الرئيسية / اخبار اسلامية / 18 وظيفة في زمن الغيبة
2e1101c6-cccb-42fb-9a7b-379e21346742

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الخامسة عشر: تكذيب الوقَّاتين

 

والوقّات هو الذي يعيّن وقتاً محدداً لظهور الإمام الحجة، فقد وردت الكثير من الروايات التي تؤكد على تكذيب الموقِّتين لظهوره المبارك عجل الله تعالى فرجه الشريف، منها ما روي عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: (من وقَّت لكَ من الناس شيئا فلا تهابنَّ أن تكذِّبه، فلسنا نوقت لأحد وقتاً )6.

5- الصدوق – كمال الدين وتمام النعمة – مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة – ص 516

6- المجلسي-محمد باقر -بحار الأنوار- مؤسسة الوفاء ,الطبعة الثانية المصححة – ج 52 ص 104

 

 

 

وفي رواية أخرى عن عبد الرحمن ابن كثير قال كنت عند أبي عبد الله عليه السلام إذ دخل عليه مهزم، فقال له: جعلت فداك أخبرني عن هذا الأمر الذي ننتظر، متى هو ؟ فقال: (يا مهزم كذب الوقَّاتون وهلك المستعجلون ونجا المسلمون )7.

 

وقد سئل أهل البيت عليهم السلام مراراً عن الوقت المعين من الله تعالى لظهوره المبارك فرفضوا أن يبينوا الأمر، من ذلك ما روي عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: سألته عن القائم عليه السلام فقال: (كذب الوقاتون، إنَّا أهلُ بيتٍ لا نوقِّت)8.

 

ومحصّل ما في الأمر أن العلم بظهور الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف عند الله تعالى، وحال ظهوره كحال قيام الساعة، كما في الرواية المروية في عيون أخبار الرضا عليه السلام: الهمداني،

7- الكليني-الكافي- دار الكتب الإسلامية ,آخوندي-الطبعة الثالثة – ابن بابويه- علي- فقه الرضا-مؤسسة أهل البيت ¬ – ج 1 ص 368

8- الكليني-الكافي- دار الكتب الإسلامية ,آخوندي-الطبعة الثالثة – ابن بابويه- علي- فقه الرضا-مؤسسة أهل البيت ¬ – ج 1 ص 368

 

 

 

عن علي، عن أبيه، عن الهروي قال: سمعت دعبل ابن علي الخزاعي يقول: أنشدت مولاي علي بن موسى الرضا عليه

السلام قصيدتي التي أولها:

 

مدارس آيات خلت من تلاوة               ومنزل وحي مقفر العرصاتِ

 

فلما انتهيت إلى قولي:

خروج إمام لا محالة خارج                 يقوم على اسمِ الله والبركاتِ

يميز فينا كل حق وباطل                  ويجزي على النعماء والنقماتِ

 

بكى الرضا عليه السلام بكاءً شديداً ثم رفع رأسه إلي فقال لي: يا خزاعي نطق روح القدس على لسانك بهذين البيتين، فهل تدري من هذا الإمام ؟ ومتى يقوم ؟ فقلت: لا يا مولاي، إلا أني سمعت بخروج إمام منكم يطهِّر الأرض من الفساد ويملأها عدلاً، فقال: يا دعبل الإمام بعدي محمد

 

 

 

ابني، وبعد محمد ابنه علي وبعد علي ابنه الحسن، وبعد الحسن ابنه الحجَّة القائم المنتظر في غيبته، المطاع في ظهوره، ولو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيملاها عدلاً كما ملئت جوراً، وأما متى ؟ فإخبارٌ عن الوقت، ولقد حدثني أبي عن أبيه، عن آبائه، عن علي عليهم الصلاة والسلام أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قيل له يا رسول الله متى يخرج القائم من ذريتك ؟ فقال: مثله مثل الساعة (لأ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إلأ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إلأ بَغْتَةً)9.

شاهد أيضاً

unnamed (11)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني50

22 وقد قال رسول الله (ص) لبعض أصحابه وهو يشير إلى علي (ع): ( والِ ...