الرئيسية / زاد الاخرة / فضائل الأشهر الثلاثة للشيخ الصدوق

فضائل الأشهر الثلاثة للشيخ الصدوق

فضائل شهر رمضان للشيخ الصدوق
رئيس المحدثين ابي جعفر محمد بن علي
ابن الحسين بن موسى بن بابويه القمي
رضي الله عنه يعد من
اصول الحديث
للامامية اعلى الله
كلمتهم
 

( 70 )
 

( 71 )
كتاب فضائل شهر رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد الله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين .
51 ـ أخبرنا الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه الفقيه رضي الله عنه قال : حدثنا أبي رحمه الله عن محمد بن يحيى العطار عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن أبي أيوب عن أبي الورد عن أبي جعفر (عليه السلام) قال : خطب رسول الله (صلى الله عليه وآله) في آخر جمعة من شعبان فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أيها الناس انه قد أظلكم شهر فيه ليلة خير من الف شهر وهو شهر رمضان فرض الله صيامه وجعل قيام ليلة منه بتطوع صلاة كمن تطوع بصلاة سبعين ليلة فيما سواه من الشهور وجعل لمن تطوع فيه بخصلة من خصال الخير والبر كاجر من أدى فريضة من فرائض الله عز وجل ومن أدى فيه فريضة من فرائض الله كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه من الشهور وهو شهر الصبر وأن الصبر ثوابه الجنة وهو شهر المساواة ( المساواة ) (1) وهو شهر يزيد الله فيه في رزق المؤمنين ومن فطر فيه مؤمنا صائما كان له بذلك عند الله عتق رقبة ومغفرة لذنوبه فيما مضى فقيل له يا رسول الله : ليس كلنا يقدر على ان يفطر صائما فقال : ان الله تعالى كريم يعطي هذا
____________
(1) هكذا في ثواب الأعمال وغيره :
 

( 72 )

الثواب منكم من لا يقدر إلا على مذقة من لبن ففطر بها صائما أو شربة من ماء عذب أو تمرات لا يقدر على اكثر من ذلك ومن خفف فيه عن مملوكه خفف الله عنه حسابه وهو شهر أوله رحمة ووسطه مغفرة وآخره إجابة وعتق من النار ولا غنى بكم فيه عن أربع خصال خصلتين ترضون الله تعالى بهما وخصلتين لا غنى بكم عنهما أما اللتان ترضون الله تعالى بهما فشهادة أن لا اله الا الله وأني رسول الله واما اللتان لا غنى بكم عنهما فتسألون الله حوائجكم والجنة وتسألون فيه العافية وتتعوذون من النار (1) :
52 ـ حدثنا أبي رضي الله عنه قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن الحسين عن محمد بن جمهور عن محمد بن زياد عمن (2) سمع ( عن مسمع ) عن محمد بن مسلم الثقفي يقول : سمعت أبا جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) يقول : إن لله تعالى ملائكة موكلين بالصائمين يستغفرون لهم في كل يوم من شهر رمضان الى آخره ، وينادون الصائمين كل ليلة عند إفطارهم : إبشروا عباد الله فقد جعتم قليلا وستشبعون كثيرا
____________
(1) رواه في كتاب ثواب الأعمال تحت عنوان : ثواب فضل شهر رمضان وثواب صيامه ويأتي ذكره بسندين آخرين تحت الرقم 132 ـ 133 والفرق هنا وهناك في المتن جزئي وذكر صدره في وسائل الشيعة الجزء 7 ص 172 عن المشايخ الثلاثة في الحديث الثاني من الباب الأول من أبواب أحكام شهر رمضان وجميعه باسقاط شطر من وسطه في ص 222 في الحديث 10 من الباب 18 من تلك الأبواب عنهم وعن فضائل شهر رمضان وثواب الأعمال والخصال والمقنعة وأورد قطعة من وسطه عن المحاسن والمشايخ الثلاثة والمجالس وثواب الأعمال في الحديث 1 من الباب 3 من أبواب آداب الصائم ص 99 .
(2) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء : عن سميع .
 

( 73 )

بوركتم وبورك فيكم ، حتى إذا كان آخر ليلة من شهر رمضان نادى : ابشروا عباد الله غفر لكم ذنوبكم وقبل توبتكم فانظروا كيف تكونون فيما تستأنفون (1) .
* 53 ـ حدثنا محمد بن ابراهيم بن اسحاق ( رض ) قال حدثنا احمد بن محمد الكوفي قال : حدثنا علي بن الحسن بن علي بن فضال عن ابيه عن ابي الحسن علي بن موسى الرضا عن آبائه عليه و(عليهم السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إن شهر رمضان شهر عظيم يضاعف الله فيه الحسنات ويمحو فيه السيئات ويرفع فيه الدرجات من تصدق في هذا الشهر بصدقة غفر الله له ومن احسن فيه إلى ما ملكت يمينه غفر الله له ثم قال (عليه السلام) إن شهركم هذا ليس كالشهور إذا اقبل اليكم اقبل بالبركة والرحمة وإذا ادبر عنكم ادبر بغفران الذنوب هذا شهر الحسنات فيه مضاعفة واعمال الخير فيه مقبولة ومن صلى منكم في هذا الشهر لله عز وجل ركعتين يتطوع بهما غفر الله له ثم قال (عليه السلام) إن الشقي حق الشقي من خرج عنه هذا الشهر ولم يغفر ذنوبه فحينئذ يخسر حين يفوز المحسنون بجوائز الرب الكريم (2) .
____________
(1) ذكره في الوسائل ج 7 ص 176 عن المجالس بسنده عن محمد ابن زياد عن رجل عن محمد بن مسلم الحديث 10 من الباب الأول من ابواب احكام شهر رمضان وفيه : تستشبعون ، على نسخة وفيه : نادوهم : ابشروا عباد الله فقد غفر الله لكم ـ وما في الوسائل أتم صناعة وقاعدة .
(2) اخرجه في الوسائل عن عيون اخبار الرضا (عليه السلام) والمجالس وكتاب فضائل شهر رمضان في ح 19 ب 18 من ابواب احكام شهر رمضان وفيه بعد قوله : ما ملكت يمينه غفر الله له : ومن حسن فيه خلقه غفر الله له ومن كظم فيه غيظه غفر الله له ومن وصل فيه رحمه غفر الله له ثم الخ وسائل الشيعة الجزء 7 من الطبعة الحديثة ص 226 .
 

( 74 )

54 ـ حدثنا محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد رضي الله عنه قال : حدثنا الحسين بن الحسن عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن جميل ابن صالح عن محمد بن مروان قال : سمعت الصادق جعفر بن محمد (عليه السلام) يقول : ان لله تعالى في كل ليلة من شهر رمضان عتقاء وطلقاء من النار إلا من افطر على مسكر فإذا كان آخر ليلة منه اعتق فيها مثل ما اعتقه في جميعه (1) .
* 55 ـ حدثنا أبي رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا احمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن علي بن فضال عن سيف بن عميرة عن عبيد الله بن عبد الله عمن سمع ابا جعفر الباقر (عليه السلام) يقول : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لما حضر شهر رمضان وذلك لثلاث بقين من شعبان قال لبلال : ناد في الناس فجمع الناس ثم صعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قال : ايها الناس ان هذا الشهر قد حضركم وهو سيد الشهور (2) فيه ليلة خير من الف شهر تغلق فيه أبواب النيران وتفتح فيه ابواب الجنان فمن أدركه فلم يغفر له فابعده الله ومن أدرك والديه فلم يغفر له فابعده الله ومن ذكرت عنده فصلى علي فلم يغفر له فابعده الله (3) .
____________
(1) رواه في كتاب ثواب الاعمال تحت عنوان : ثواب فضل شهر رمضان وثواب صيامه واخرجه في الوسائل الجزء 7 ص 221 عن المشايخ الثلاثة بطرقهم المتعددة في 9 | 18 من ابواب أحكام شهر رمضان وكرر ذيل الحديث فيما يأتي من الرقم 93 :
(2) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء . سيد الشهور عند الله :
(3) رواه في كتاب ثواب الأعمال مكررا مسندا ومرسلا : تحت عنوان ثواب فضل شهر رمضان وثواب صيامه وأخرجه في الوسائل
=
 

( 75 )

56 ـ حدثنا محمد بن ابراهيم قال : حدثني علي بن سعيد العسكري قال : حدثنا الحسين بن علي بن الأسود العجلي قال : حدثنا عبد الحميد ابن يحيى الحماني قال : حدثنا أبو بكر الهذلي عن الزهري عن عبيد الله ابن عبد الله عن ابن عباس قال : كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) إذا دخل شهر رمضان أطلق كل أسير وأعطى كل سائل (1) :
* 57 ـ حدثنا جعفر بن علي بن الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة عن اسماعيل بن أبي زياد عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه (عليهم السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لأصحابه : ألا اخبركم بشيء إن أنتم فعلتموه تباعد الشيطان عنكم كما تباعد المشرق من المغرب قالوا بلى قال : الصوم يسود وجهه والصدقة تكسر ظهره والحب في الله والموازرة على العمل الصالح يقطع دابره والاستغفار يقطع وتينه ولكل شيء زكوة وزكوة الأبدان الصيام (2) .
____________
=
الجزء 7 ص 224 عن الكافي مسندا والفقيه مرسلا وعن كتاب فضائل شهر رمضان وثواب الاعمال والمجالس والتهذيب مسندا في الحديث 13 من الباب 18 من أبواب احكام شهر رمضان :
(1) أخرجه في الوسائل الجزء 7 عن الفقيه في الحديث الخامس ص 220 وعن كتاب فضائل شهر رمضان والأمالي وثواب الأعمال في الحديث 23 من الباب 18 من أبواب أحكام شهر رمضان ص 229 وفي نسخة مكتبة كاشف الغطاء سقط قوله : قال حدثنا الحسين بن علي إلى قوله : الحماني .
(2) رواه في الوسائل ج 7 عن المشايخ الثلاثة في ح 2 ب 1 من أبواب الصوم المندوب ص 289 وفيه : كما يتباعد ، وفي السند هنا وقع سقط
=
 

( 76 )

58 ـ حدثنا محمد بن علي ما جيلويه قال : حدثنا عمي محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن يونس بن ظبيان قال : قلت للصادق جعفر بن محمد (عليه السلام) : يا بن رسول الله ما الذي يباعد عنا إبليس ؟ قال : الصوم يسود وجهه والصدقة تكسر ظهره والحب في الله والموازرة على العمل الصالح يقطعان دابره والاستغفار يقطع وتينه (1) .
59 ـ حدثنا أبي رحمه الله قال : حدثنا علي بن موسى الكميذاني قال : حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن علي بن الحسين عن محمد بن عبيد عن عتبة بن هارون قال : حدثنا أبو يزيد عن حصين عن الصادق جعفر ابن محمد عن أبيه عن آبائه (عليهم السلام) قال امير المؤمنين (عليه السلام) : عليكم في شهر رمضان بكثرة الاستغفار والدعاء فأما الدعاء فيدفع عنكم به البلاء فأما الاستغفار فتمحى به ذنوبكم (2) .
60 ـ حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن احمد بن محمد بن عيسى عن الحسين ابن موسى عن غياث بن ابراهيم عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن
____________
=
والصحيح : جعفر بن علي بن الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة عن جده الحسن بن علي عن جده عبد الله بن المغيرة ، كما في الوسائل عن المجالس والخبر معتبر بمجموع سنده لا جميعه :
(1) رواه في الوسائل الجزء 7 ص 296 عن كتاب فضائل شهر رمضان الحديث 35 من الباب الأول من ابواب الصوم المندوب .
(2) أخرجه في الوسائل ج 7 عن الفقيه مرسلا ـ وقال وراه في كتاب فضائل شهر رمضان مسندا في الحديث 4 ص 220 وعن الكافي والمجالس في الحديث 11 من الباب 18 من أحكام شهر رمضان ص 223
 

( 77 )

آبائه (عليهم السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ان الله تبارك وتعالى كره لي ست خصال وكرهتهن للاوصياء من ولدي وأتباعهم من بعدي : العبث في الصلاة والرفث في الصيام والمن بعد الصدقة واتيان المساجد جنبا والتطلع في الدور والضحك بين القبور (1) :
61 ـ حدثنا محمد بن ابراهيم بن اسحاق قال : حدثنا أحمد بن محمد الهمداني قال : حدثنا علي بن الحسن بن علي بن فضال عن أبيه عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا (عليه السلام) عن أبيه موسى بن جعفر عن أبيه الصادق جعفر بن محمد عن أبيه الباقر عن أبيه زين العابدين عن أبيه سيد الشهداء الحسين بن علي عن أبيه سيد الوصيين امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليهم السلام) قال : ان رسول الله الله (صلى الله عليه وآله) خطبنا ذات يوم فقال : ايها الناس انه قد اقبل اليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة شهر هو عند الله أفضل الشهور وأيامه افضل الايام ولياليه افضل الليالي وساعاته افضل الساعات هو شهر ، دعيتم فيه إلى ضيافة الله وجعلتم فيه من أهل كرامة الله انفاسكم فيه تسبيح ونومكم فيه عبادة وعملكم فيه مقبول ودعائكم فيه مستجاب فاسألوا الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه فان الشقي من حرم من غفران الله في هذا الشهر العظيم واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم ووقروا كباركم وارحموا صغاركم وصلوا أرحامكم واحفظوا ألسنتكم وغضوا عما لا يحل النظر إليه ابصاركم وعما لا يحل الاستماع إليه اسماعكم وتحننوا على أيتام الناس يتحنن على أيتامكم وتوبوا الى الله من ذنوبكم وارفعوا
____________
(1) ذكره في الخصال في باب الستة الحديث 19 وذكره في الوسائل عن الفقيه والمجالس في 2 | 63 من ابواب الدفن ص 886 من الجزء الثاني من الطبعة الحديثة .
 

( 78 )

إليه أيديكم بادعاء في اوقات صلواتكم فانها أفضل الساعات ينظر الله عز وجل فيها بالرحمة إلى عباده يجيبهم إذا ناجوه ويلبيهم إذا نادوه ويستجيب لهم إذا دعوه يا ايها الناس إن انفسكم مرهونة بأعمالكم ففكوها باستغفاركم وظهوركم ثقيلة من أوزاركم فخففوا عنها بطول سجودكم واعلموا ان الله تعالى ذكره أقسم بعزته أن لا يعذب المصلين والساجدين ولا يروعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين أيها الناس من فطر منكم صائما مؤمنا في هذا الشهر كان له بذلك عند الله عتق نسمة ومغفرة لما مضى من ذنوبه فقيل يا رسول الله وليس كلنا يقدر على ذلك فقال (عليه السلام) : اتقوا النار ولو بشق تمرة إتقوا النار ولو بشربة من ماء ايها الناس من حسن منكم في هذا الشهر خلقه كان له جوازا على الصراط يوم تزل فيه الاقدام ومن خفف في هذا الشهر عما ملكت يمينه خفف الله عنه حسابه ومن كف فيه شره كف الله فيه (1) غضبه يوم يلقاه ومن اكرم فيه يتيما اكرمه الله يوم يلقاه ومن وصل فيه رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه من قطع رحمه قطع الله عنه رحمته يوم يلقاه ومن تطوع فيه بصلاة كتب له برأة من النار ومن أدى فيه فرضا كان له ثواب من أدى سبعين فريضة فيما سواه من الشهور ومن اكثر فيه من صلاة علي ثقل الله ميزانه يوم تخفف الموازين ومن تلا فيه آية من القرآن كان له مثل اجر من ختم القرآن في غيره من الشهور أيها الناس إن ابواب الجنان في هذا الشهر مفتحة فاسألوا ربكم ( ان ) لا يغلقها عليكم وابواب النيران مغلقة فاسألوا ربكم ( ان ) لا يفتحها عليكم والشياطين مغلولة فاسألوا ربكم ( أن ) لا يسلطها عليكم قال امير المؤمنين (عليه السلام) ( فقمت خ ل ) فقلت : يا رسول الله ما افضل الأعمال في هذا الشهر ؟ فقال : يا أبا الحسن
____________
(1) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء : عنه بدل : فيه وهو الصحيح كما في بحار الأنوار .
 

( 79 )

أفضل الأعمال في هذه الشهر الورع عن محارم الله ثم بكى فقلت : يا رسول الله ما يبكيك فقال : يا علي ابكي لما يستحل منك في هذا الشهر كأني بك وانت تصلي لربك وقد انبعث أشقى الأولين والآخرين شقيق عاقر ناقة ثمود فضربك ضربة على فرقك ( قرنك ) فخضب منها لحيتك قال : امير المؤمنين (عليه السلام) فقلت يا رسول الله : ذلك في سلامة من ديني ؟ فقال : في سلامة من دينك ثم قال (عليه السلام) : يا علي من قتلك فقد قتلني ومن ابغضك فقد ابغضني ومن سبك فقد سبني لا نك مني كنفسي روحك من روحي وطينتك من طينتي ان الله تبارك وتعالى خلقني واياك واصطفاني واياك واختارني للنبوة واختارك للامامة ومن انكر امامتك فقد انكرني (1) نبوتي يا علي انت وصييي وأبو ولدي وزوج ابنتي وخليفتي على امتي في حياتي وبعد موتي امرك أمري ونهيك نهي اقسم بالذي بعثني بالنبوة وجعلني خير البرية انك لحجة الله على خلقه وأمينه على سره وخليفته على عباده (2) .
____________
(1) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء : قد انكر نبوتي وهو الصحيح كما في بحار الأنوار :
(2) نقل في الوسائل الجزء 7 قطعة منه عن كتاب فضائل شهر رمضان والامالي وعيون الأخبار في الباب 18 من أبواب أحكام شهر رمضان ص 226 ـ 227 ـ 228 الحديث 20 وقطعة اخرى منه وهي من قوله : ثم بكى إلى آخر الحديث لم يذكرها لخروجها عن غرضه وذكر الحديث جميعه في العيون الباب 28 الحديث 35 ورواه بحار الانوار عن عيون أخبار الرضا (عليه السلام) وأمالي الصدوق في الجزء 96 ص 356 ـ 358 من الطبعة الحديثة وفي نسخة الميرزا محمد الطهراني العسكري : ان لا يغلقها وفيها أيضا : ان لا يفتحها وفيها أيضا : أن لا يسلطها وفيها : قرنك
 

( 80 )

62 ـ حدثنا محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد قال : حدثنا الحسين ابن الحسن بن ابان عن الحسين بن سعيد عن الحسين بن علوان عن عمرو ابن (1) شمر عن جابر عن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) قال : كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) إذا نظر إلى هلال شهر رمضان استقبل القبلة بوجهه ثم قال : ” أللهم أهله علينا بالأمن والايمان والسلامة والاسلام والعافية المجللة والرزق الواسع ودفع الأسقام وتلاوة القرآن والعون على الصلاة والصيام أللهم سلمنا لرمضان وسلمه لنا وسلمه منا حتى ينقضي شهر رمضان وقد غفرت لنا ” ثم يقبل بوجهه على الناس ويقول : يا معشر المسلمين إذا طلع هلال شهر رمضان غلت مردة الشياطين ( الشيطان ) وفتحت أبواب السماء وابواب الجنان وابواب الرحمة وغلقت ابواب النيران واستجب الدعاء وكان لله عز وجل عند كل فطرة عتقاء يعتقهم من النار ونادى ( ينادي خ ل ) مناد كل ليلة هل من سائل ؟ هل من مستغفر ؟ : اللهم اعط كل منفق خلفا واعط كل ممسك تلفا حتى إذا طلع هلال شوال نودى المؤمنون أن اغدوا الى جوائزكم فهو يوم الجائزة ثم قال أبو جعفر (عليه السلام) أما والذي نفسي بيده ما هي بجائزة الدنانير والدراهم (2) .
____________
(1) في نسخة : مكتبة كاشف الغطاء وميرزا محمد العسكري : عمرو ابن موسى ، وهو غلط :
(2) رواه في كتاب ثواب الأعمال تحت عنوان : ثواب فضل شهر رمضان وثواب صيامه وأخرجه في الوسائل الجزء 7 ص 224 عن الكافي والفقيه والمجالس وثواب الأعمال والتهذيب ذيلا في 14 | 18 وصدرا عنها في 1 | 20 من ابواب أحكام شهر رمضان ص 233 .
 

( 81 )

63 ـ حدثنا محمد بن ابراهيم المعاذي قال : حدثنا أحمد بن متويه ( حيويه ) الجرجاني المذكر قال : حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن بلال قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن كرام قال : حدثنا احمد بن عبد الله قال : حدثنا سفيان بن عيينه قال : حدثنا معاوية بن أبي اسحاق عن سعيد بن جبير قال : سألت ابن عباس مالمن صام شهر رمضان وعرف حقه ؟ قال : تهيا يا بن جبير حتى احدثك بما لم تسمع اذناك ولم يمر على قلبك وفرغ نفسك لما سألتني عنه فما اردته فهد علم الأولين والآخرين قال سعيد ابن جبير : فخرجت من عنده فتهيأت له من الغد فبكرت إليه مع طلوع الفجر فصليت الفجر ثم ذكر الحديث (1) فحول وجهه إلي : فقال : إسمع مني ما اقول : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول : لو علمتم مالكم في شهر رمضان لزدتم لله شكرا :
إذا كان أول ليلة غفر الله تعالى لا متى الذنوب كلها سرها وعلانيتها ورفع لكم الفي الف درجة ويبني لكم خمسون مدينة :
وكتب الله عز وجل لكم يوم الثاني بكل خطوة تخطونها في ذلك اليوم عبادة سنة وثواب نبي وكتب لكم صوم سنة .
وأعطاكم الله يوم الثالث بكل شعرة على ابدانكم جنة في الفردوس من درة بيضاء في أعلاها إثني عشر الف بيت من النور وفي أسفلها اثني عشر الف بيت في كل بيت الف سرير على كل سرير حوراء يدخل عليكم كل يوم الف ملك مع كل ملك هدية :
وأعطاكم الله يوم الرابع في جنة الخلد سبعين الف قصر في كل قصر سبعون الف بيت في كل بيت خمسون الف سرير على كل سرير حوراء بين يدي كل حوراء الف وصيفة خمار احديهن خير من الدنيا وما فيها .
____________
(1) في امالي الصدوق ( ره ) : ثم ذكرت الحديث .
 

( 82 )

وأعطاكم الله يوم الخامس في جنة المأوى الف الف مدينة في كل مدينة سبعون الف بيت في كل بيت سبعون الف مائدة على كل مائدة سبعون الف قصعة في كل قصعة سبعون الف نوع من الطعام لا يشبه بعضه بعضا .
وأعطاكم الله عز وجل يوم السادس في دار السلام مأة الف مدينة في كل مدينة مأة دار في كل دار مأة الف بيت في كل بيت مأة الف سير من ذهب طول كل سرير الف ذراع على كل سرير زوجة من الحور العين عليها ثلاثون الف ذوابة منسوجة بالدر والياقوت يحمل كل ذوابة مأة جارية .
واعطاكم الله يو السابع في جنة النعيم ثواب اربعين الف شهيد وأربعين الف صديق .
وأعطاكم الله يوم الثامن عمل ستين الف عابد وستين الف زاهد .
وأعطاكم الله عز وجل يوم التاسع ما يعطي الف عالم والف معتكف والف مرابط .
واعطاكم الله عز وجل يوم العاشر قضاء سبعين الف حاجة واستغفر لكم الشمس والقمر والنجوم والدواب والطير والسباع وكل حجر ومدر وكل رطب ويابس والحيتان في البحار والأوراق على الاشجار :
وكتب الله عز وجل لكم يوم احد عشر ثواب اربع حجات وعمرات كل حجة مع نبي من الأنبياء وكل عمرة مع صديق وشهيد .
وجعل الله عز وجل لكم يوم اثنا عشر (1) ايمانا يبدل الله سيئاتكم حسنات ويجعل حسناتكم اضعافا ويكتب لكم لكل حسنة الف حسنة .
وكتب الله عز وجل لكم ثلاثة عشر مثل عبادة أهل مكة والمدينة واعطاكم الله بكل حجر ومدر ما بين مكة والمدينة شفاعة :
____________
(1) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء : يوم اثنى عشر وهو الصحيح .
 

( 83 )

ويوم اربعة عشر فكانما لقيتم آدم ونوحا وبعدهما ابراهيم وموسى وبعده داود وسليمان وكأنما عبدتم الله عز وجل مع كل نبي مأتي سنة
وقضى لكم عز وجل يوم خمسة عشر حوائج الدنيا والآخرة وأعطاكم الله ما يعطي الله ايوب واستغفر لكم حملة العرش واعطاكم الله عز وجل يوم القيامة اربعين نورا عشرة عن يمينكم وعشرة عن يساركم وعشرة امامكم وعشرة خلفكم .
واعطاكم الله يوم ستة عشر إذا خرجتم من القبر ستين حلة تلبسونها وناقة تركبونها وبعث الله اليكم غمامة تظلم من حر ذلك اليوم .
ويوم سبعة عشر يقولون الله عز وجل : انني قد غفرت لهم ولآبائهم ودفعت عنهم شدائدهم يوم القيامة .
وإذا كان يوم ثمانية عشر أمر الله عز وجل جبرئيل وميكائيل واسرافيل وحملة العرش والكروبيين أن يستغفروا لامة محمد (صلى الله عليه وآله) وسلم إلى السنة القابلة واعطاكم الله عز وجل ثواب البدريين :
فإذا كان يوم التاسع عشر لم يبق ملك في السموات والأرض الا استأذنوا ربهم في زيارة قبوركم في كل يوم ومع كل ملك هدية وشراب .
فإذا تم لكم عشرون يوما بعث الله عز وجل اليكم سبعين الف ملك يحفظونكم من كل شيطان رجيم وكتب الله عز وجل لكم بكل يوم صمتم صوم مأة سنة وجعل بينكم وبين النار خندقا واعطاكم ثواب من في التوراة (1) والانجيل والزبور والفرقان وكتب الله عز وجل لكم بكل ريشة على جبرئيل (عليه السلام) عبادة سنة واعطاكم ثواب تسبيح العرش والكرسي وزوجكم بكل آية في القرآن الف حوراء .
ويوم أحد وعشرين وسع الله عليكم القبر الف فرسخ ويرفع عنكم
____________
(1) في ثواب الأعمال : من قرأ التوراة .
 

( 84 )

الظلمة والوحشة ويجعل قبوركم كقبور الشهداء ويجعل وجوهكم كوجه يوسف بن يعقوب (عليه السلام) .
ويوم اثنين وعشرين يبعث الله عز وجل اليكم ملك الموت كما يبعث إلى الأنبياء (عليهم السلام) ويرفع عنكم هول منكر ونكير ويرفع عنكم هم الدنيا والآخرة .
ويوم ثلاث وعشرين تمرون على الصراط مع النبيين الصديقين والشهداء فكأنما اشبعتم كل يتيم في امتي وكسوتم كل عريان من امتي .
ويوم اربعة وعشرين لا تخرجون من الدنيا حتى يرى كل واحد منكم مكانه من الجنة ويعطى كل واحد ثواب الف مريض والف غريب خرجوا في طاعة الله عز وجل واعطاكم ثواب الف (1) رقبة من ولد اسماعيل .
ويوم خمس وعشرين منه بنى الله عز وجل لكم تحت العرش الف قبة خضراء على رأس كل قبة خيمة من نور يقول الله تبارك وتعالى يا امة محمد انا ربكم وانتم عبيدي وإمائي استظلوا بظل عرشي في هذه القباب وكلوا واشربوا هنيئا فلاخوف عليكم ولا انتم تحزنون يا أمة محمد وعزتي وجلالي لا بعثنكم إلى الجنة يتعجب منكم الأولون والآخرون ولا توجن كل واحد منكم بألف تاج من نور ولأركين كل واحد منكم على ناقة خلقت من نور ، زمامها من نور ، وفي ذلك الزمام الف حلقة من ذهب في كل حلقة ملك قائم عليها من الملائكة بيد كل ملك عمود من نور حتى يدخل الجنة بغير حساب :
وإذا كان يوم ستة وعشرين ينظر الله اليكم بالرحمة فيغفر لكم الذنوب
____________
(1) في ثواب الأعمال : ثواب عتق الف .
 

( 85 )

كلها الا الرشا (1) والأموال وقدس بيتكم كل يوم سبعين الف مرة من الغيبة والكذب والبهتان :
ويوم سبعة وعشرين فكأنما نصرتم كل مؤمن ومؤمنة وكسوتم سبعين الف عار وخدمتم الف مرابط وكأنما قرأتم كل كتاب أنزل الله عز وجل على أنبيائه .
ويوم ثمانية وعشرين جعل الله لكم في جنة الخلد مأة الف مدينة من نور وأعطاكم الله عز وجل في جنة المأوى مأة الف قصر من فضة واعطاكم الله عز وجل في جنة الجلال ثلاثة آلاف منبر من مسك في جوف كل منبر الف بيت من زعفران في كل بيت سرير من در وياقوت على كل سرير زوجة من الحور العين :
فإذا كان يوم تسعة وعشرين اعطاكم الله عز وجل الف الف محلة في جوف كل محلة حبة بيضاء في كل قبة سرير من كافور ابيض على ذلك السرير الف فراش من السندس الأخضر فوق كل فراش حوراء عليها سبعون الف حلة وعلى رأسها ثمانون الف ذوابة مكللة بالدر والياقوت .
فإذا تم ثلاثون يوما كتب الله عز وجل لكم بكل يوم مر عليكم ثواب الف شهيد والف صديق وكتب الله عز وجل لكم عبادة خمسين سنة وكتب الله عز وجل لكم بكل يوم صوم الفي يوم ورفع لكم على قدر ما انبت النيل درجات وكتب الله عز وجل لكم برأة من النار وجوازا على الصراط وأمانا من العذاب وللجنة باب يقال لها الريان لا يفتح ذلك ( الى خ ل ) الا يوم القيامة ثم يفتح للصائمين والصائمات من أمة محمد (صلى الله عليه وآله) ثم ينادي رضوان خازن الجنة يا أمة محمد (صلى الله عليه وآله) هلما الى الريان فيدخل أمتي في ذلك الباب ألى الجنة فمن لم
____________
(1) في الامالي وغيره : الدماء وكذلك في نسخة الطهراني العسكري
 

( 86 )

يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يغفر له ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم (1) .
64 ـ حدثنا محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن علي ابن النعمان عن عبد الله بن طلحة النهدي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي (عليهم السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : أربعة لا ترد لهم دعوة ويفتح لهم أبواب السماء ويصير الى العرش ، دعاء الوالد لولده والمظلوم على من ظلمه والمعتمر حتى يرجع والصائم حتى يفطر (2) .
* 65 ـ حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل رحمه الله قال : حدثنا علي ابن الحسين البغدادي عن احمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن محمد ابن سنان عن المفضل بن عمر عن الصادق جعفر بن محمد (عليه السلام) قال : بني الاسلام على خمس دعائم على الصلاة والزكاة والصوم والحج وولاية
____________
(1) رواه في ثواب الاعمال تحت عنوان : ثواب فضل شهر رمضان وثواب صيامه وذكره في الوسائل في الجزء 7 ص 174 ـ 175 في ح 9 ب 1 من ابواب أحكام شهر رمضان عن المجالس ص 42 ـ 47 المجلس 12 وثواب الأعمال بتلخيص واختصار حيث قال : وهو طويل وفيه ثواب جزيل قد اختصرته وفي نسخة ميرزا محمد العسكري : قال حدثنا أبو محمد قال : حدثنا أبو عبد الله الخ وفيها زيادة : واعطاكم الله عز وجل في جنة الفردوس مأة الف مدينة في كل مدينة الف حجرة ، بعد قوله من فضة .
(2) أورده في الوسائل الجزء 4 ص 1153 عن الكافي والفقيه والمجالس في الحديث الثاني من الباب 44 من ابواب الدعاء من كتاب الصلاة :
 

( 87 )

امير المؤمنين والأئمة من ولده صلوات الله عليهم (1) :
66 ـ حدثنا احمد بن علي بن ابراهيم قال : حدثنا أبي عن أبيه ابراهيم بن هاشم عن عبد الله بن المغيرة عن عمر الشامي عن الصادق جعفر ابن محمد (عليهما السلام) قال : إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض فغرة الشهور شهر الله عز وجل وهو شهر رمضان وقلب شهر رمضان ليلة القدر ونزل القرآن في أول ليلة من شهر رمضان واستقبل الشهر بالقرآن (2) :
67 ـ حدثنا احمد بن محمد بن يحيى العطار قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن القاسم بن محمد عن سليمان بن داود المنقري عن حفص بن غياث قال : قلت للصادق جعفر بن محمد (عليه السلام) : اخبرني عن قول الله عز وجل ( شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن ) كيف انزل القرآن في شهر رمضان ؟ وانما انزل القرآن في مدة عشرين سنة اوله وآخره فقال (عليه السلام) : انزل القرآن جملة واحدة في شهر رمضان إلى البيت المعمور ثم انزل من البيت المعمور في مدة عشرين سنة (3) .
68 ـ حدثنا محمد بن علي ما جيلويه قال : حدثني عمي محمد بن أبي القاسم
____________
(1) يأتي هذا المضمون تحت الرقم 117 وهناك تخريجه وتحت الرقم 106 :
(2) أخرجه في الوسائل الجزء 7 ص 221 عن الكافي والفقيه والمجالس والتهذيب في الحديث 8 من الباب 18 وعن كتاب فضائل شهر رمضان بحذف عجزه في الحديث 7 من الباب 31 من ابواب احكام شهر رمضان ص 258 .
(3) أخرجه في الوسائل الجزء 7 عن كتاب فضائل شهر رمضان في الحديث 25 من الباب 18 من ابواب احكام شهر رمضان ص 229
 

( 88 )

عن محمد بن أبي عبد الله البرقي قال : حدثني محمد بن علي القرشي قال : حدثني محمد ابن سنان عن زياد بن المنذر عن ابي جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) قال : لما كلم الله موسى بن عمران (عليه السلام) قال موسى : الهي ما جزاء من شهد أني رسولك ونبيك وانك كلمتني ؟ قال : يا موسى تأتيه ملائكتي فتبشره بجنتي قال موسى : الهي ما جزاء من قام بين يديك فصلى ؟ فقال : يا موسى اباهي بهم ملائكتي راكعا وساجدا وقائما وقاعدا ومن باهيت به ملائكتي لا اعذبه قال موسى : الهي ما جزاء من اطعم مسكينا ابتغاء وجهك ؟ قال يا موسى : آمر مناديا ينادي يوم القيامة على رؤس الخلايق : فلان بن فلان من عتقاء الله من النار قال : الهي فما جزاء من وصل رحمه ؟ قال : يا موسى انسى في عمره واهون عليه سكرات الموت ويناديه خزنة الجنة هلم الينا فادخل من أي ابوابها شئت قال موسى : الهي فما جزاء من كف اذاه عن اناس وبذل معروفه لهم ؟ قال يا موسى : : يناجيه (1) النار يوم القيامة لا سبيل لى اليك قال موسى : الهي ما جزاء من ذكرك بلسانه وقلبه ؟ قال يا موسى اظله يوم القيامة بضل عرشي واجعله في كنفي قال إلهي : فما جزاء من تلا حكمتك سرا وجهرا ؟ قال يا موسى : يمر على الصراط كالبرق الخاطف قال موسى : فما جزاء من صبر على أذى الناس وشتمهم قال : اعينه على اهوال يوم القيامة قال : الهي ما جزاء من دمعت عيناه من خشيتك ؟ قال : يا موسى آمن وجهه من حر النار واو من يوم الفزع الاكبر قال : الهي فما جزاء من صبر عند المصيبة وانقذ امرك ؟ قال : يا موسى له بكل نفس يتنفس درجة في الجنة والدرجة خير من الدنيا وما فيها قال الهي فما جزاء من صبر على فرايضك ؟ قال : يا موسى له بكل فريضة يؤديها درجة من درجات العلى قال : إلهي فما جزاء من مشى في
____________
(1) في البحار : يناديه . . . وعلى كل التأنيث أنسب .
 

( 89 )

ظلمة الليل الى طاعتك ؟ قال : أوجب له النور الدائمة (1) يوم القيامة أن له من الحسنات بعدد كل شيء مر عليه سواد الليل وضوء النهار ونور الكواكب قال : إلهي فما جزاء من لم يكف عن معاصيك ؟ قال يا موسى اعطيه كتابه بشماله من وراء ظهره قال : الهي فما جزاء من زنا فرجه ؟ قال يا موسى : يدخن يوم القيامة بدخان أنتن من ريح الجيف ويرفعن فوق الناس قال : الهي فما جزاء من أحب اهل طاعتك لحبك ؟ قال يا موسى احرمه على ناري قال : إلهي فما جزاء من لم يفتر لسانه عن ذكرك والتضرع والاستعانة (2) لك في الدنيا ؟ قال يا موسى : اعينه على شدائد الآخرة قال : إلهي فما جزاء من قتل مؤمنا متعمدا ؟ قال : لا أنظر إليه يوم القيامة ولا اقيله عثرته قال : إلهي فما جزاء من دا نفسا كافرة الى الاسلام ؟ قال يا موسى : اذن (3) يوم القيامة في الشفاعة لمن يريد قال : إلهي فما جزاء من دعا نفسا مسلمة الى طاعتك ونهاها عن معصيتك ؟ قال : يا موسى احشره يوم القيامة في زمرة المتيقن قال : إلهي فما جزاء من صلى الصلاة لوقتها لم يشغلها عن وقتها دنيا ؟ قال : يا موسى عطيه سؤله وابيحه جنتي قال : إلهي فما جزاء من كفل اليتيم ؟ قال : اظله يوم القيامة في ظل عرشي قال : فما جزاء من أتم الوضوء من خشيتك ؟ قال : يا موسى ابعثه يوم القيامة له نور يتلألأ بين عينيه قال : الهي فما جزاء من صام شهر رمضان يريد به الناس ؟ قال : يا موسى ثوابه كثواب من لم يصمه قال : إلهي فما جزاء من صام في بياض النهار يلتمس بذلك رضاك ؟
____________
(1) في نسخة بحار الانوار الجزء 69 ص 413 : الدائم .
(2) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء والميرزا محمد الطهراني العسكري : الاستكانة .
(3) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء والميرزا محمد الطهراني العسكري : أذن له .
 

( 90 )

قال : يا موسى له جنتي وله الأمان من كل هول يوم القيامة والعتق من النار (1) .
69 ـ حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني رضي الله عنه قال : حدثنا علي بن ابراهيم بن هاشم عن ابيه عن ابن أبي عمير عن المفضل بن عمر عن جابر بن يزيد الجعفي عن أبي نصرة ( أبي حمزة ) عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : اعطيت امتي خمس خصال في شهر رمضان لم يعطهن أمة نبي قبلي .
أما واحدة فانه إذا كان أول ليلة من شهر رمضان نظر الله عز وجل إليهم ومن نظر الله إليه لم يعذبه .
والثانية : خلوف افواههم حين يمسون أطيب عند الله من ريح المسك .
والثالثة : يستغفر لهم الملائكة في كل يوم وليلة .
والرابعة : يقول الله عزوجل لجنته : تزيني واستعدي لعبادي يوشك أن يستريحوا من نصب الدنيا وأذاها ويصيروا إلى دار كرامتي .
والخامسة : إذا كان آخر ليلة من شهر رمضان غفر الله عزوجل لهم جميعا فقال رجل : يا رسول الله أهي ليلة القدر ؟ قال : لا أما ترون العمال إذا عملوا كيف يؤتون اجورهم ؟ (2)
____________
(1) روى المجلسي ( ره ) هذه المناجاة في كتابه بحار الأنوار الجزء 13 من الطبعة الحديثة ص 328 ـ 327 باختلاف كلي في السند وغير كلي في المتن عن كتاب أمالي الصدوق ( ره ) وعن كتاب فضائل الأشهر الثلاثة في الجزء 69 ص 411 وعن الامالي ملخصا ص 383 . وان شئت فراجع الأمالي طبعة النجف المطبعة الحيدرية ص 184 ـ 183 .
(2) يأتي هذا الحديث تحتي الرقم 136 و 137 بسندين آخرين وباختلاف يسير في المتن واخرجه في الوسائل عن مجالس الطوسي في
=
 

( 91 )

70 ـ حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار ( رضي الله عنه ) قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا ابوا الجوزا ألمبنه بن عبد الله قال : حدثنا الحسين بن علوان عن عمرو بن ثابت بن هرمز الحداد عن سعد بن ظريف عن الاصبغ بن نباته قال : قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) : يأتي على الناس زمان يرتفع فيه الفاحشة ولنصنع (1) وتنهتك فيه المحارم ويعلن فيه الزنا ويستحل فيه أموال اليتامى ويؤكل فيه الربا ويطفف في المكائيل والموازين ويستحل الخمر بالنبيذ والرشوة بالهدية والخيانة بالأمانة ويتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال ويستخف بحدود الصلاة ويحج فيه لغير الله فإذا كان ذلك الزمان انتفخت الأهلة تارة حتى يرى الهلال ليلتين وخفيت تارة حتى يفطر شهر رمضان في أوله ويصام للعدى في آخره فالحذر الحذر حينئذ من أخذ الله على غفلة فان من وراء ذلك موته ذريع يختطف الناس اختطافا حتى ان الرجل ليصبح سالما ويمسى دفينا ويمسى حيا ويصبح ميتا فإذا كان ذلك الزمان وجب التقدم في الوصية قبل نزول البلية ووجب تقديم الصلاة في أول وقتها خشية فوتها في آخر وقتها فمن بلغ منكم ذلك الزمان فلا يبيتن ليله الى على طهر وإن قدر أن لا يكون في جميع أحواله إلا طاهرا فليفعل فانه على وجل لا يدري متى يأتيه رسول الله لقبض روحه وقد حذرتكم وعرفتكم إن عرفتم ووعظتكم إن اتعظتم فاتقوا الله في سرائركم وعلانيتكم ولا تموتن الا وأنتم مسلمون ومن يبتغ
____________
=
الباب 18 مند أبواب احكام شهر رمضان في الحديث 28 ما يقرب جدا من هذا المضمون وأورده في الخصال في باب الخمسة الحديث 91 .
(1) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء : والتصنع وفي بحار الأنورا : ولتصنع والصحيح هو الوسط .
 

( 92 )

غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين (1) .
71 ـ حدثنا محمد بن علي ما جيلويه ( ره ) قال : حدثني عمي محمد ابن أبي القاسم قال : حدثنا محمد بن علي الكوفي قال : حدثنا محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن يونس بن ظييان قال : قلت للصادق (عليه السلام) ما الذى يباعد عنا ابليس ؟ قال : الصوم يسود وجهه والصدقة تكسر ظهره والحب في الله والموازرة على العمل الصالح يقطعان دابره والاستغفار يقطع وتينه (2) .
72 ـ حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار قال : حدثنا محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الأشعري قال : حدثنا أبو عبد الله الرازي عن الحسن بن علي بن أبي حمزة عن رفاعة عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : تعاونوا بأكل السحر على صيام النهار وبالنوم على الصلوة بالليل (3) .
____________
(1) رواه المجلسي رحمه الله في كتاب بحار الأنوار في الجزء 96 من الطبعة الحديثة ص 303 ـ 307 عن كتاب فضائل الأشهر الثلاثة واشتماله على ذكر صوم شهر رمضان كالحديث المرقم 68 ناسب ذكره هنا ويأتي في معنى هذا الاعتذار اعتذار من المصنف ذيل الحديث المرقم 107
(2) تقدم باختلاف في السند وفي المتن يسيرا تحت تسلسل العام الرقم 57 ـ 58 وبينا هناك مصدره .
(3) رواه في الوسائل عن الفقيه والمقنع مرسلا وعن كتاب فضائل شهر رمضان بهذا السند وعن التهذيب والامالي الطوسي مسندا لابن في الحديث 7 من الباب 4 من ابواب اداب الصائم وفى : السحور وفيه أيضا : وبالنوم عند القيلولة على قيام الليل .
 

( 93 )

73 ـ حدثنا أبي رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا محمد بن الحسن قال : حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن محمد بن يحيى الخزاز عن طلحة بن زيد عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه (عليهم السلام) قال : لا تقولوا رمضان ولا جاء رمضان قولوا : شهر رمضان فانكم لا تدرون ما رمضان (1) .
74 ـ حدثنا محمد بن الحسن قال : حدثنا أحمد بن ادريس عن محمد ابن أحمد بن يحيى بن عمران الأشعري عن ابراهيم بن هاشم عن موسى بن عمران الهمداني عن يونس بن عبد الرحمن عن يونس بن عمار قال : سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول : من افطر يوما من شهر رمضان خرج الايمان منه (2)
____________
(1) رواه بسند معتبر في معاني الأخبار باب معنى رمضان ص 315 واخرجه في الوسائل عن كتاب فضائل شهر رمضان في الحديث الرابع من الباب 19 من أبواب أحكام شهر رمضان .
(2) رواه في كتاب عقاب الاعمال تحت عنوان : عقاب من أفطر يوما من شهر رمضان بسند ومتن اليك نصهما : أبي ( ره ) قال : حدثني محمد بن علي بن أبي عمران الهمداني عن يونس بن حماد الرازي قال : سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول : من أفطر يوما من شهر رمضان خرج روح الايمان منه . وفي النسخة المطبوعة عن عقاب الاعمال بحسب السند سقط فان صاحب الوسائل بعد ما نقله عن الفقيه مرسلا في الحديث الرابع من الباب الثاني من ابواب احكام شهر رمضان قال : وفي عقاب الأعمال عن أبيه عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن ابراهيم بن هاشم عن يحيى بن أبي عمران الهمداني عن يونس بن حمدان الرازي قال : سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) الخ ثم نقل هذا الحديث عن كتاب
=
 

( 94 )

75 ـ حدثنا أبي رحمه الله قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن ابراهيم بن هاشم عن حمزة بن يعلي عن محمد بن الحسين اين أبي خالد رفعه إلى أبي عبد الله (عليه السلام) ( وخ ل ) قال : إذا صح هلال رجب فعد تسعة وخمسين يوما وصم يوم ستين (1) .
76 ـ حدثنا محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن أحمد بن نصر الخراز (2) عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إذا غاب القرص أفطر الصائم ودخل وقت الصلاة (3) :
77 ـ حدثنا أبي رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال :
____________
=
فضائل شهر رمضان بعين السند والمتن المذكورين هنا في الحديث الخامس من الباب المذكور وقبل ذلك عن عقاب الاعمال في الحديث 12 من الباب 1 من تلك الأبواب .
(1) أورده في الوسائل عن الكافي والفقيه والمقنع باختلاف جزئي في السند والمتن ، في الحديث الثالث وعن المقنعة في الحديث 5 من الباب 16 من ابواب احكام شهر رمضان وأخرجه عن الفقيه مرسلا وكذا عن المقنع في الحديث 5 وعن كتاب فضائل شهر رمضان بعين السند والمتن في الحديث 7 من الباب العاشر من تلك الأبواب ورواه التهذيب والاستبصار على ما في تعليقة الشيخ عبد الرحيم الرباني الشيرازي على الوسائل .
(2) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء : الخزاز
(3) أخرجه في الوسائل عن الفقيه وكتاب فضائل شهر رمضان في الحديث 5 من الباب 52 من ابواب ما يمسك عنه الصائم وفيه : عن أحمد بن النضر :
 

( 95 )

شاهد أيضاً

الثورة الإسلامية والغزو الثقافي

كم بُذِل طوال عشرات السنين من الثروات والفكر؟ وكم ارتكبت من الجرائم والأكاذيب والدعاية المضادَّة ...