الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة

الاسلام والحياة

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني

IMG-20140302-WA0002

33)فمن يكون مراده أن تقبل منه فإحسانك بقبول ذلك الشيء منه ، وإن أردت أن تكون يدك العليا فكافئه عنه بأحسن منه ، أو مثله إلى غير ذلك مما لا يخفى على المتأمّل المراعي لدقائق أهل البيت (ع) لوصاياهم وسجاياهم. فإذا تمت لك المعاشرة مع الخلق لأن تنفعهم ، وقطعت ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني45

IMG-20140301-WA0014

32)وهذا كله على تقدير تحقق الإساءة إليك من الغير ، وإلا فعلى تقدير أنك ظالم أو تتظلم كما هو المشاهد في أحوال غالب الخلق ، فالأمر أجلى وأوضح ، فإنا ما رأينا أحداً من الناس إلا وهو يشتكي ويتظلم ، ولم نر إلى الآن متنازعين ومتخاصمين من الأخيار ولا من ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني44

IMG-20140302-WA0028

31)الباب السابع : كيف نسلك الطريق إلى الله ؟ اعلم أن السالك سبيل الله ، والمتوجّه لما عند الله يجب عليه أمور حتى لا ينقطع عليه الطريق ، فإنّ أدلاّء هذا الطريق وهم أهل البيت عليهم السلام قد أرشدوا إلى أمور من عرفها سهل عليه ، وإلا انقطع به الطريق ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني43

jpg.211

43)أنظر إليه – عجّل الله فرجه وجعلني فداه – كيف يبالغ بالاهتمام بخلط شيعتهم بهم ، حتى لا يخـتزلوا دونهم ، فتارةً : أنهم في أصل الخلقة منهم ، وتارةً بأن الذنوب الصادرة منهم منشؤها الاتكال على محبتهم ، وتارةً التضرّع إلى ربّه في تكميل نقصهم بفاضل حسنات ساداتهم ومواليهم. ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني42

unnamed (35)

42)وإما أن يكون ممن يخشى عليه الميل إلى هذه الدنيا ، والرغبة لما فيها ، فتأتي رأفة الحكيم فتزعجه منها بأنواع الابتلاء ، حتى يتنفر منها ولا يركن إليها ، فإنها دار الظالمين. وإما أن يكون ضعيف العمل ، قليل الطاعات ، فتأتي رأفة الحكيم الرحيم أن لا يحرمه ثواب ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني41

IMG-20140302-WA0027

30)فيا أيها الأخ !.. اعلم أنّ طريقة أهل البيت (ع) على أن تعرف بأنها ليست شيئاً في نفسها ، فمهما رأيتها شيئاً وتريد أن تتركها لشيءٍ آخر أحسن منها ، فأنت لم تهتدِ إلى طريقة أهل البيت (ع) . فأجمع فكرك وتضرّعك إلى ربّك في أن يعرّفك الدنيا على ما ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني40

unnamed (34)

40)وكثيرٌ من الجهّال يشتبه عليه مقام المداراة للناس في مقام المداهنة ، فيتخيّل أنّ المداراة للناس المأمور بها المداهنة. والفرق واضحٌ ، فإنّ المداهنة المذمومة هي الموافقة على تحسين القبيح ، أو ترك إنكاره رغبةً وطمعاً فيما عندهم ، ليتوسّل إلى منافعهم الدنيوية ، أو يجلب قلوبهم إليه من دون ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني39

unnamed (33)

39)وأنا أقول بهذا المعنى يقـول القائل ، وقد أجاد إذا أراد هذا المراد : قلوب العارفين لها عيون —– ترى ما لا يراه الناظرونا والسنة باسرار تناجي —– تغيب عن الكرام الكاتبينا وافئدة تطير بلا جناح —– الى ملكوت رب العالمينا فهذا ما يتعلق بالسنّة الأولى . والثانية : هي ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني38

unnamed (38)

38)ودفع هذه التسويلات بأن ذلك لو كان راجحاً على الإطلاق ، لما اختار الله إخفاء سرّه عنهم ، وخصّه بخزنة سرّه ، إذ الحكيم لا يترك الأرجح ولا يفعل إلا الأكمل. فعلم من ذلك أنّ في الإظهار إفساداً لهم ومنافاةً للحكمة ، فأنت أيضاً كن مقتدياً بربك في مراعاة الحكمة ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني37

IMG-20140302-WA0008

37 فأما إذا ارتفعت وانحصر نظر القلب إلى جهة واحدة ، استقر واطمئن بذكر الله كما وصف الله في كتابه العزيز: { الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب } . الرعد/28.. وكذلك علامة صدقه ، أن لا يتأثر قلبه على من يمنعه الشيء عند الطلب ...

أكمل القراءة »