الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة / سعة النفس والادراكات غير المتناهية
000

سعة النفس والادراكات غير المتناهية

أليس هذا دليل على أن ذات النفس ليست مادية؟ فالنفس من حيث السعة بحيث تستطيع أن تحتفظ بكل هذه الادراكات والمحسوسات دون الاحتياج إلى مكان لتجميعها والاحتفاظ بها.

ولأجل أن يتوضح الموضوع أكثر أذكر لكم قصتان خطرتا على ذهني. لتغيير جو الحديث وللتعرف أكثر على الروح وفعاليتها وقدرتها النافعة وتتضح لنا كيفية حكومة النفس على الجسد.

معالجة خوارزم شاه بالعلاج النفسي

قيل أن خوارزم شاه ابتلي بمرض الفلج وعجز الأطباء عن علاجه بعد ذلك أرسل وراء عمر بن زكريا الرازي والمعروف في ذلك الوقت وبعد احضاره عرضوا عليه الأدوية والعقاقير السابقة وهو بدوره قام بتمريض الشاه ولكن بدون جدوى.

وبعد تفكير عميق رأى أن هذه الأدوية السطحية غير نافعة لمعالجة مثل هذا هذا المرض فلابد من اللجوء إلى قوة الروح لحل هذه المعضلة فقد كان عالماً وخبيراً جداً، فهم أن يعالجه بالعلاج الروحي ويستفيد من قوة النفس.

التفت زكريا نحو السلطان وقال: اكتب لي أمانا لكي أتمكن من علاجك بالطريقة التي أراها. وبعد أن أخذ الأمان أمر أن يجهزوا الحمام وتكون درجة حرارته باختياره هو، ثم أمر أن يسخنوا الحمام إلى أقصى درجة من الحرارة دون أن يجعلوا له أي منفذ للهواء ثم أمر أن يضعوا السلطان في وسط الحمام، ويجردوه من ثيابه ويجلسوه على أرضية الحمام الحارة ويتركوه بعد أن يتركوا خزانة الماء في درجة حرارية عالية أيضاً.

مضت عدة ساعات على السلطان وهو جالس لوحده في شدة الحر الذي لا يطاق حتى لانت مفاصله وسخنت عظامه.

وفجأة دخل زكريا الحمام وبيده سيف مسلول وهو يكيل له اقذع الشتائم بهياج عجيب بأنه أنا الذي رسمت هذه الخطة لاصطادك لوحدك واقتلك أيها الظالم سأقطعك بهذا السيف قطعة قطعة وهجم عليه.

ومن شدة خوف الشاه خوارزم وهلعه قفز من مكانه والق نفسه في خزانة الماء طلباً للنجاة.

فالذي كان مصاباً بالفلج ولم تنفع معه العقاقير البدائية تمكن من الشفاء والحركة بطريق العلاج الروحي فنفس الخوف والرعب الناشئ من القوة الواهمة هو الذي دفع بجسده نحو الحركة.

وبمجرد أن ألقى بنفسه في الخزانة خرج زكريا من الحمام بسرعة وركب فرسه وهرب، وبعد أن خرج الخوارزم من الحمام ولبس ثيابه استدعى زكريا فقيل له انه هرب فأرسل وراءه من يبحث عنه ويأتي به كي يخلع عليه جائزة.

فلما وجدوه قال لهم لا حاجة لي بالجائزة وأخاف أن يكون غاضباً عليّ من أجل تلك الشتائم.

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0036

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

21- وخزنة علم الله = ببيانات رائقة ومعاني فائقة في كتابنا مصابيح الانوار في حل ...