الرئيسية / أخبار وتقارير / استشهاد فلسطيني في الضفة وحماس تدعو للتصعيد

استشهاد فلسطيني في الضفة وحماس تدعو للتصعيد

استشهد شاب فلسطيني، فجر اليوم الأربعاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات بمخيم الامعري قرب رام الله، وسط الضفة الغربية، حسب مصدر طبي فلسطيني وشهود عيان.

وقال أحمد البيتاوي مدير مجمع رام الله الطبي (حكومي) إن الشاب عيسى القطري (22 عاما) توفي نتيجة إصابته برصاص حي في القلب، لافتا إلى أن الشاب وصل متوفيا.

وقال شهود عيان إن قوات كبيرة من جيش الإحتلال الاسرائيلي اقتحمت المخيم الملاصق لرام الله من الجهة الجنوبية، ونفذ عملية مداهمات مما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الشبان والجيش استخدم الجيش خلالها الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع مما أدى الى مقتل القطري.

ولفت الشهود إلى أن الجيش اعتقل الشاب علاء جنايطة قبل انسحابه.

هذا ودعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الضفة الغربية المحتلة إلى تصعيد المواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه في مختلف مناطق الضفة رداً على استشهاد الشابين عيسى القطري ورائد الجعبري، وفق ما افاد موقع المركز الفلسطيني للاعلام.

كما دعت حماس في بيان لها اليوم الأربعاء، الجماهير الفلسطينية إلى النفير الوطني والتصعيد الشامل في وجه المحتل، وبمختلف الأدوات.

وأكدت على تحويل مواكب وداع الشهداء إلى “ثورة تحرق الأخضر واليابس تحت أقدام الصهاينة في كافة المناطق ومختلف مواقع التماس”.

وزفت الحركة في بيانها الشهيد عيسى خالد القطري وشهيد الأسر والرباط رائد عبد السلام الجعبري (35 عاماً) ابن مدينة الخليل، والذي استشهد في السجون الاسرائيلية أمس الثلاثاء.

يذكر أن الضفة الغربية تشهد مواجهات شبه يومية في عدد من مواقع التماس ونقاط الاحتكاك مع جيش الاحتلال والمستوطنين، وعلى الحواجز العسكرية المنتشرة في الضفة الغربية منذ اندلاع انتفاضة الأقصى المبارك في العام 2000.

وباستشهاد القطري يرتفع عدد الشهداء في الضفة منذ اختفاء المستوطنين الثلاثة بـ12 من يونيو حزيران الماضي إلى 40 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس، بالإضافة إلى اعتقال نحو ألفي فلسطيني.

شاهد أيضاً

فضائل شهر رجب للشيخ الصدوق

الحسين بن ( عن ) (1) الصقر عن أبي الطاهر محمد بن حمزة بن اليسع ...