الرئيسية / تقارير سياسية / قراءة في خطاب السيد حسن نصرالله
IMG-20191105-WA0155

قراءة في خطاب السيد حسن نصرالله

 م / امين عبدالوهاب الجنيد

‎‌‎‌‌‎- قدم اصدق وابلغ شهادة للحضور اليمني الذي احياء مناسبة المولد النبوي ، حيث قراء المشهد للعالم بالحق تصديقا لقول النبي الاكرم الايمان يماني والحكمة يمانية . مؤكد لهم ان الرهانات على تجويع وافقار واذلال اليمنيين خاطى والنتيجة لن تجدوا الا ما تراه اعينكم لا ما تتمناه سراديب مؤامراتكم.

- نقل رسالة قائد الثورة الى دولة الاحتلال الاسرائيلي مفادها ان تهديدات القيادة اليمنية ماضية فيكم وصادقة ومبنية على اسس وثوابت وامتداد ديني وقيمي واخلاقي.

- عَبر واشاد بحب وتميز اليمنيين في اظهار الحفاوة والاقتداء والاعتزاز والاجلال للنبي الأعظم معبرا عن اللوحة الناصعه التي رسموها في جميع ميادين الرسول الاعظم .

- قدم الحلول لشعب #لبنان بطريقة صادقة وعملية مابعدها الا الجحود :

1- حدد مسارات واليات محاربة الفساد وانها ليست بالتظاهر واغلاق الطرقات وخلق فوضى لتازيم الوضع اكثر، بل محاربة الفساد عبر تفعيل دور المحاكم والنيابات باعثا روح المسئولية عند القضاء، راسما لهم من تضحيات شهداء لبنان مسار يقتدون بهم ليكونوا اكثر عطاء وتضحية.

2- قدم مجموعة من الحلول الاقتصادية

بعد ان شخص الحالة الاقتصادية للبنان، حيث بين السيد نصرالله اسبابها ومن يقف حامل خنجره في ظهر الشعب اللبناني موغلا في الطعن عبر تجميد وتهديد كل النشاطات والاستثمارات للدول الصديقة معيقا اي تقارب مع الاشقاء بامكانه ان ينتشل الحالة اللبنانية .

ومن خلال تحديد ومعرفة العدو الذي يقف وراء الازمة الاقتصادية للشعب اللبناني . رسم السيد مجموعة الحلول الممكنة والفاعلة لانتشال الوضع الاقتصادي وهي :
- يجب ان تتوجة الحكومة اللبنانية لتفعيل صادراتها الزراعية عبر التنسيق مع سوريا لايصال المنتجات الى السوق العراقي . كما انه سيصب في زيادة الاعتماد على الانتاج الزراعي مؤكد ان سوق العراق بحاجة الي عشرات اضعاف ما تزرعه وتنتجة #لبنان .

- المساهمة اللبنانية في اعادة بناء #سوريا عبر توجه شركات التشييد والبناء الكبير بطواقمها مما سيساهم في تشغيل القوى البشرية .

القليل مما ورد في خطاب سيد المقاومة

 

شاهد أيضاً

99f87239-18af-44ad-92c0-2082f640b05e

الخارجية العراقية تستدعي سفراء 4 دول أوروبية: لمنع التدخل في شؤون البلاد

الخارجية العراقية تستدعي سفراء دول فرنسا وبريطانيا وألمانيا وكندا، احتجاجاً على التدخل في شؤون العراق ...