الرئيسية / اخبار اسلامية / جنة الخلد – السجود الملكوتي والتسبيح الملكوتي
9507308f-9ef4-4883-8f53-d0102016ce4b

جنة الخلد – السجود الملكوتي والتسبيح الملكوتي

السجود الملكوتي والتسبيح الملكوتي:

والمعنى الآخر الذي ذكره العلامة الطبرسي وغيره من المفسري هو ان السجود هنا الذي أوردته الآية إنما هو على النحو الملكوتي، فكما ان الشجر يسبح باللسان الملكوتي كسائر الأشياء لا باللسان الملكي، فالمقصود بالسجود هنا هو السجود الملكوتي الذي تؤويه الأشياء كما في قوله تعالى (وإن من شيء إلاّ يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم) (سورة الإسراء، الآية: 44). وبذلك نخلص إلى أن لجميع الأشياء ظاهراً وباطناً، وباطنها هو عالم الملكوت كما أن ظاهرها هو عالم الملك، وان جميع الأشياء في تسبيح وسجود دائمين من حيث جهتها الملكوتية ولكننا لا نستطيع درك هذه الحقيقة طالما نحن في عالم الملك ولكننا سندرك ذلك حتماً عندما نرد عالم الملكوت فتصبح الحقائق حينئذ واضحة جلية بعد أن نخلّف وراءنا الماء والتراب كما يؤكد ذلك قوله تعالى (ولكن لا تفقهون تسبيحهم) باعتبارنا نجهل ما يجري في العالم العلوي.

شاهد أيضاً

08d74ee3-c1f6-4dbf-8941-9b0dc12b7612

علائم ظهور الإمام المهدي عليه السلام

تذكر الأحاديث الشريفة مجموعة من الحوادث والاُمور كعلائم لظهوره عليه السلام يهتدي بها المؤمنون لترسيخ ...