الأنصار الذي كان قد باعه دارا فيها نخلة ، وكان يأتيها سمرة كل يوم فاستثقل الأنصاري الأمر ، فشكا الى النبي صلى الله عليه وآله وسلّم ، فبعث النبي صلى الله عليه وآله وسلّم الى سمرة واحضره ، فقال له : بعه النخلة ، فأبي سمره ، واخيرا أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم بقلع النخلة واعطائها ايّاه ، وقال : لاضرر ولا ضرار في الاسلام وفيما نحن فيه احدي مصاديق الضرروالضرار ، فقال العلي القدير جلّت قدرته :
1 ـ والوالدات يرضعن اولادهنّ حولين كاملين لمن اراد أنّ يتمّ الرضاعة ، وعلى المولود له رزقهنّ وكسوتهن بالمعروف لا تكلّف نفس الاّ وسعها ، لا تضارّوالدرة بولدها ، ولا مولود له بولده ، وعلى الوارث مثل ذلك ، فان ارادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما ، وان اردتم أن تسترضعوا اولادكم فلا جناح عليكم اذا سلّمتم ما آتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أنّ الله بما تعملون بصير ( البقرة ـ 233 ) .


( 119 )

الهرب بعد الطلب

لقد خلق الانسان هلوعاً ، يحرص على سلامته مهما كلّف الأمر ، و يبخل بماله مهما قلّ أو كثر ، وتهزمه أصغر صعوبة ، ويخيفه أقلّ شين وليس له صبر ولاتصبّر على مكاره الدهر ، حتى ولو كان يضّره في دينه أودنياه ، وهذا ديدنه من قديم الزمان ، يمتنع عن الخير ، ويجزع من الشرّ ، فما صلح من هذا النوع الاّ القليل ، اولئك الذين هداهم الله تعالى فاهتدوا ، وهدوا الى صراط السويّ ، والباقون لا يعبئون بقول ولافعل ، ها هو القرآن الكريم يحدثنا عن بعضهم ، وهم الذين طلبوا من نبيّ لهم أن يبعث لهم ملكا يقاتلون معه في سبيل الله تعالى محتجين بطردهم عن ديارهم ، وابنائهم ، ولكن لمّا حصص الحق و حان وقت العمل تولّوا الاّ قليلا منهم ، فهربوا بعد الطلب .
1ـ ألم ترالى الملأ من بني اسرائيل من بعد موسى اذ قالوا النبّي لهم ابعث لنا ملكا نقاتل في سبيل الله ، وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا ، فلما كتب عليهم القتال تولّوا الاّ قليلا منهم ، والله عليم بالظالمين ….. ( البقرة ـ 246 ) .


( 120 )

اولاد ابليس

هكذا اقتضت حكمة الله سبحانه وتعالى أن يكون المولّدون ثلاثة ، وكل يولد حسب ما بقتضيه طبيعتة الأولية ، ثم انه يمكن لاولادهم أن يختاروا غير ما هم عليه ، فمثلا ابليس لايلد الأ الكافر ، ولكن آمن أحد اولاده واسمه هام بن هنم بن لاقيس بن ابليس وهذا خلاف ما تقتضيه ذاته .
1ـ حدّثنا محمّد بن الحسن بن احمد بن الوليد ( رض ) قال : حدّثنا محمّد بن الحسن الصفار ، قال : حدّثنا احمد بن محمّد بن عيسى ، عن محمد بن اسماعيل ، عن الحسن بن طريف عن آبي عبد الرحمن ، عن معاويه بن عمّار ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : الآباء ثلاثه : 1ـ آدم : ولد مؤمنا . 2ـ والجان : ولد مؤمنا وكافرا . 3ـ وابليس : ولد كافرا . وليس فنهم نتاج ، انمّا يبيض ويفرح ، وولده ذكور ، ليس فيهم اناث …. الخصال باب الثلاثة ، ص 120، الحديث 186 .


( 121 )

الذل

هناك أمور كثيرة تسبب ذل الانسان ، كالجهل والحمق وحقاره النفس وما اشبه . ومن هذه الامور تتعلق بشخص الانسان ، يعني يتمكن دفعها ان اراد ، ومنها ما لا تتعلق بشخصه ، وانما هي مرتبطه بالقضاء والقدر مثل اليتم والفقر وعدم الشخصيه وما اشبه ، وقد اخبرنا بذلك صادق آل محمّد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين .
1ـ حدّثنا احمد بن محمّد بن الهيثم العجلي ( رض ) قال : حدثنا ابو العباس احمد بن يحيى بن زكريا القطان ، قال : حدّثنا بكر بن عبد الله بن حبيت ، قال : حدثنا تميم بن بهلون ، عن ابيه ، عن عبيد الله بن الفضل الهاشمي ، قال : قال ابو عبد الله عليه السلام ثلاثة من علزهم ذل : ـ الوالد . والسلطان . والغريم … الخصال باب الثلاثة ، ص 155، الحديث 271 .

شاهد أيضاً

الرئيسي الإيراني يحضر صلاة جماعة لعلماء السنة والشيعة في محافظة كردستان

شارك الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في صلاة جماعة، جمعت لفيفاً من العلماء من أهل السنة ...