الرئيسية / منوعات / إنقاذ 45 زائراً إیرانیاً من الغرق إثر سقوط حافلتهم فی هور الشویجة فی العراق
8

إنقاذ 45 زائراً إیرانیاً من الغرق إثر سقوط حافلتهم فی هور الشویجة فی العراق

کشف مصدر محلی فی محافظة واسط العراقیة ، الجمعة، عن إنقاذ 45 زائراً ایرانیاً إثر سقوط حافلتهم فی هور الشویجة شرق الکوت، بعد رجوعهم من مدینة کربلاء.
[إنقاذ 45 زائراً إیرانیاً من الغرق إثر سقوط حافلتهم فی هور الشویجة فی واسط]

وقال المصدر لوکالة ‘نون’ الاخباریة العراقیة ، إن ‘مفارز الشرطة العراقیة والأهالی سارعوا لإنقاذ 45 زائراً ایرانیاً تعرضت الحافلة التی کانت تقلهم الی السقوط فی هور الشویجة شرق الکوت’.
وأضاف المصدر، أن ‘سائق الحافلة فقد السیطرة علیها نتیجة السرعة الشدیدة وتزاحم المرکبات فی الطریق الرابط بین الکوت وبدرة، حیث انحرفت باتجاه الهور وسقطت فیه علی مسافة من الطریق العام’.
وبیّن المصدر أن ‘سرعة وصول عناصر الشرطة والأشخاص الموجودین من سائقی المرکبات الأخری، حال دون غرق الرکاب’، مبیناً انه ‘تم انقاذهم بعد أن دخلت المیاه فی الحافلة’.
وأوضح المصدر أن ‘الزائرین تم نقلهم الی حافلة أخری أوصلتهم الی المنطقة الحدودیة’.
وتشهد الطریق الرابط بین الکوت وقضاء بدرة، کثافة عالیة للمرکبات التی تنقل الزوار الإیرانیین العائدین الی بلدهم بعد إتمام زیارة أربعینیة الامام الحسین ‘علیه السلام’، إذ یقدر عدد تلک المرکبات التی تقلهم من مدینة کربلاء الی المنطقة الحدودیة فی بدرة، بنحو ثلاثة آلاف مرکبة مختلفة الأنواع، لکن غالبیتها من الباصات الصغیرة التی تعود للقطاع الخاص.
یذکر أن الطریق العام الکوت – بدرة، تمر فی وسط هور الشویجة الذی یمتد مسافة کبیرة لاسیما بعد موجة الامطار والسیول الاخیرة التی اجتاحت المناطق الشرقیة من المحافظة وتتراوح أعماقه مابین متر واحد الی مترین وأکثر فی بعض المناطق.