الرئيسية / منوعات / عدم الثقة بأمريكا لايخص طهران بل ان السبب هو سياستها التي لاتزال تواصلها
IMAGE635258402960474009

عدم الثقة بأمريكا لايخص طهران بل ان السبب هو سياستها التي لاتزال تواصلها

أكد رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمد جواد ظريف أن عدم الثقة بأمريكا لايخص طهران فحسب بل ان السبب هو سياستها التي لاتزال تواصلها ضد دول منطقة الشرق الاوسط وشعوبها والتصريحات التي يطلقها المسؤولون الامريكان.

و أفاد القسم الدولي بوكالة ” تسنيم ” الدولية للأنباء أن وزير الخارجية أشار في هذا اللقاء الي عدم الثقة بين طهران وواشنطن وقال ” ان المشكلة تكمن في أن أمريكا لاتزال تواصل سياستها السابقة ليست ضد ايران بل ضد دول المنطقة أيضا “.
وأضاف رئيس الجهاز الدبلوماسي في ايران الاسلامية قائلا ” ان أمريكا لاتزال تواصل هذه السياسة ضد الدول الاعضاء في منظمة التعاون في شانغهاي حيث تشعر شعوب هذه الدول بأن السياسة التي تعتمدها واشنطن غير بناءة‌”.

وأكد وزير الخارجية أن استخدام أمريكا القوة العسكرية ضد افغانستان والعراق والمنطقة أدي الي نشوء التطرف والعنف في الشرق الاوسط مشددا علي أنه ونظرا لهذه السياسة فإن كل شعوب المنطقة لاتثق بواشنطن والامر لايخص الجمهورية الاسلامية الايرانية فقط.
ولدي اجابته علي سؤال مراسل هذه القناة الصينية عن التعاون بين طهران وبكين قال وزير الخارجية ” نتوقع أن نعزز علاقاتنا الاستراتيجية أكثر من أي وقت مضي “.
وأشار ظريف الي محادثاته المطولة والبناءة مع نظيره الصيني «فانغي» وأكد وجود تعاون رصين بين ايران الاسلامية والصين منذ الماضي وتبذلان جهودهما لمزيد من تعزيز هذا التعاون البناء في المجالين الثنائي والدولي.

ووصف الوزير ظريف الصين الشريك المهم في المفاوضات النووية التي جرت بين ايران الاسلامية ومجموعة القوي السداسية الدولية في العاصمة النمساوية فيينا في تموز الماضي مشيدا بهذا البلد لدوره البناء للغاية في هذه المفاوضات.
وشدد وزير الخارجية علي رغبة طهران في مواصلة بكين دورها البناء هذا في المستقبل أيضا مؤكدا أن طهران وبكين تتطلعان الي اقامة علاقات تقوم علي أساس الشراكة الاستراتيجية.

شاهد أيضاً

25b6708a-d11b-4a3a-ba00-186265aeba50

أول امرأة في الإسلام آمنت بالرسالة أم المؤمنين السيدة خديجة (عليها السلام)

في ذكرى رحيلها الأليم .في مثل هذا اليوم العاشر من شهر رمضان المبارك رحلت سيدة ...