الرئيسية / منوعات / لن نعیر أی اهتمام للتهدیدات التی یطلقها الأمریکان ونلتزم بکل تعهداتنا
139407262159214466325814

لن نعیر أی اهتمام للتهدیدات التی یطلقها الأمریکان ونلتزم بکل تعهداتنا

 أکد مساعد وزیر خارجیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی شؤون اوروبا وأمریکا مجید تخت ‌روانیی أن ایران الاسلامیة لن تعیر أی اهتمام لکل التهدیدات التی یطلقها الأمریکان ضدها حیث أنها قررت الالتزام بکل تعهداتها فی اطار الاتفاق النووی الذی توصلت الیه مع مجموعة القوی السداسیة الدولیة فی العاصمة النمساویة فیینا فی 14 تموز الماضی وشدد علی أنها تدعو الجانب الآخر الی الالتزام بتعهداته کی یتم تنفیذ الاتفاق بنجاح.

و أفاد قسم السیاسة الخارجیة لوکالة ” تسنیم ” الدولیة للأنباء أن هذا الدبلوماسی الکبیر فی الفریق النووی الایرانی المفاوض شدد فی هذا اللقاء علی ضرورة تکریس کل الجهود علی اغلاق ملف الابعاد العسکریة المحتملة فی البرنامج النووی «بی.ام.دی» قبل تنفیذ برنامج العمل المشترک.
وتابع قائلا ” ان خطة الطریق التی وقعتها طهران والوکالة الدولیة للطاقة الذریة فی الصیف الماضی تنص علی انهاء کل المواضیع الخاصة بهذا الملف حتی الأول من کانون الاول المقبل ثم یبادر مجلس الحکام الی اکمال کل المواضیع وبالتالی یتم اغلاق الملف المذکور “.
وأکد روانجی بعد اغلاق الملف الآنف الذکر فإن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستبدأ بتنفیذ التزاماتها حول مفاعل أراک الذی یعمل بالماء الثقیل واستخراج الیورانیوم المخصب مقابل الحصول علی الکعکة الصفراء.

وتابع مساعد وزیر الخارجیة قائلا ” ان ایران الاسلامیة تلتزم بنسبة 100 بالمائة بکل شیء اتفقت علیه ” معربا فی الوقت ذاته عن أمله بأن یعتمد الجانب الآخر نهجا مماثلا وتنفیذ التزاماته بخصوص الغاء الحظر المفروض ضد طهران.
وشدد روانجی علی أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعمل بتوجیهات قائد الثورة الاسلامیة سماحة آیة الله العظمی الخامنئی فی رسالته التی بعثها الی رئیس الجمهوریة بأن الشعب الایرانی لن یقبل بأقل من الغاء الحظر الذی فرضه علیه مجلس الامن والاتحاد الاوروبی أو أمریکا بشکل کامل.
وأوضح هذا الدبلوماسی البارز قائلا ” ان ایران الاسلامیة وانطلاقا من هذه الرسالة تدعو الی الغاء کل أنواع الحظر الاقتصادی المفروض علیها منذ تطبیق برنامج العمل المشترک “.

وأکد أن المشکلة المقبلة التی ستواجهها طهران هی ضغوط المعارضین لبرنامج العمل المشترک الذین یحاولون الضغط علی الامریکان والاوروبیین لعدم الالتزام بتعهداتهم.
ولدی اجابته علی سؤال مراسل القناة بأن الامریکان وضعوا فی کل مفاوضاتهم الخیار العسکری علی الطاولة فهل انهم سینفذون هذا التهدید فی حالة عدم التوصل الی اتفاق؟ قال ” ان هذه المفردات تعود للماضی حیث کانت مجرد شعارات خاویة ولم یعیر لها الشعب الایرانی أی اهتمام والیوم أیضا لن یهتم بمثل هذه التهدیدات “.