الرئيسية / أخبار وتقارير / هيئة الحشد تصدر بياناً بشأن غارة التحالف «الخاطئة»

هيئة الحشد تصدر بياناً بشأن غارة التحالف «الخاطئة»

طالبت هيئة الحشد الشعبي بالكشف عن ملابسات حادثة القصف لموقع للحشد الشعبي، من قبل طائرات التحالف الدولي.وقال بيان لرئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض : “في تمام الساعة الواحدة والربع من فجر يوم الاربعاء 5 أيلول الجاري، تعرض موقع تابع لقوات الحشد الشعبي في جنوب الموصل الى ضربة جوية بواسطة احدى طائرات التحالف الدولي ما اسفر عن استشهاد 21 مقاتلا وجرح 5 آخرين”.

 

وأضاف البيان، “في الوقت الذي نعزي فيه اسر الشهداء الابطال الذين لبوا نداء الواجب والمسؤولية وحملوا معاني النخوة والفروسية ليتقدموا اخوانهم منذ اكثر من عام في سوح المواجهة وليسهموا في تحرير قراهم ومدنهم المغصوبة، فإننا نعرب عن بالغ استيائنا واستغرابنا لتكرار وقوع مثل هذه الحوادث ونطالب المسؤولين والقادة في التحالف الدولي لإجراء التحقيقات المطلوبة في الحادثة والوقوف على اسبابها وملابساتها وإعلامنا النتائج بموضوعية وشفافية والعمل على عدم تكرارها مستقبلا”.

 

وكانت قيادة العمليات المشتركة، قد أصدرت أمس الأول الخميس توضيحاً للقصف الذي تعرضت له قوة من الحشد العشائري التابع للحشد الشعبي من قبل طيران التحالف الدولي جنوب مدينة الموصل، مبينة أن “الضربة الجوية التي نفذها التحالف الدولي ضمن قاطع عمليات تحرير نينوى جاءت بناء على معلومات قدمت من الحشد العشائري تفيد بوجود نيران معادية من أحد المنازل في قرية خرائب جبر”.

 

وأضافت انه “تم تدقيق المعلومات مع مصدرها الذي اكد المعلومات، بعدها نفذت الضربة الجوية على الهدف المحدد وفقا للمعلومات، وتبين بعد ذلك استشهاد عدد من ابناء الحشد العشائري وجرح آخرين وتم فورا فتح تحقيق لمعرفة المقصر”، وكان مصدر في الحشد العشائري أفاد بوقوع الغارة تزامنا مع هجوم شنته عصابات “داعش” الارهابية على قرية (خرائب جبر) جنوب مدينة الموصل.

 

0

شاهد أيضاً

باقة من الصور المنتخبة