الرئيسية / اخبار العلماء / الشيخ قاووق: العلاقات العربية الإسرائيلية خيانة لفلسطين

الشيخ قاووق: العلاقات العربية الإسرائيلية خيانة لفلسطين

رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، خلال احتفال تأبيني في بلدة النميرية، أن “العلاقات العربية – الإسرائيلية خيانة لفلسطين، وإن كان التطبيع الخليجي خذلانا لفلسطين فإن التطبيع السعودي مع العدو الإسرائيلي هو الأكثر خيانة لأن السعودية تمثل بلد الحرمين الشريفين”.

واعتبر أن “هذا التطبيع يشكل تهديدا حقيقيا للأمن القومي العربي وتشجيعا لإسرائيل على العدوان مجددا على لبنان”، وشدد على أن “لا مكان للنأي بالنفس تجاه التطبيع السعودي مع إسرائيل”.

وقال: “لبنان أكثر المتضررين بل في الطليعة، لأن هذا التطبيع سيؤثر على أمننا وحقوقنا في النفط والغاز وخصوصا أن هذا الموقف الخليجي يشجع إسرائيل على مزيد من العدوان ويقوي إسرائيل علينا”.

وختم سائلا: “كيف تدعي السعودية الصداقة للبنان وهي تقوي إسرائيل عليه؟ هذا الموقف ليس فيه شيء من الصداقة ولا العروبة، وإن كان التطبيع خطيئة فالخطيئة أكبر وأشد من النظام السعودي”.

المصدر: الوكالة الوطنية

شاهد أيضاً

شمعون الصفا وصي المسيح (ع) وجد الإمام المهدي (ع) لأمه

علم النبوة وضعف الصبا !  في قصص الأنبياء للراوندي/269: ( بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن عبد الله بن سنان ، قال: سأل أبي أبا عبدالله (ع) هل كان عيسى يصيبه مايصيب ولد آدم؟ قال: نعم . ولقد كان يصيبه وجع الكبار في صغره ، ويصيبه وجع الصغار في كبره ويصيبه المرض ، وكان إذا مسه وجع الخاصرة فيصغره وهو من علل الكبار ، قال لأمه: إبغي لي عسلاً وشونيزاً وزيتاً فتعجَّني به ، ثم أئتيني به ، فأتته به فكرهه فتقول: لم تكرهه وقد طلبته؟ فقال:هاتيه ، نعتُّهُ لك بعلم النبوة ، وأكرهته لجزع الصبا ، ويشم الدواء ثم يشربه بعد ذلك  .  وفي رواية إسماعيل بن جابر ، قال أبو عبد الله (ع) : إن عيسى بن مريم (ع)  كان يبكى بكاءً شديداً، فلما أعيت مريم (ع) كثره بكائه قال لها: خذيمن لِحَى هذه الشجرة فاجعليه وُجُوراً ثم اسقينيه ، فإذا سقيَ بكى بكاءً شديداً ، فتقول مريم (ع) : هذا ...