الرئيسية / اخبار العلماء / المفتي قبلان: للاستمرار في الحث على الحوار والدعوة إليه باعتباره واجبا وطنيا
0000

المفتي قبلان: للاستمرار في الحث على الحوار والدعوة إليه باعتباره واجبا وطنيا

اكد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خلال خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين(ع) في برج البراجنة على “الاستمرار في الحث على الحوار والدعوة إليه باعتباره واجباً وطنياً يفترض تعميقه وتعميمه وتحصينه في مواجهة الناعقين والنشّاذين، من أهل الخطابات المحرضة والمفشلة لكل مسعى من شأنه تنفيس الاحتقانات وإخراج الأوضاع من عنق الزجاجة”.

 

 

ودعا الى “الانطلاق نحو ما يعزز الاستقرار ويمتّن جبهتنا الداخلية التي لا خيار أمامنا سوى أن نكون معاً صفاً واحداً في جبه التحديات والمخاطر التي قد تكون قاسية ومفصلية لجهة مستقبل المنطقة وبخاصة لبنان الذي يمر الآن بمخاضات عسيرة، وسط مرحلة ضبابية يتطلب الخروج منها وعياً تاماً وتكافلاً مطلقاً ووقفاً كاملاً لكل هذه الصراعات والكيديات السياسية التي لا نرى فيها سوى المزيد من الضعف والتشتت”.

 

 

وشدد المفتي قبلان على “الحوار وعلى ضرورة اعتماده كثقافة ونهج وطني، لأن ما يجمع اللبنانيين أكثر مما يفرقهم، وما يقربهم من بعضهم بعضاً أكثر بكثير مما يبعدهم، لذا لا نجد عذراً لأي فريق أو جهة في لبنان مسلماً كان أم مسيحياً بأن يتقاعس أو يتردد في تأكيد الحوار وعدم إفشاله مهما كانت الذرائع ومهما كبرت العناوين كي تبدأ مسيرة بناء الدولة، وينتظم عمل سلطاتها ومؤسساتها، وفي مقدمها انتخاب رئيس للجمهورية الذي نريده استحقاقاً وطنياً صرفاً بعيداً عن أي تسويات أو صفقات إقليمية أو دولية”.

 

 

وطالب الحكومة “بالقيام بواجباتها، وتحمّل مسؤولياتها لجهة حماية الأمن المجتمعي وملاحقة ومحاكمة كل من يعبث به، كما ندعوها إلى تعزيز الاستقرار والحفاظ على السلم الأهلي وعدم التهاون أو التراخي حيال كل من تسوّل له نفسه الاخلال بالأمن والتعدي على حياة المواطنين”.

شاهد أيضاً

0

تأريخ القرآن – الدكتور محمد حسين الصغير

02 وحي القرآن ما برحت حياة النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم موضع عناية ...