الرئيسية / أخبار وتقارير / ايران وكازاخستان توقعان مذكرات للتعاون.. رئيسي: حجم التجارة قد يرتفع إلى 3 مليارات دولار

ايران وكازاخستان توقعان مذكرات للتعاون.. رئيسي: حجم التجارة قد يرتفع إلى 3 مليارات دولار

وقعت الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية كازاخستان وثيقة للتعاون الثنائي للاعوام العشرين القادمة بين البلدين.

وجرت مراسم التوقيع على هذه الوثائق في مجمع سعد اباد الثقافي بطهران، وبرعاية رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله سيد ابراهيم رئيسي ونظيره الكازاخستاني “قاسم جومارت توكاييف”.

وتنص هذه الاتفاقيات على التعاون بين طهران ونورسلطان في مجالات تطوير النقل وتجارة الترانزيت والتبادل العلمي والثقافي والزراعي، مضافا الى التعاون التجاري والاقتصادي وغيرهما من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

و تم التوقيع بين الوفدين الايراني والكازاخستاني اليوم بطهران، على 9 مذكرات للتعاون الثنائي لفترة 20 عاما.

وقال آية الله رئيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكازاخي قاسم جومارت توكاييف: هناك الكثير من الإمكانات لدى إيران وكازاخستان ، مما سيزيد ويعزز التعاون بين البلدين.

واضاف: يعد توقيع الاتفاقيات بين البلدين مؤشر على إرادة إيران وكازاخستان لزيادة العلاقات بين طهران ونور سلطان.

وتابع قائلا: زادت العلاقات التجارية بين إيران وكازاخستان بأكثر من 50٪ في الأشهر القليلة الماضية ، وينبغي ان يقترب حجم التبادل التجاري بين البلدين الى 3 مليارات دولار.

ولفت الى وجود طاقات وفرص كثيرة للتعاون بين طهران ونورسلطان، اعتبر رئيسي ان مذكرات التفاهم الثنائية تدل على ارادة الجانبين في الارتقاء بمستوى التعاون بينهما.

واضاف رئيس الجمهورية : ان التعاون التجاري بين ايران وكازاخستان، سجل نموا بواقع 50 في المائة خلال الاشهر القليلة الاخيرة؛ مؤكدا بان الطاقات متوفرة لزيادة هذا الحجم وصولا الى 3 مليارات دولار سنويا.

وقال رئيسي : اننا مصممون الى جانب الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية، لتطوير تعاوننا على صعيد المنطقة، وبما يشمل تعامل البلدين داخل المنظمات الاقليمية مثل منظمة شنغهاي واتحاد اوراسيا. 

وتابع، بان التعاون مع الدول المطلة على بحر قزوين يشكل احد اولويات الجمهورية الاسلامية الايرانية، ونتطلع في هذا السياق الى اتخاذ خطوات مشتركة داخل المنظمات الدولية والاقليمية. 

واستطرد رئيسي : التعاون بين ايران وكازاخستان في مجالات الصناعة والزراعة والطاقة والترانزيت والنفط والغاز، من شأنه ان يحقق نموا ملفتا؛ يضاف الى ذلك الارضيات الثقافية والحضارية المتاحة في كلا البلدين وبما يلزم علينا بذل مزيد من الجهود لتطوير التعاون الثقافي بين طهران ونورسلطان ايضا. 

وعن المواقف المشتركة حيال القضايا الاقليمية والدولية، صرح رئيس الجمهورية “على سبيل المثال”، بان البلدين يتفقان حول تشكيل دولة شاملة في افغانستان، وان وجود الاجانب داخل المنطقة لايصنع الامن وانما سيؤدي الى تفاقم المشاكل فيها.

واضاف رئيس الجمهورية : اننا نعتقد ايضا بان قادة دول المنطقة يستطيعون اصلاح مشاكلها وان قضايا المنطقة يجب ان تحل اقليميا.  

شاهد أيضاً

صور متنوعة